أخبار عاجلة

بالصور.. وزير الداخلية يوجه للشعب رسائل الأمن والأمان.. مجدى عبد الغفار: قوى خارجية توظف الإرهاب لهدم الدولة.. نواجه من يحركون ويدعمون الإرهابيين ونؤمن الشخصيات المستهدفة.. واستنفار دائم بقطاعى التموين والمرور


كتب محمود عبد الراضى

قال اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، إن هناك قوى داخلية وخارجية مازالت تسعى جاهدة لتوظيف الإرهاب لهدم ركائز واستقرار الدولة، ووقف مسيرتها وعرقلة طموحات مستقبل شعبها، وأن الدولة المصرية آلت على نفسها أن تمضى فى دحر هذا الإرهاب الآثم ومواجهته والقوى التى تحركه وتدعمه للحيلولة دون تحقيق غاياتها ومؤامراتها، حتى تتواصل جهود القيادة السياسية الناجحة للنهوض بالاقتصاد الوطنى والانطلاق بمصر نحو آفاق المستقبل، لتحسين أوضاعها بما يحقق لها المكانة التى تستحقها إقليميًا ودوليًا.

 

وأضاف وزير الداخلية، خلال اجتماعه بمساعديه اليوم الأحد، أن الضربات الأمنية الاستباقية للتنظيمات الإرهابية، وإحباط مخططاتها، تساهم بشكل إيجابى فى إجهاض الكثير من الأحداث الإرهابية التى كانت تلك التنظيمات تسعى لتنفيذها، مشددًا على ضرورة اليقظة والاستنفار الكامل واستمرار توجيه مثل تلك الضربات المؤثرة لإفشال المخططات الإرهابية قبل وقوعها، من خلال ملاحقة عناصرها، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاههم.

 

ووجه وزير الداخلية، بضرورة تشديد إجراءات تأمين جميع المنشآت المهمة والحيوية والكنائس والأديرة على مستوى الجمهورية، بالتنسيق الكامل بين جميع قطاعات الوزارة، ورفع درجة التأمين، ودعم الخدمات الأمنية بمحيطها، والطرق المؤدية إليها، والتعامل الفورى مع أية محاولة لتهديدها بمنتهى الحزم والحسم، وتعضيد الأداء الأمنى، وتفعيله بالقدر الذى يحقق معطيات أمن هذه المنشآت.

 

وشدد "عبد الغفار" على ضرورة الالتزام بتطبيق معايير الأمن الشخصى وتشديد إجراءات التأمين على الشخصيات العامة والمستهدفة، وتأمين نطاقات تحركاتهم، ونشر الخدمات السرية، والتعامل الفورى مع التهديدات التى قد يتعرضون لها، أو أية دعاوى للتحريض ضدهم.

 

ووجه وزير الداخلية باستمرار ومواصلة جهود الأجهزة الأمنية فى ملاحقة وضبط العناصر الجنائية الخطرة، ومداهمة البؤر الإجرامية التى تأوى تلك العناصر، واتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية للحد من الجرائم من خلال استمرار الحملات الأمنية المكبرة التى تستهدف التشكيلات العصابية والخطرين، وتنفيذ الأحكام القضائية.

 

وأشاد وزير الداخلية بنتائج الحملات الأمنية المكثفة التى تشنها الأجهزة الأمنية فى مجال الأمن الجنائى على مستوى جميع محافظات الجمهورية خلال الآونة الأخيرة، والتى أسفرت عن تحقيق العديد من النتائج الإيجابية.

 

وطالب "عبد الغفار" بضرورة الاستنفار الدائم لجميع القطاعات التى ترتبط بشكل مباشر بمتطلبات المواطنين وحياتهم اليومية، ولا سيما بقطاعى التموين والمرور، مؤكّدًا أهمية اضطلاع شرطة التموين والتجارة بإحكام الرقابة على الأسواق، ورصد الحالة التموينية ومؤشراتها وحركة تداول السلع ومدى توافرها، وتيسير حصول المواطنين على إحتياجاتهم.

 

ووجه "عبد الغفار" بتكثيف الخدمات الأمنية ونشر الخدمات السرية بكل مواقف سيارات الأجرة والسرفيس، لمتابعة التزام قائدى مركبات النقل الجماعى بالتعريفة المقررة، وعدم مخالفتها، أو المغالاة فى أسعارها بما يساهم فى ضمان مصالح محدودى الدخل.

 

وفى نهاية الاجتماع؛ أعرب وزير الداخلية عن خالص تعازيه لأسر شهداء الوطن من رجال القوات المسلحة والشرطة، مؤكّدًا أن الوطن لا ينسى أبدًا أبنائه المخلصين الذين يضحون دفاعًا عن أمنه واستقراره فى ساحات العزة والشرف، وأن عطائهم وتضحياتهم النبيلة ستظل محل فخر واعتزاز تتناقله الأجيال.

 

1
وزير الداخلية مع مساعديه

 

 

3
مساعدو وزير الداخلية

 

2

وزير الداخلية

 

 

 

3
مساعدو وزير الداخلية

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع