أخبار عاجلة
اخبار النادي الاهلي اليوم الجمعة 22/10/2021 -
أخبار الرياضة المصرية اليوم الجمعة 22/10/2021 -
7 اخبار رياضية لا تفوتك اليوم -
اخبار نادى الزمالك اليوم الجمعة 22/10/2021 -

العملاق المائل يعود للاعتدال فى نيل الدقهلية.. 72 ساعة عمل بلا توقف أدت لتعويم مركب المنصورة بعد 13 يوما من انحرافه.. ودعم فريق قناة السويس كلمة السر.. والمستـأجر: نجحنا بدعوات المصريين.. صور

على مدار 13 يوما استمر فيها حادث المركب المائل بمدينة المنصورة حديث الشارع المصرى ومواقع التواصل الاجتماعى انتظار لما ستسفر عنه جهود الانقاذ التى استمرت على مدار الساعة لمنع غرق المركب واستعادته مرة اخرى لاستوائه على سطح مياه نهر النيل وهو ما تحقق بعد تكاتف كافة الجهود وتنفيذ توجيهات المختصين من هيئة قناة السويس والفنيين والمتطوعين لانقاذ المركب حيث نجحت تلك الجهود فى انهاء الازمة دون خسائر بشرية أو إصابات بين طواقم الانقاذ أو تلفيات جسيمة فى جسم المركب .

 وتسبب ملء الخزانات الحاملة له بالمياه فى حدوث هذا الميل وعلى الفور بدأت الجهات المختصة محاولاتها لإنقاذ المركب من الغرق، وتقليل الخسائر الفادحة التي لحقت بملاك المركب وجميع العاملين به، حيث قامت قوات الدفاع المدني بالدفع بمواتير لسحب المياه من داخل المركب وإلقاؤها بالخارج بعد أن وصل ارتفاع المياه فى قاع المركب إلى 3 أمتار، والاستعانة بأحد الكراكات، وإجراء عملية السحب والجذب بربط المركب النيلى بشدادات وأوناش.

اثناء تثبيت المركب فى مسارة الصحيح

اثناء تثبيت المركب فى مسارة الصحيح

 

كما استعان مالكي المركب العائم المائل بنهر النيل بمدينة المنصورة، بمتخصصين فى عمليات إصلاح وتعويم المراكب من محافظة دمياط، لمحاولة إنقاذ المركب من الغرق داخل مياه نهر النيل، من خلال استخدام عدد من الكراكات لإجراء عملية السحب والجذب للمركب النيلى، ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل.

وكان اليوم السابع اليوم متابعا لجهود فريق الإنقاذ البحرى التابع لهيئة قناة السويس لمركب المنصورة المائل، لمحاولة إيجاد حل لإنقاذه في أسرع وقت ممكن، بعد فشل جميع محاولات المتخصصين في عمليات إصلاح وتعويم المراكب في إنقاذ المركب .

وقال أحمد عزت مستأجر المركب فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع" أنه بتوفيق من الله وبعوات كل المصريين وإشراف مهندسى هيئة قناة السويس وفريق الشركة الخاصة وكل الفنيين المتطوعين والمشاركين فى تعويم المركب والتى تكللت بالنجاح اليوم بعد مرور13 يوما على جنوحها بنهر النيل بالمنصورة، واستمرار محاولات الإنقاذ وعودة المركب المائل بمنطقة المشاية السفلية بمدينة المنصورة إلى مكانها الطبيعى.

وأضاف عزت أنه تم الاستعانة بفريق المهندسين والفنيين على مدار 72 ساعة أسفرت عن استعادة توازن المركب المائل وعودته لاتزانها، وذلك عن طريق استخدام 4 معدات ثقيلة (كراكات) ولودر، للمساعدة فى رفع المركب، بالإضافة إلى بعض أعمال التعويم الأخرى.

وأكد عزت أنه بتوجيهات المهندسين من هيئة قناة السويس حيث جرى تفريغ المياه من الخزانات وتم سحب المركب مرة أخرى باتجاة المياه بعد التأكد من تفريغ الخزانات والاتجاه نحو تعديل ميل المركب مؤكدا على تقديم شكرة لكل المشاركين فى هذا المجهود المضنى حتى نجاح تعويمها موجها الشكر للمحافظ ومدير الأمن ورئيس حى غرب الدقهلية وكل من ساهموا فى جهود تعويم المركب .

الفننين المشاركين فى العمل

الفننين المشاركين فى العمل

 

وأكد عدد من العاملين والفنيين فى جهود تعويم المركب أن التعاون بين كافة الاطراف وفريق هيئة قناة السويس وبدعوات المصريين التى ساهمت فى نجاح تعويم المركب وانقاذة بعد مرور 13 يوما من الحادث الذى تعرض له .

وقال علاء سويلم مالك مركب المنصورة المائل لـ"اليوم السابع"، إن حادث ميل المركب نتج عن ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير ليلة الحادث، مشيرا إلى أن المركب يستقر في الموقع الذي تصب فيه مياه النيل القادمة من مدينة ميت غمر، ونظرا لأن المركب مقامة على "براطيم"، أدى سريان المياه والأمواج لدخول المياه بها مما تسبب في حدوث ميل بسيط للمركب، ومع الوقت بدأت المياه تتسرب لجميع "البراطيم" حتى ازدادت معها نسبة ميلان المركب.

وأوضح علاء سويلم، أن المركب الآن يستند على الأرض، مضيفا بأن عدم ميل المركب على أحد جانبيها، فضل ونعمة من الله، حيث إنها تعرضت لميل بسيط ومثبتة بالرمال لمسافة تقدر بـ20 سم فقط.

وأشار إلى أنهم كانوا قد استعانوا بفريق متخصص من محافظة دمياط لمعاينة المركب ومحاولة إنقاذه من الغرق ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل.

وأضاف أن المركب قوية البنيان وهذا ما ساعد في عدم إحداث ضرر كبير لمكوناتها الداخلية سواء من ديكورات أو وحدات إضاءة وغيرها، مشيرا إلى أن كل ما تم إتلافه من معدات أمر هين يمكن إصلاحه مؤكدا على إن عملية إنقاذ المركب تتوقف على عدة عوامل أهمها انخفاض منسوب مياه النيل والاستعانة بمعدات إنقاذ تكون قادرة على إنقاذ المركب.

وكان الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، وجه بتشكيل لجنة فنية على مستوى عال برئاسة نائب المحافظ، لفحص تراخيص جميع المراكب العائمة بالنيل، والتأكد من كافة إجراءات السلامة وتوافر الاشتراطات الخاصة بالمراكب الراسية فى النيل بنطاق محافظة الدقهلية.

وأكد محافظ الدقهلية، أن اللجنة تضم فى عضويتها مسئولى الحماية المدنية ومديرية الطرق وكافة الجهات المعنية، على أن تقوم اللجنة بعرض تقرير شامل بما تم من فحص لجميع المراكب العائمة لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها، حرصا على سلامة المواطنين مرتادى هذه المراكب بنطاق المحافظة.

وقد شهد شارع المشاية بمدينة المنصورة حالة من الهلع بعد سماع صراخ استغاثة من المواطنين يوم الخميس. الماضى، بسبب غرق أحد المراكب النيلية الموجودة، وعلى الفور توجهت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وتم التحفظ على المكان واتخاذ الإجراءات الأمنية.

وقد قام العمال والفنين ببدء عمليات إنقاذ المركب من خلال تركيب (ويرات حديدية) بجسم المركب لشدة من ناحية وبدء عملية الرفع وإجراء الإصلاحات بالمركب من الجهة الأخرى، وأشار أحد المسئولين بأن هذا العملية سوف تأخذ بعض الوقت لتجهيز المركب والأدوات التى سوف تستخدم فى عملية الإصلاح واللحام .

 

المركب بعد اعتداله فى مساره السليم

المركب بعد اعتداله فى مساره السليم

 

المهندس احمد عزت مستأجر المركب
المهندس احمد عزت مستأجر المركب

 

جانب من اعمال سحب المركب
جانب من اعمال سحب المركب

 

فرحة مستأجر المركب بعد تعويمه
فرحة مستأجر المركب بعد تعويمه

 

مركب المنصورة المائل بعد استوائه على المياه
مركب المنصورة المائل بعد استوائه على المياه

 

مهارة الفنيين سبب رئيسى فى اعتدال ميل المركب
مهارة الفنيين سبب رئيسى فى اعتدال ميل المركب

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع