أخبار عاجلة
الأرصاد: انخفاض درجات الحرارة خلال الفترة المقبلة -

أزمة هزت نيويورك.. مدعى عام المدينة الأمريكية يؤكد تحرش حاكم الولاية بالعديد من النساء.. عاملات سابقات وحاليات بالحكومة ضمن ضحاياه وتلامس غير مرغوب أبرز الاتهامات ضده.. والتحقيقات تكشف: الحوادث لم تكن منفصلة

كشف تقرير للمدعى العام لولاية نيويورك أن حاكم الولاية أندرو كومو تحرش جنسيا بنساء، بينهم عاملات سابقات وحاليات بالحكومة، وخرج عن القواعد الفيدرالية والخاصة بالولاية، وقام بالتلامس غير المرغوب والتعليقات غير المناسبة، بحسب ما جاء فى التقرير الذى طال انتظاره، والصادر أمس الثلاثاء، ونقلته صيحفة نيويورك تايمز.

 

 وقال التقرير الوارد فى 165 صفحة إن كومو، الديمقراطى التى يتولى المنصب للولاية الثالثة، خلق هو ومساعدوه ثقافة عمل سامة فى مكتبه والتى كانت مليئة بالخوف والترهيب، وساعدت على حدوث مضايقات وخلق بيئة عمل معادية.

 

f5af10cf27.jpg

أندرو كومو

 

 وشمل التقرير اثنين على الأقل من المزاعم التى لم يبلغ عنها من قبل من التحرش الجنسى من نساء اتهمن كومو بلمسهن بشكل غير مناسب، بينهن جندية لم يذكر اسمها، وموظفة فى شركة للطاقة، وسلط التقرير الضوء على مثال واحد على الأقل انتقم فيه كومو ومساعدوه من واحدة من النساء بعدما أعلنت عن مزاعمها ضده.

 

 وقالت المدعى العام لنيويورك ليتشيا جيس إن الحاكم كومو تحرش جنسيا بموظفات سابقات وحاليات فى انتهاك لقوانين الولاية والقوانين الفيدرالية، ووجد التحقيق المستقل أن كومو تحرش بالعديد من النساء بعضهم كانت صغيرات.

 

 وقالت جيمس إن التقرير كشف عن صورة مزعجة للغاية لكنها واضحة وسلوك يفسد نسيج وطابع حكومة الولاية ويسلط الضوء على الظلم الذى يمكن أن يكون حاضرا على أعلى مستويات الحكومة.

 

906c139e81.jpg

بايدن

 

 وعلقت صحيفة نيويورك تايمز قائلة إن نتائج التقرير يمكن أن تشعل الدعم لإجراءات مساءلة كوم فى المجلس التشريعى للولاية الذى يهيمن عليه الديمقراطيون، ويؤدى إلى دعوات إضافية لاستقالته والتأثير على الرأى العام فى الوقت الذى يسعى فيه للترشح لفترة رابعة.

 

 ويبحث محامون خارجيون لجأت إليهم اللجنة القضائية بالجمعية التشريعية ليس فقط فى مزاعم التحرش ولكن فى سلسلة من الفضائح تحت فكرة مشتركة، وهى ما إذا كان كومو قد أساء استخدام سلطته أثناء توليه المنصب.

 

 وتم إجراء التحقيق من قبل اثنين من المحامين الخارجيين الذين تعاقدت معهما جميس وهما جون كيم المدعى الفيدرالى السابق، والمحامية أن كلارك المعروفة.

 

40b87ac23e.jpg

كومو

 

وقال كيم إن التحقيق كشف أن هذه لم تكن حوادث منفصلة، وأنها جزءا من نهجا، وقال المحققون إن 11 امراة اتهمت كوكو بسبسلة من السلوكيات غير المانسبة، بينهم تسعة من الموظفات السابقات والحاليات بالولاية.

وقال المحققون إنهم أجرو مقابلات مع 179 من الشهود وجمعوا عشرات الآلاف من الوثائق لدراسة المزاعم، ووجدوا ان كل النساء الاحدى عشر كن صادقات.

 

 وحتى قبل صدور التقرير يوم الثلاثاء، كان الضرر الذى لحق بكومو كبيرا، ففى غضون أسابيع قليلة من وقت سابق هذا العام، تفاقمت المزاعم وسلسلة من الفضائح الأخرى فى أخطر أزمة سياسية واجهها كوم وفى السنوات العشر التى قضاها فى منصبه، وكان هذا سقوطا حادا  لحاكم سبق الإشادة به كزعيم وطنى خلال وباء كورونا.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع