أخبار عاجلة

أسعار الدواجن تصل لأدنى مستوى لها منذ رمضان.. الكيلو يسجل 22 جنيها فى المزرعة.. والثروة الداجنة: انخفاض الطلب 50% بسبب الإقبال على اللحوم الحمراء.. وتطبيق حظر تداول الطيور الحية يحمى القطاع

أسعار الدواجن تصل لأدنى مستوى لها منذ رمضان.. الكيلو يسجل 22 جنيها فى المزرعة.. والثروة الداجنة: انخفاض الطلب 50% بسبب الإقبال على اللحوم الحمراء.. وتطبيق حظر تداول الطيور الحية يحمى القطاع
أسعار الدواجن تصل لأدنى مستوى لها منذ رمضان.. الكيلو يسجل 22 جنيها فى المزرعة.. والثروة الداجنة: انخفاض الطلب 50% بسبب الإقبال على اللحوم الحمراء.. وتطبيق حظر تداول الطيور الحية يحمى القطاع

مع بداية عيد الأضحى انخفضت أسعار الدواجن إلى أدنى مستوى لها منذ شهر رمضان الماضى، مسجلة 22 جنيها فى المزرعة، وذلك فى ظل انخفض الطلب عليها وكان قد وصل سعر الكيلو لـ38 جنيها فى الشهر الماضى.

وكشف الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس الشعبة العامة للثروة الداجنة، أن الطلب على الدواجن تراجع لما يقرب من 50% نظرا للإقبال خلال تلك الفترة على اللحوم الحمراء، كما أنه يتم تخزين كميات منها لفترة طويلة داخل المنازل المصرية لمدة تتراوح بين 3 أسابيع، ومع بداية عيد الأضحى وصلت لأدنى سعر لها منذ شهر رمضان الماضى، حيث سجل سعر الكيلو فى المزرعة 22 جنيها، مضيفا أن سعر المستهلك يتراوح بين 25-27 جنيها للكيلو.

وأضاف أن السعر الحالى هو سعر قد يتسبب فى خسائر لدى المزارع نظرا لارتفاع تكاليف الإنتاج وخاصة بعد وصول سعر الطن للعلف إلى 8400 جنيه، وأن معظم المزارع فى غالب تحصل على إجازات طويلة قد تصل إلى 3 أسابيع.

وأشار رئيس الشعبة العامة للثروة الداجنة، إلى أن المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشكيل لجنة عليا لتنظيم منظومة صناعة الدواجن للارتقاء بها ودعمها وتنسيق سياساتها بالاشتراك مع اتحاد منتجى الدواجن والقطاع الخاص، تهدف الارتقاء بالمنظومة والحفاظ على العاملين بها وهو ما يودى لزيادة الإنتاج ومضاعفته، مشيرا إلى أن الدكتور مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة سيشكل عقب عيد الأضحى المبارك لجنة تضم أعضاء من جميع الفئات العاملة بالمنظومة.

وأضاف أن الشعبة العامة أعدت مقترحا يتضمن خطة شاملة سيتم عرضها على اللجنة تتضمن 3 محاور رئيس من أجل الحفاظ على الصناعة والمنتجين المحور الأول ضرورة زيادة إنتاجية العلف بما يخفض السعر للمزارع والحفاظ على استقرار سعر الطن للمزارع وزيادة زراعة الذرة، موضحا أن المحور الثانى يتضمن التطوير والتحديث والهيكلة، حيث أن 75% من المزارع المصرية تعمل بالنظام التقليدى "المفتوح" وبالتالى يجب تحديثها بما يضمن الحفاظ عليها من الأوبئة والأمراض .

وأوضح رئيس الشعبة العامة للثروة الداجنة، أن المحور الثالث وهو تحديد السعر العادل للمنتج والمستهلك وذلك للحفاظ على استقرار السوق ضمان عدم خروج أى مربى أو منتج من المنظومة بسبب الخسائر، وأن ذلك سيضاعف حجم الإنتاج المحلى.

وفى نفس السياق، أكد سامح السيد رئيس شعبة صناعة الدواجن بالغرفة التجارية بالجيزة، أن خطة وزارة الزراعة للارتقاء بصناعة الدواجن، والتى تتمتع بالاكتفاء الذاتى على المستوى المحلى، ويعمل بها حوالى 3 ملايين عامل، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشكيل لجنة عليا لتنظيم منظومة صناعة الدواجن للارتقاء بها ودعمها وتنسيق سياساتها بالاشتراك مع اتحاد منتجى الدواجن والقطاع الخاص.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أكثر المشكلات التى تواجه القطاع حاليا هى العلف والتسمين والتى تؤثر بصورة كبيرة على تكاليف الإنتاج ولذلك فإن اللجنة ستعمل على تحقيق التوازن بين تكاليف الإنتاج والسعر النهائى للمستهلك، وأن حجم الإنتاج حاليا تحقق من خلاله الاكتفاء الذاتى لدينا.

وأشار إلى أن تحديد جدول زمنى لتطبيق قوانين المنظمة للصناعة ومنها قانون تراخيص المحلات 159 لسنة 2019 المنظم لشروط المحال العامة والذى ينص بشكل صريح على أنه لا يسمح بتراخيص بيع الطيور الحية، وهو ملزم بتنفيذه من قبل وزارة التنمية المحلية بقانون 70 لسنة 2009 المنظمين لهذا النشاط لترخيص المبردة، مشددا على أنه لن يضار أى أحد من المنظومة أو تجار لأن القانون عند تطبيقه لسد فجوة تتراوح بين 5- 10 جنيهات المزرعة وبين بيع المحل الخاص ببيع الطيور الحية.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع