أخبار عاجلة
7 اخبار رياضية لا تفوتك اليوم -

رجال أعمال السياحة يطالبون باستغلال نجوم مصر فى حملة تنشيط من خلال شركة دعاية عالمية للحصول على نتائج أفضل.. كامل أبو على: الاستعانة بمحمد صلاح للترويج للمقاصد المصرية سيكون له مردود إيجابى

رجال أعمال السياحة يطالبون باستغلال نجوم مصر فى حملة تنشيط من خلال شركة دعاية عالمية للحصول على نتائج أفضل.. كامل أبو على: الاستعانة بمحمد صلاح للترويج للمقاصد المصرية سيكون له مردود إيجابى
رجال أعمال السياحة يطالبون باستغلال نجوم مصر فى حملة تنشيط من خلال شركة دعاية عالمية للحصول على نتائج أفضل.. كامل أبو على: الاستعانة بمحمد صلاح للترويج للمقاصد المصرية سيكون له مردود إيجابى

طالب عدد من رجال الأعمال العاملين فى مجال السياحة هيئة تنشيط السياحة بوزارة السياحة بضرورة استغلال نجوم مصر من الرياضيين والفنانين، فى عمل حملة للترويج للسياحة فى مصر خارجيا، خاصة من اللاعبين الذين يتمتعون بجماهيرية كبيرة أمثال نجم نادى روما محمد صلاح ومحمد الننى نجم نادى أرسنال مؤكدين أن ذلك يتم من خلال شركة دعاية وتسويق عالمية لتحقيق نسب نجاح أكبر للحملة وبشكل مخطط ومدروس .

 

 

أكد رجل الأعمال كامل أبو على، أن فكرة الإستعانة باللاعب محمد صلاح للترويج للسياحة سيكون له مردود إيجابى على السياحة فى مصر، خاصة وأنه له قاعدة جماهيرية كبيرة خارجيا وداخليا، لافتا إلى أن القطاع السياحى فى مصر يحتاج لخطط علمية وتخطيط مدروس لإنجاحه، وأهمها تلك الخطوات تكليف شركة دعاية عالمية لتغير الصورة الذهنية لمصر.

 

 

وقال أبو على، فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن فكرة إستعانة وزارة السياحة بمشاهير مصر من لاعبى كرة القدم والفنانين مثل محمد صلاح والننى وحكيم، فى تشجيع السياحة أمر بالطبع سيكون له تأثير على تنشيط السياحة، مطالبا بأن يتم ذلك من خلال طرق علمية ومدروسة من قبل شركة دعاية عالمية لتحسين الصورة الذهنية عن مصر عالمياً .

 

 

وأضاف أبو على، أنه كرجل أعمال يؤمن بفكرة "أدى العيش لخبازة" موضحاً أن القطاع السياحى فى مصر يحتاج لخطط علمية وتخطيط مدروس لإنجاحه، وأنه فى حالة الاعتماد على نجوم مصر فى الخارج دون وجود شركة دعاية وإعلان دولية للتسويق لمصر، لأصبح ذلك أهدار لأموال فقط، موضحاً أن مصر تحتاج الكثير فلابد من وجود خطط مدروسة قبل الاستعانة بالنجوم.

 

 

وأشار كامل أبو على أن مدينة دبى العالمية، تصرف مبالغ طائلة على الدعاية لكن بطريقة منظمة ووفق خطط، مشيراَ أن لابد أن يكون هناك عمل ترويج سياحى بأسلوب علمى، وأن وزارة السياحة تسير بطريقة عشوائية وليس هناك أى دراسة لأى برامج .

 

 

ومن جانبه قال أيهاب شكرى نائب رئيس غرفة شركة السياحة بالبحر الأحمر السابق، ومدير كبرى شركات السياحة بالغردقة، أن مبادرة الإستعانة بنجوم مصر والمحترفين من كرة القدم مثل محمد صلاح ومحمد الننى وحكيم ممتازة إلا أنها لا تنجح بدون تنسيق والتنسيق هنا برامج سياحية وتسويق سياحى وإعلانات دولية .

 

 

وأضاف شكرى فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن على سبيل المثال اللاعب محمد صلاح نجم عالمى إلا أن القاعدة الأكبر من محبية ومعجبية فى روما وأيطاليا بشكل عام، موضحاَ أن قبل ما يتم الاستعانة باللاعب محمد صلاح لابد من أعداد برامج سياحى تستهدف السائح الإيطالى ومن خلالها يتم الدعاية لمصر فى روما .

 

 

وتابع نائب رئيس غرفة شركات السياحة بالبحر الأحمر السابق، أن فكرة تنشيط السياحة تبدأ من التخطيط ثم التنسيق ثم الإعلان ثم أعداد البرامج قبل انطلاق الدعاية، ومن ثم استهداف وتوظيف النجوم المصريين من خلال الدول الذين يمثلون فها الأكثر شعبية .

 

 

ومن جانبه قال بشار أبو طالب نقيب المرشدين السياحين بالبحر الأحمر، أن فكرة اعتماد وزارة السياحية على المشاهير المصريين مثل اللاعب محمد صلاح ومحمد الننى والفنان حكيم فكرة ممتازة إلا أن الأزمة فى البرامج المقدمة للسائح عند وصوله لمصر.

 

 

وأوضح أبو طالب لليوم السابع، أن  ليس هناك برامج سياحية تختص بجنسية السائح أو معرفة ما يقدم له فى مصر، موضحا أن تنشيط السياحة من خلال محمد صلاح تستهدف الغالبية العظمى من الكرووين معشوقى الساحرة المستديرة فبتالى لابد الاهتمام بالنشاط الرياضى والملاعب فى مصر ودعوة فريق كبير مثلا لعقد تدريباته بأحد ملاعب مصر كنوع من تنشيط السياحة.

 

 

وأكد أبو طالب أن هيئة تنشيط السياحة تخشى أن تقدم على مثل تلك الحملة من دفع أموالا ومبالغ طائلة لكونها تتبع أسلوب تقليص النفقات.

 

وطالب أبو طالب وزير السياحة بوضع برامج جديدة بالمدن السياحية قبل القيام بحملات لتنشيط السياحة حيث إن من الممكن يزور السائح مصر بعد حملة تنشيط ولا يجد ما يبحث عنه ولا يعود مرة أخرى.

 

كما طالب بعمل برامج تلفزيونية توضح جمال مصر مثل برنامج  رامز جلال "رامز تحت الأرض" الذى يوضح جمال مدينة أبوظبى الإماراتية مع أن هناك مناطق أجمل من ذلك فى مصر.

 

وكانت اليوم السابع طرحت سؤالا لماذا ﻻ يستعين وزير السياحة أيضا بلاعبينا محمد الننى نجم أرسنال ورمضان صبحى ﻻعب أستوك سيتى وأحمد ميدو وأحمد حسن عميد ﻻعبى العالم والذين لهم قاعدة عريضة من الجمهور؟ لماذا لا تستضيف القاهرة إقامة مباريات لفرق أوروبية؟ أين دور القنصليات فى حملات الترويج والتى غابت لغياب المحرك الرئيسى لها وهى وزارة السياحة؟

 

وهل يفعلها وزير السياحة ويستعين به فى حمله للترويج عن السياحة، كما فعلتها الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن التى استعانت به فى حملتها لمكافحة المخدرات، والتى حققت نجاحا كبير، محمد صلاح ﻻعب يعشق مصر ولن يتأخر لخدمة وطنه بل قد يتبرع لدعم السياحة المصرية.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع