أخبار عاجلة

6 أهداف وراء زيارة "السيسي" لجنوب أفريقيا.. تعرف عليها

6 أهداف وراء زيارة "السيسي" لجنوب أفريقيا.. تعرف عليها
6 أهداف وراء زيارة "السيسي" لجنوب أفريقيا.. تعرف عليها

يزور الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الساعات الحالية عاصمة جنوب أفريقيا "جوبا"، في إطار تعزيز التعاون بين البلدين، وكذلك ضمن اهتمامات الرئيس بالقارة السمراء ودورها في العالم، وأهمية التنسيق معها من أجل مواجهة أي أزمات تواجه المنطقة.

وفي الساعات الأخيرة، وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جنوب السودان، حيث كان فى استقباله الرئيس سلفا كير بمطار جوبا الدولى.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الأهداف التي يسعى الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيقها خلال زيارة جنوب أفريقيا:

- زيارة الرئيس إلى جنوب السودان، والتي تعد الأولى من نوعها، ستشهد عقد قمة مصرية - جنوب سودانية، ستتناول مناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصةً على الصعيد الاقتصادي والتنموي، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين، حسب ما أعلن السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

- زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى دولة جنوب السودان هى تأكيدا على دور مصر الريادة بالمنطقة وقارة أفريقيا، حسب تصريحات النائبة مايسة عطوة، وكيلة لجنة القوى العاملة التي لافتت إلى أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصة على دعم أشقائها باستمرار.

- الزيارة تهدف إلى دعم العلاقات الثنائية بين القاهرة وجوبا، وبحث سبل التعاون المشترك بين الدولتين على كافة المستويات باعتبارهما اعضاء في الاتحاد الافريقي، ومناقشة القضايا المشتركة، حسب المختصون في الشئون الدولية.

- مراقبون أكدوا أن هناك عدد من القضايا يهدف الرئيس عبدالفتاح السيسي مناقشتها خلال زيارته لجنوب أفريقيا وهي: ملف سد النهضة، والصراع داخل القارة الافريقية، والقضايا الاقليمية العربية والافريقية، ومناقشة آخر التطورات التي شهدتها إثيوبيا مع اقليم التيجراي، وتأثيرات ذلك على دول الجوار القريبة من أديس أبابا.

- وخلال جلسة المباحثات الثنائية مع رئيس جنوب السودان بالقصر الجمهوري، أكد الرئيس حرص مصر على نقل الخبرات المصرية وتوفير الدعم الفني وبرامج بناء القدرات للكوادر في جنوب السودان بمختلف القطاعات، وكذلك دفع التعاون الثنائي وتعزيز الدعم المصري الموجه إلى جهود التنمية في جنوب السودان، خاصةً مع وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وكذلك التعاون فى مجالات الزراعة والرى والبنية التحتية والطاقة.

- وخلال الجلسة أيضا أكد الرئيس دعم مصر الكامل وغير المحدود لجهود حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار في البلاد كامتداد للأمن القومي المصري، مشيرًا إلى أهمية البناء على قوة الدفع الحالية على الساحة السياسية في جنوب السودان وتوافر الإرادة اللازمة من قبل كافة الأطراف بهدف الاستمرار في تنفيذ استحقاقات اتفاق السلام.

 

 

هذا الخبر منقول من الفجر