أخبار عاجلة
موسكو: اعتراض طائرتي استطلاع أمريكية وسويدية -
وفاة فتاة في حريق بالقليوبية -

ننشر التقرير النهائى لحملة إزالة التعديات على أراضى الدولة فى 26 محافظة.. الزراعة: إجمالى المساحات 359 ألف فدان بور و18 مليون متر مبانى.. والوزارة تكشف: الإزالة تمت بغطاء رسمى وقانونى للحفاظ على المال العام

ننشر التقرير النهائى لحملة إزالة التعديات على أراضى الدولة فى 26 محافظة.. الزراعة: إجمالى المساحات 359 ألف فدان بور و18 مليون متر مبانى.. والوزارة تكشف: الإزالة تمت بغطاء رسمى وقانونى للحفاظ على المال العام
ننشر التقرير النهائى لحملة إزالة التعديات على أراضى الدولة فى 26 محافظة.. الزراعة: إجمالى المساحات 359 ألف فدان بور و18 مليون متر مبانى.. والوزارة تكشف: الإزالة تمت بغطاء رسمى وقانونى للحفاظ على المال العام

كتب عز النوبى

·       الحكومة استعادت 69 ألف فدانا فى المنيا و67 ألف فدان بالجيزة و37 ألف فدان بالفيوم و35 ألف فدان بالأقصر

·       إزالة 8 ملايين متر مباني بالفيوم ومليونى متر بسوهاج و1.3 مليون متر بالدقهلية ومليونا متر بالقاهرة

 

كشف تقرير رسمى أصدرته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أن  إجمالى مساحات أراضى الدولة التى تم إزالتها بعد تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زيارته لمحافظة قنا الشهر الحالى، بلغت 359 ألفا و 478 فدانا من الأراضي التي تم الاستيلاء عليها، وتم تبويرها وعدم زراعتها، وتسقيعها، بالإضافة إلى إزالة 18 مليونا و و394 ألف متر مربع من المباني على أراضى الدولة في 26 محافظة.

 

وأكد تقرير وزارة الزراعة، الذى حمل عنوان " بيان إجمالى أعمال الإزالات للتعديات على أراضى الدولة خلال الفترة من 18 مايو 2017 ، وحتى 29 مايو 2017 التابعة لولايتها، أن  محافظة المنيا احتلت المركز الاول فى إزالة التعديات على الأراضى بالتبوير والاستيلاء، بإجمالي 69 ألفا و 357 فدانا، تلتها محافظة الجيزة فى المركز الثانى بإجمالى مساحة بلغت 67 ألفا و 351 فدانا، تلتها محافظة الفيوم بإجمالى مساحة تصل إلى 37 ألفا و 267 فدانا، بينما احتلت محافظة الاقصر المركز الرابع بإجمالى مساحة إزالة تعديات 35 ألفا و 82 فدانا.

 

وأوضح التقرير، أن محافظة بنى سويف احتلت  المركز الخامس  بإجمالى مساحة بلغت 32 ألفا و 579 فدان، تلتها فى المركز السادس محافظة أسوان بإجمالي مساحة بلغت 24 ألفا و211 فدانا، بينما احتلت محافظة قنا المركز السابع بإجمالى مساحة للأراضى التى تم إزالتها والبالغة 22 ألفا و 645 فدانا ، تلتها محافظات الشرقية بإجمالى مساحة بلغت  19 الفا و967 فدانا، ثم محافظة الاسماعيلية بمساحة 12 ألفا و 533 فدانا، ثم محافظة بورسعيد فى المركز العاشر بمساحة  10 آلاف و 850 فدانا، بينما مساحة التعديات التي تم إزالتها بمحافظة القاهرة 253 فدانا و 28 فدانا بمحافظة الإسكندرية للأراضي البور فقط أو لأراضي بها أسوار.

 

ورصد التقرير الإزالات التى تمت بالبناء علي أراضي الدولة والبالغة  18 مليونا و 394 ألف متر مربع، حيث احتلت محافظة الفيوم المركز الأول فى إزالة التعديات بالبناء علي أراضي الدولة والبالغة  8 ملايين و 973 ألف متر مربع، تلتها محافظة سوهاج بإجمالي مساحة بناء بلغت 2.561 مليون متر مربع، بينما احتلت محافظة الدقهلية المركز الثالث في الإزالة على المباني على مساحة 1.329 مليون متر مربع، في حين احتلت محافظة  القليوبية المركز الرابع في إزالة التعديات بالبناء علي مساحة مليون و92 متر مربع.

 

 بينما بلغت مساحة إزالة الأراضي البناء علي أملاك الدولة بمحافظة القاهرة مليون متر مربع لتحتل المركز الخامس، في حين احتلت محافظة أسيوط المركز السادس في إزالة التعديات بالبناء علي أراضي أملاك الدولة بإجمالي مساحة بلغت  767 ألفا و 153 متر مربع، بينما بلغت مساحات  الأراضي التي تم إزالتها بمحافظة الاسكندرية وتم البناء عليها 186 ألف متر مربع من الأراضي، وإزالة 156 ألف و 349 متر مربع.

 

ومن المفارقات التي رصدها التقرير أنه  تم إزالة 3 أفدنة بمحافظة مطروح، من إجمالي 7500 ألف فدان تعديات صدر بشأنها قرار رسمى من وزير الزراعة بإزالتها والواقعة في الساحل الشمالي ومنطقة المغرة جنوب شرق منخفض القطارة.

 

وكشف تقرير أنه تم  تصنيف  للتعديات ونوعيتها والقائم بالتعدى سواء أفراد أو شركات أو شخصيات عامة تدخلت لتسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة، موضحة به صور الأقمار الصناعية لأنواع التعديات وتحديد آليات التعامل مع المخالفين سواء بالإزالة للأراضى غير المستغلة زراعيا أو من خلال ضوابط لتقنين أوضاع الزراعات الجادة.

 

ووفقا  للتقرير، رصد أسباب ظاهرة التعديات وأكثر الفترات التي تضخمت فيها المخالفات وأسباب ذلك، وعلاقة التعديات بالمخاطر الاقتصادية علي الأمن الغذائي وآليات الحد من الظاهرة خلال المرحلة المقبلة، واقتراح بإنشاء شرطة متخصصة للأراضى تكون مهمتها التصدى لأية تعديات جديدة والإزالة الفورية لها بالاستعانة بالأجهزة المختصة بمختلف المحافظات.

 

 

وأكد التقرير، أن إزالة التعديات  موثقة بالتصوير الفوتوغرافى والفيديو لمنع دعاوى التقاضى، بأن الإزالة  تتم دون إطار قانونى، ولكنها تمت بغطاء رسمى وقانونى للحفاظ على المال العام وحمايته من التعديات، وأن التوثيق بالصوت والصورة للإزالة هو الحل الناجح للسيطرة على التعديات على أراضى الدولة.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع