أخبار عاجلة
المتحف المصري الكبير يستقبل 2000 قطعة أثرية -

رئيس أوروجواى من الاتحادية: أشعر بأننى فى بلدى.. ويدعو السيسى لزيارة بلاده: "شرف لنا وشعبنا يتوق لزيارتكم".. "فاسكيز": اتفقنا على توثيق العلاقات فى كل المجالات.. ويؤكد: نُرحب بالمستثمرين المصريين

رئيس أوروجواى من الاتحادية: أشعر بأننى فى بلدى.. ويدعو السيسى لزيارة بلاده: "شرف لنا وشعبنا يتوق لزيارتكم".. "فاسكيز": اتفقنا على توثيق العلاقات فى كل المجالات.. ويؤكد: نُرحب بالمستثمرين المصريين
رئيس أوروجواى من الاتحادية: أشعر بأننى فى بلدى.. ويدعو السيسى لزيارة بلاده: "شرف لنا وشعبنا يتوق لزيارتكم".. "فاسكيز": اتفقنا على توثيق العلاقات فى كل المجالات.. ويؤكد: نُرحب بالمستثمرين المصريين

كتب محمد الجالى

أعرب رئيس أوروجواى "تبارى فاسكيز"، عن سعادته البالغة بزيارة مصر ولقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، معرباً عن شكره لحكومة مصر على حفاوة الاستقبال، قائلاً: "أشعر بأننى فى بيتى".

 

وأضاف "فاسكيز"، فى كلمته بالمؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس السيسى بقصر الاتحادية، اليوم الأربعاء، أن البلدان لديهما علاقات صداقة ثنائية مبنية على الاحترام والتعاون، مشيراً إلى أن العلاقات تعود إلى جذور تاريخية تمتد إلى عام 1932، حيث تم تدشين أول اتفاق صداقة بين مصر ودولة فى أمريكا اللاتينية.

 

وقال إن مباحثاته مع الرئيس السيسى شهدت توافقاً حول دفع تعميق العلاقات بين البلدين وانتهاز الفرص التى يقدمها المسرح الدولى لتعزيز التعاون بين البلدين، مشيرًا إلى أن الدولتين ستعملان سويا فى هذا الإطار.

 

وأضاف، أن تنوع العلاقات بين مصر وأوروجواى لها أهمية رئيسية بالنسبة لأوروجواى فى إطار الاستراتيجية التى تطبقها أوروجواى لدعم وجودها فى القارة الإفريقية، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة التى تعد الأولى لرئيس أوروجواى لمصر تستهدف توسيع حجم التعاون بين البدلين وبين أوروجواى والدول الإفريقية.

 

وأشار "فاسكيز"، إلى أنه تم اختيار الدولتين كأعضاء غير دائمين فى مجلس الأمن، وفى هذا السياق تعاون البلدان فى أجندة المجلس سواء فى إطار حماية المستشفيات والمجالات الإنسانية وأزمات الحروب وقوات حفظ السلام.

 

وقال إن بلاده تعمل مع قوات حفظ السلام فى شبه جزيرة سيناء منذ عام 1982 فى إطار قوات متعددة الجنسيات كمراقبين على حفظ السلام تحت إطار اتفاقية كامب ديفيد، مضيفاً أن مشاركة أوروجواى فى قوات حفظ السلام تظهر مدى التزامها مع الأمم المتحدة، كما تعكس الصداقة القوية بين مصر وأوروجواى.

 

وأكد رئيس أوروجواى، أن مصر وأوروجواى لديهما تعاوناً وثيقاً فى مختلف المجالات، وأنه تم الاتفاق مع الرئيس السيسى على ضرورة توثيق العلاقات فى مختلف المجالات، خاصة المجال التجارى، موضحًا أن البلدين لديهما تبادلاً تجاريًا ثابتًا، إلا أنه سيتم دعمه ليزداد بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة.

 

ودعا "فاسكيز"، الشركات ورجال الأعمال المصريين للانضمام إلى نظرائهم المصريين للتعاون بهدف زيادة حجم التبادل التجارى، مشيراً إلى أنه اتفق مع الرئيس السيسى على أهمية تطبيق اتفاقية التجارة الحرة بين إقليم ميرسكور ومصر، مما سيساهم فى تعميق العلاقات بين البلدين.

 

وفما يتعلق بالاستثمارات، قال "فاسكيز"، إنه تم الاتفاق على ضرورة وجود مساحة واسعة للتبادل الاستثمارى، مشيراً إلى أن أوروجواى تتمتع بثبات سياسى واجتماعى، كما تهيئ الطريق أمام المستثمرين، كما أن لديها قواعد وقوانين قوية تمهد الطريق أمام المستثمرين، مرحبًا بالمستثمرين المصريين الراغبين فى الاستثمار فى أوروجواى.

 

وفى ختام كلمته، دعا "فاسكيز" الرئيس السيسى لزيارة أوروجواى، مشيراً إلى أن هذه الزيارة ستمثل شرفًا عظيمًا لبلده وأن شعبه يتوق للزيارة، ومن جانبه رحب الرئيس السيسى بالدعوة.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع