أخبار عاجلة
غرق شاب بشاطئ رأس البر.. ووالدته تصرخ: يا ولدي -

قبل ماراثون الثانوية العامة بأيام.. مدارس المشاغبين بسوهاج.. "محمود صقر" بجهينة و"عبد الحميد رضوان" بدار السلام يشهدان تسريب امتحان العام الماضى.. طالب يهرب بورقة الامتحان وولى أمر يقتحم لجنة بالسلاح

قبل ماراثون الثانوية العامة بأيام.. مدارس المشاغبين بسوهاج.. "محمود صقر" بجهينة و"عبد الحميد رضوان" بدار السلام يشهدان تسريب امتحان العام الماضى.. طالب يهرب بورقة الامتحان وولى أمر يقتحم لجنة بالسلاح
قبل ماراثون الثانوية العامة بأيام.. مدارس المشاغبين بسوهاج.. "محمود صقر" بجهينة و"عبد الحميد رضوان" بدار السلام يشهدان تسريب امتحان العام الماضى.. طالب يهرب بورقة الامتحان وولى أمر يقتحم لجنة بالسلاح

سوهاج - محمود مقبول

أيام قليلة تفصلنا عن بداية ماراثون الثانوية العامة، والذى مقرر له الانطلاق الأحد المقبل من بداية شهر يونيو، حيث يؤدى 20 ألفا و826 طالبا وطالبة الامتحان بمحافظة سوهاج لهذا العام داخل 62 لجنة موزعة بمختلف أنحاء المحافظة.

 

وبالرغم من التحذيرات والتشديدات التى تشهدها أعمال الامتحانات من خلال البرتوكولات المستمرة بين التربية والتعليم، إلا أن العام الماضى تم تسريب الامتحان بمادة اللغة الفرنسية بمدرسة عبد الحميد رضوان الثانوية بمركز دار السلام جنوب شرقى محافظة سوهاج، وتم ضبط طالب بذات المدرسة لتسريبه امتحان مادة اللغة الفرنسية لطلاب الثانوية العامة بواسطة هاتفه المحمول، ونشره على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بعد مرور نصف ساعة من الامتحان.

 

وكانت مديرية التربية والتعليم فى سوهاج تلقت إخطارًا من وزارة التربية والتعليم برصد تسرب امتحان مادة اللغة الفرنسية من مدرسة عبد الحميد رضوان الثانوية بمركز دار السلام بسوهاج عن طريق كود رئيس اللجنة المختوم به الامتحان.

 

وانتقلت الأجهزة الأمنية وفريق من الشئون القانونية بتعليم سوهاج، وتم ضبط الطالب ويدعى (أحمد.م.) وهاتفه المحمول، وتم رفع مذكرة للوزارة لاتخاذ اللازم.

 

وعلى جانب آخر شهدت مدرسة محمود صقر الثانوية بجهينة العام الماضى قيام المسئول عن المدرسة بقبول طلبات تحويل لعدد كبير من الطلاب من خارج المحافظة امتدت إلى البحيرة والإسكندرية والفيوم وأسوان والأقصر، دون الرجوع والحصول على موافقة مديرية التربية والتعليم آنذاك، وقام بتسجيلهم بالكشوف الخاصة بشئون الطلبة دون حضورهم للدراسة خلال العام الدراسى، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل إنه قام بإلغاء 3 حجرات هى المعمل وحجرتى الأنشطة بالمدرسة، وقام بوضع قوائم بأسماء الطلاب عليها وذلك فوق كثافة المدرسة.

 

مديرية التربية والتعليم بسوهاج أرسلت لجنة وفحصت كل الأوراق الموجودة بشئون الطلبة وأثبتت صحة الواقعة، وتبين من الفحص أن الطلاب هم أبناء شخصيات مهمة ولهم علاقات ونفوذ وتم إرسال مذكرة بالواقعة إلى محافظ سوهاج، والذى قام برفعها إلى وزارة التربية والتعليم والتى أوصت باستبعاد مدير المدرسة المسئول عن العمل، إلا أن مديرية التربية والتعليم رغم ثبوت المخالفة كان لها رأى آخر، وقامت بترقية المدير إلى درجة رئيس قسم بمديرية التربية والتعليم.

 

ومن المواقف التى شهدتها امتحانات الثانوية العامة السابقة بسوهاج قيام الطالب خالد ح إ 17 عاما يقيم بناحية أولاد عليو – دائرة مركز البلينا، بالخروج من اللجنة وبحوزته ورقة الإجابة والقفز من سور المدرسة، ولم يتمكن أحد من ضبطه، تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المذكورين بمعرفة الشئون القانونية بمديرية التربية والتعليم.

 

وموقف آخر بطله ولى أمر، حيث قام باقتحام اللجنة الخاصة بنجله مستخدما سلاحه المرخص، وذلك بمدرسة الشهيد حجازى نور الدين الثانوية بنين الكائنة بندر البلينا، حيث قاما عاطف أ ع م 60 عامًا مزارع يقيم بناحية برخيل دائرة المركز ولـى أمر الطالب أحمد أ ع من ضمن الطلبة الممتحنين بالمدرسة، بالدخول إلى المدرسة "أثناء خروج الطلبة بعد انتهاء الامتحان"، وقيامه باختطاف هاتف محمول من أحد موظفى الأمن باللجنة والسابق التحفظ عليه والخاص بنجله محاولاً الهرب.

 

وعلى إثر ذلك تمكنت القوة المعينة لتأمين اللجنة من ضبطه والهاتف المحمول، إلا أنه تعدى عليهم بالسب والشتم وتمزيق ملابس مندوب الشرطة، أسعد عبادى محمد، 33 عاما، من قوة المركز "المعين بخدمة التأمين"، والتعدى عليه بالضرب وإحداث إصابته "بسحجات بالصدر والظهر والذراع اليسرى"، وتهديده بسلاح نارى، وبتفتيشه عثر معه على سلاح نارى عبارة عن طبنجة حلوان تحمل رقم 695495، تبين أنها مرخصة للمذكور بمركز البلينا للدفاع سارية حتى 31/12/2017، وبمواجهة المذكور أقر بدخوله للمدرسة لمحاولة إثناء رئيس اللجنة عن تحرير محضر لنجله لحيازته الهاتف المحمول حرصاً على مستقبله وخشية فصله، وأنكر تهديده للقوات بالسلاح المرخص له، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى فى الواقعة وظروفها وملابساتها.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع