أخبار عاجلة

بالصور.. شر الإرهاب لا يرحم الأبرياء فى رمضان.. انفجار يهز الحى الدبلوماسى بأفغانستان.. مقتل 80 شخصًا وإصابة 350 آخرين.. تضرر سفارات مصر والصين وفرنسا وتركيا وألمانيا.. طالبان تنفى مسئوليتها.. وداعش يتبنى


كتب محمد جمال - تصوير رويترز

وقع انفجار هائل فى ساعة الذروة الصباحية بوسط العاصمة الأفغانية كابول، اليوم الأربعاء، مما أسقط قتلى ومصابين وأدى إلى تصاعد سحب من الدخان الأسود فى السماء فوق قصر الرئاسة وسفارات أجنبية.

 

والانفجار أحد أعنف الهجمات فى كابول ويجيء تزامنا مع بدايات شهر رمضان. وقال بصير مجاهد المتحدث باسم شرطة كابول، إنه وقع قرب مدخل السفارة الألمانية الحصين على طريق عادة ما يشهد ازدحامًا مروريًا فى هذا التوقيت.

أحد المصابين
أحد المصابين

 

وأضاف لرويترز: "كانت سيارة ملغومة قرب السفارة الألمانية ولكن هناك أيضا عددًا من المجمعات والمكاتب المهمة الأخرى القريبة من الصعب تحديد الهدف المقصود.

 

وأدى الانفجار إلى تحطم النوافذ وتطاير الأبواب فى منازل على بعد مئات الأمتار، وكان شديد القوة وذكرت تقارير، أنه ناجم عن متفجرات مزروعة داخل صهريج مياه.

 

وقال بيان صادر عن بعثة الدعم الحازم بقيادة حلف شمال الأطلسى فى كابول، إن قوات الأمن الأفغانية منعت السيارة من دخول المنطقة الخضراء المحصنة التى تضم العديد من السفارات ومقر البعثة، مما يشير إلى أن السيارة الملغومة ربما لم تصل إلى هدفها المحدد.

إصابات ناتجة عن الانفجار
إصابات ناتجة عن الانفجار

 

وأعلن المتحدث باسم قطاع الصحة، مصرع 80 شخصًا على الأقل، وأصيب أكثر من 350 شخصًا. ويبدو أن معظم الضحايا مدنيون أفغان.

 

تضررت سفارات مصروفرنسا والصين وتركيا وألمانيا وباكستان نتيجة الانفجار.

 

مصر

أدانت مصر بأشد العبارات فى بيان صادر عن وزارة الخارجية حادث التفجير الإرهابى بالحى الدبلوماسى فى العاصمة الأفغانية كابول، وأعرب البيان عن خالص التعازى لأسر الضحايا،مؤكدًا على وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب أفغانستان فى مواجهة الإرهاب الآثم، الذى يستهدف الأمن والاستقرار ويروع المواطنين الآمنين، مطالبًا المجتمع الدولى بتكثيف جهوده لمواجهة تلك الظاهرة.

الحى الدبلوماسى فى كابول
الحى الدبلوماسى فى كابول

 

وأشار المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إلى أن الانفجار الذى وقع بالحى الدبلوماسى بكابول كان شديدًا، حيث أسفر عن أضرار كبيرة بزجاج ومبنى السفارة المصرية وسكن السفير، فضلا عن إصابة أحد حراس أمن السفارة نتيجة تطاير شظايا الزجاج، مؤكدًا على متابعة وزارة الخارجية لتداعيات الحادث على مدار الساعة للاطمئنان على أعضاء السفارة المصرية وتقييم الأضرار.

 

ألمانيا

وقال زيجمار جابرييل، وزير الخارجية الألمانى، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إن موظفين بالسفارة الألمانية فى كابول أصيبوا فى الانفجار اليوم كما قُتل أحد حراس الأمن الأفغان.

السفارة الألمانية فى الحى الدبلوماسى
السفارة الألمانية فى الحى الدبلوماسى

 

وأضاف وزير الخارجية الألمانى: "وقع الهجوم على مقربة من السفارة الألمانية. أصاب مدنيين ومن يعملون فى أفغانستان مع المواطنين هناك لتحقيق مستقبل أفضل للبلاد. من الخسة استهداف هؤلاء الناس".

 

فرنسا والصين وتركيا

وقالت فرنسا والصين وتركيا، إن سفاراتها تضررت لكن ليس هناك ما يشير إلى إصابة أحد من دبلوماسييها.

 

بريطانيا

أعلنت مصادر إعلامية بريطانية، مقتل سائق مكتب "بى بى سى" يعمل لديها وجرح أربعة من صحفييها فى انفجار كابول.

انفجار كابول
انفجار كابول

 

وقالت الشبكة البريطانية فى بيان، إن الصحفيين الأربعة الذين جرحوا نقلوا إلى المستشفى لكنهم ليسوا فى حال الخطر، أما السائق الذى قتل ويدعى محمد نذير فيعمل لدى الخدمة الأفغانية فى الشبكة منذ أربع سنوات.

 

باكستان

أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية، إصابة عدد من العاملين بسفارتها فى أفغانستان، وتضرر مقار سكنهم جراء التفجير الذى وقع بأحد أحياء العاصمة الأفغانية كابول.

تصاعد الأدخنة
تصاعد الأدخنة

 

وأعربت الوزارة - فى بيان نقلته قناة "جيو" الباكستانية، اليوم الأربعاء- عن إدانتها الشديدة للهجوم وكل أشكال الإرهاب وصوره، وعن تعازى الشعب والحكومة الباكستانيين لحكومة ومواطنى أفغانستان، مضيفة "كون باكستان ضحية للإرهاب فإنها تتفهم الآلم الشديد الذى تلحقه مثل هذه الهجمات بالمجتمع والناس".

 

الهند

أدان ناريندرا مودى، رئيس الوزراء الهندى، الهجوم فى تغريدة "تدعم الهند أفغانستان فى محاربة كافة أشكال الإرهاب. يتحتم هزيمة القوى الداعمة للإرهاب".

 

طالبان تنفى مسئوليتها عن الهجوم

ونفت حركة طالبان مسئوليتها عن الهجوم، وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان، فى بيان له، إن مقاتلى الحركة لم يكن لهم دورًا فى التفجير وإن الحركة تدين مثل هذه الهجمات غير الموجهة التى يسقط فيها ضحايا مدنيون.

تفجير كابول
تفجير كابول

 

ويظهر الهجوم بوضوح أن قدوم شهر رمضان قد لا يحمل فى طياته هدوءً للعنف فى أفغانستان.

 

داعش يتبنى التفجير 

وأعلن تنظيم داعش الإرهابى مسئوليته عن الحادث، حسبما أفادت وكالة سبوتنك الروسية

سيارات مشتعلة
سيارات مشتعلة

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع