أخبار عاجلة

"تميم" يجنى ثمار دعمه للإرهاب.. موقع عبرى يعلن: "ترامب" سيفرض عقوبات على قطر ويتجه لنقل القاعدة العسكرية.. عضو بالشئون العربية: أى إجراء ضد الجماعات المتطرفة يبدأ من مواجهة الدوحة.. ونائب: ننتظر تنفيذه

"تميم" يجنى ثمار دعمه للإرهاب.. موقع عبرى يعلن: "ترامب" سيفرض عقوبات على قطر ويتجه لنقل القاعدة العسكرية.. عضو بالشئون العربية: أى إجراء ضد الجماعات المتطرفة يبدأ من مواجهة الدوحة.. ونائب: ننتظر تنفيذه
"تميم" يجنى ثمار دعمه للإرهاب.. موقع عبرى يعلن: "ترامب" سيفرض عقوبات على قطر ويتجه لنقل القاعدة العسكرية.. عضو بالشئون العربية: أى إجراء ضد الجماعات المتطرفة يبدأ من مواجهة الدوحة.. ونائب: ننتظر تنفيذه

كتب أمين صالح – هاشم الفخرانى – أحمد عرفة

أكد عدد من أعضاء مجلس النواب، أن الإعلان عن نية الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لفرض عقوبات اقتصادية على قطر لتورطها فى دعم الإرهاب بالمنطقة خطوة جيدة للغاية فى إطار الحرب على الإرهاب والتطرف ومواجهة الدول الداعمة والممولة له.

 

وكشف موقع "نيوز وان" الإسرائيلى، النقاب عن أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، يعتزم قريبا نقل القاعدة الأمريكية الموجودة بقطر إلى دولة خليجية أخرى، ويفرض عقوبات اقتصادية عليها لدعمها للإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط.

 

وأضاف الموقع أنه بسبب الخلافات التى افتعلتها قطر مع دول يعتبرها الرئيس ترامب صديقة للولايات المتحدة الأمريكية وهى المملكة العربية السعودية والإمارات المتحدة والبحرين ومصر، فإنه يدرس هذا الأمر بشكل جاد.

 

يقول أحمد شعراوى، عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، ، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن الإدارة الأمريكية الجديدة مطالبة بفرض عقوبات اقتصادية هائلة على قطر، نظرا للدور القطرى فى دعم الإرهاب فى المنطقة، موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها أدوات ضغط عديدة على قطر يمكن استخدامها لمواجهة الدوحة.

 

وتوقع عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان أن تبدأ إدارة ترامب فى توقيع عقوبات شديدة على قطر خلال الفترة المقبلة، من بينها نقل القاعدة العسكرية التى تحمى الأسرة الحاكمة فى قطر، لمنع قطر من مواصلة دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها داعش والتى بدأت تشكل خطر كبير على الأمن القومى الغربى والأمريكى بالتحديد.

 

وأشار عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إلى أن أى إجراء يتم اتخاذه ضد الجماعات الإرهابية لابد أن يرتبط بعقوبات على الدوحة، موضحا أن قطر تعمل لحساب جهات أخرى، وكانت تعمل لحساب إدارة أوباما، ولكن الآن لم تعد قادرة على اللعب مع ترامب وانكشف أمرها فى المنطقة.

 

فيما قال سعيد شبايك، عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن نقل القاعدة العسكرية الأمريكية من خطر يعد أخبر تهديد تخشى الأسرة الحاكمة فى الدوحة من تنفيذه من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة، موضحا أن رفع الحماية الأمريكية عن قطر سيعد ضربة كبرى لها.

 

وأضاف عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن الدول العربية عليها الآن ضرورة فرض عقوبات على الدوحة بعد ثبوت دعمها للإرهاب، موضحا أن التعاون الأمريكى العربى سيعد عامل ضغط كبير على قطر يدفعها لوقف تمويل التنظيمات الإرهابية.

 

وأشار عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها أوراق كثيرة يمكن من خلالها أن تضغط على قطر وتفرض حصار اقتصادى عليها، وكذلك نقل القاعدة العسكرية أمر سيؤثر كثيرا على الدوحة خلال الفترة المقبلة.

 

وقال أيمن عبد الله عضو مجلس النواب، أن الإعلان عن نية أمريكا فرض عقوبات اقتصادية على قطر لدعمها الإرهاب ونقل القاعدة العسكرية منها خطوة إيجابية من أمريكا ولكن نتمنى أن تدخل حيز التنفيذ مشيرا إلى أننا كنا نتمنى ألا تصل قطر لهذه الدرجة ويكون القرار من خارج الدول العربية لردعها.

 

أضاف عبد الله، أن الأمر لا يجب أن يطول قطر وحدها وإنما يجب أن يمتد لحلفائها فى رعاية ودعم وتمويل الإرهاب مثل تركيا وإسرائيل ولكن لأن القرارات والتوجهات القطرية غبية بالفطرة فأصبحت الدولة فى مقدمة رعاة الإرهاب.

 

وأكد عبد الله أن مصر هى أكثر دولة تحارب الإرهاب وكذلك أكثر دولة تأذت بسبب الإرهاب فى الوقت نفسه حينما كانت ينادى البعض بعقد مؤتمر لمحاربة الإرهاب فى مصر فى عهد مبارك، كان البعض يبلور أن الامر سيتم استغلاله سياسيا بسبب مشاكل للنظام فى الداخل.

 

ولفت عبد الله أن الإرهاب لا يرتبط بالدين أو بالجنس أو بالوطن فالكل حاليا مهدد بسبب أخطار الإرهاب والتطرف لذا يجب أن تكون هناك مواجهة قوية لكل الدول التى ترعى الإرهاب وتدعمه.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع