أخبار عاجلة

«المصري للشؤون الخارجية»: مصر والهند سيكون لهما مكانة اقتصادية في النظام العالمي الجديد

«المصري للشؤون الخارجية»: مصر والهند سيكون لهما مكانة اقتصادية في النظام العالمي الجديد
«المصري للشؤون الخارجية»: مصر والهند سيكون لهما مكانة اقتصادية في النظام العالمي الجديد

أشاد السفير محمد محمود العشماوي، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الهند على هامش احتفالات نيودلهي بيوم الجمهورية.

العشماوي: الهند دولة ديمقراطية من الدرجة الأولى

وقال العشماوي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مُقدّمة برنامج «صالة التحرير»، عبر «قناة صدى البلد»، إنه عمل في الهند عام 1978، وهي مدرسة دبلوماسية عالية جدًا، ودولة ديمقراطية من الدرجة الأولى.

وأضاف أن الهند شهدت تقدمًا في التكنولوجيا والعلوم الحديثة، ومهتمة جدًا بالقارة الأفريقية وأمان الملاحة في قناة السويس والبحر الأحمر وباب المندب، مشيرًا إلى أن التعاون بين مصر والهند يهدف لخلق شراكة استراتيجية، في ظل عيش العالم على شفا حرب عالمية ثالثة.

وأوضح أن هناك دولاً سيكون لها مكانة في العالم الجديد؛ ما بعد تغيير موازين القوى؛ منها الهند ومصر والبرازيل، وسيكون لهم وضع سياسي واقتصادي مختلف في النظام العالمي الجديد.

تجديد فكرة العلاقات المصرية الهندية

ولفت إلى أن زيارة الرئيس السيسي، أمر يعكس تجديد فكرة العلاقات المصرية الهندية منذ أكثر من 70 عامًا، التي سبقها علاقات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ونهرو، مؤكدًا توافق الرؤى في العديد من الملفات بين البلدين منها الملف الاقتصادي، والاستثمارات، والهند سيكون لها دور كبير في دعم الدول النامية خلال الفترة المقبلة.

وأشار عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إلى أن مجمل التجارة المتبادلة بين الدولتين وصل إلى 5 مليارات دولار، لافتًا إلى أن هذا الرقم مُرشّح للزيادة أيضًا.

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن