أخبار عاجلة

أنجلينا جولي تزور باكستان لدعم ضحايا الفيضانات: دعوة لإيقاظ العالم

أنجلينا جولي تزور باكستان لدعم ضحايا الفيضانات: دعوة لإيقاظ العالم
أنجلينا جولي تزور باكستان لدعم ضحايا الفيضانات: دعوة لإيقاظ العالم

زارت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي، باكستان، بعدما اجتاحتها الفيضانات وغمرت ثلث أراضي البلاد؛ مما أودى بحياة أكثر من 1500 شخص، وذلك في رحلة تهدف إلى لفت الانتباه الدولي إلى الأزمة الإنسانية التي تحدث هناك، وظهرت خلال الزيارة وهي ترتدي الحجاب، مؤكدة أن كارثة الفيضانات «صرخة إيقاظ للعالم» حول مدى خطورة التغيرات المناخية.

وحرصت أنجلينا جولي في زيارتها إلى باكستان على لقاء الضحايا، ودعت إلى مزيد من المساعدات الدولية، قائلة إنها لم تر شيئا كهذا من قبل، بالرغم أنها ليست الزيارة الأولى إلى باكستان في وقت الأزمات، حيث سبق وزارت ضحايا فيضانات 2010 المدمرة وزلزال 2005، وفقا لما نشره موقع «ديلي ميل».

أنجلينا جولي عن الوضع في باكستان: دعوة حقيقية لإيقاظ العالم

وقالت النجمة الأمريكية في اجتماع لمسؤولين مدنيين وعسكريين في العاصمة إسلام أباد: «أنا معكم تمامًا في دفع المجتمع الدولي لبذل المزيد من الجهود، أعتقد أن هذه دعوة حقيقية لإيقاظ العالم حول ما نحن فيه، تغير المناخ ليس حقيقياً فقط وليس قادمًا فحسب، بل يحدث كثيرًا».

تفاصيل زيارة أنجلينا جولي لباكستان

زارت «جولي»، التي تمثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إقليم السند الجنوبي، أحد أكثر المناطق تضرراً، إذ التقت بضحايا الفيضانات النازحين الذين يعيشون في المخيمات، وحذرت الأمم المتحدة من «كارثة ثانية» ناجمة عن أمراض مثل حمى الضنك والملاريا والكوليرا والإسهال، وكذلك من سوء التغذية، قائلة: «تحدثت إلى الناس وأعتقد أنه إذا لم تأت مساعدات كافية، فلن يستطيعوا الصمود للأسابيع القليلة المقبلة».

وجاءت زيارة أنجلينا جولي إلى باكستان بعد ما أدت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية غير المسبوقة وذوبان الأنهار الجليدية في المناطق الجبلية الشمالية الباكستانية إلى وفاة ما يقرب من 1500 شخص بعد ما غمرت أجزاء كبيرة من أراضي البلاد، وأثر على ما يقدر بنحو 33 مليون آخرين، مما أدى إلى جرف المنازل والطرق والسكك الحديدية والماشية والحيوانات بالإضافة إلى المحاصيل.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن