أخبار عاجلة

بين وفاتهما شهرين.. حكاية سيدة متهمة بالتخلص من طفلي زوجها ببولاق الدكرور

بين وفاتهما شهرين.. حكاية سيدة متهمة بالتخلص من طفلي زوجها ببولاق الدكرور
بين وفاتهما شهرين.. حكاية سيدة متهمة بالتخلص من طفلي زوجها ببولاق الدكرور

سيدة انتزعت من قلبها الرحمة والعاطفة والإنسانية، ففي ظل معانتها من فقدان شعور الأمومة، تصنعت الود والمحبة لأبناء زوجها، وعند سماعها نبأ أنها تحمل في أحشائها جنينا، تبدلت معاملتها للأسوء، وأقدمت على قتل طفلي زوجها، حتى تفسح الطريق لنجلها المقبل.

الزواج للمرة الثالثة

بعد انفصال الأب عن زوجته وأم طفليه، تزوج مرة أخرى، ولم تمر سوى عدة أيام وكرر حالة الانفصال، لتكون من نصيبه هذه الزوجة الثالثة، التي تزوجها قبل عامين، ظنا منه أنها ستعوض أولاده عن فقدانهما لوالدتهما، كما أنهما سيعوضانها عن حلم الأمومة؛ لأنها لا تنجب.

كانت الزوجة تتصنع الود والمحبة في حالة وجود الزوج، أما في غيابه تتبدل معاملتها لهما، وتكن لهما زوجة الأب بكل ما تحمل الكلمة من معاني، ومرت الأيام واستمر الحال هكذا، إلى أن جاء اليوم الذي سمعت به عن خبر حملها، فانتابتها فرحة عارمة.

مقتل الطفل الأكبر

تبدل حال الزوجة تماما، بعد سماعها خبر الحمل، إلى أن أصبحت تفكر في التخلص من هذين الطفلين قبل ولادة طفلها، وفي يوم ما عزمت أمرها على التخلص من الطفل الأكبر صاحب الـ7 سنوات، بدفعه على أرضية المطبخ، متعلله بإبعاده عن الأطباق، إلى أن سقط جثة هامدة.

حلت الصدمة على الأب حال سماعه بوفاة طفله الصغير، وهرع مسرعا إلى إسعافه، خلال ذلك راوده الشك في أن زوجته من تسببت بالوفاة، لكنها أقرت بوفاته طبيعيا، وأيدها مفتش الصحة بأن الوفاة كانت نتيجة أزمة قلبية، بحسب ما ذكره والد الطفل خلال سرد أقواله أمام جهات التحقيق.

سم فئران في حلوى الطفل

لم تكتف الزوجة بوفاة أحد الأبناء، بل كانت عقبة أخرى في طريقها، وهي الابن الأصغر صاحب الـ5 سنوات، فبعد مرور شهرين على وفاة أخيه الأكبر، ادعت شرائها لبسبوسة ومن ثم غمرتها بسم الفئران، وقدمتها بملامح باردة وبسمة خبيثة للطفل الصغير.

عندما عاد الزوج من الخارج، وفوجئ بإصابة الطفل بحالة إعياء شديدة عقب تناوله بسبوسة ووفاته فورا، انتابه الشك مرة أخرى، خاصة أن زوجته طلبت منه نقودًا لشراء البسبوسة وأعقبها مباشرة وفاة طفله، واتهم زوجته بقتل نجليه، بحسب ما أشار أثناء التحقيق معه.

تفاصيل الواقعة طبقا للتحقيقات

وكشفت التحقيقات التي أجرتها جهات التحقيق ببولاق الدكرور، أن المتهمة اكتشفت حملها فقررت التخلص من طفلي زوجها، فقتلت الطفل الأول بعدما دفعته على الأرض، وادعت أنها حاولت إبعاده عن سقوط الأطباق، فارتطمت رأسه بالأرض، وجرى دفنه بشكل طبيعي، ثم فكرت في طريقة للتخلص من الطفل الآخر، فوضعت له سم فئران في قطعة بسبوسة قدمتها له، وما أن تناولها حتى فارق الحياة، وجرى تجديد حبسها 45 يوما.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن