أخبار عاجلة

الثالثة على الثانوية العامة: هزمت التوتر بذكر الله.. وأحلم بالجامعة الأمريكية

الثالثة على الثانوية العامة: هزمت التوتر بذكر الله.. وأحلم بالجامعة الأمريكية
الثالثة على الثانوية العامة: هزمت التوتر بذكر الله.. وأحلم بالجامعة الأمريكية

قالت أميرة خالد صلاح، الثالث مكرر شعبة علمي علوم، إنها تحمد الله على أنها شرفت مدرستها وقريتها، بعدما حققت نجاحًا كبيرًا في الثانوية العامة، إذ أرجعت نجاحها إلى «توفيق ربنا والمدرسين وأبيها وأمها».

وخلال تصريحات خاصة لـ«الوطن»، وجهت «أميرة» الشكر لكل من ساعدوها: «أبي وأمي شجعوني ووفروا لي كل ما أحتاجه».

كيف تعلبت على التوتر في الامتحانات؟

وترى أميرة أن الثانوية العامة «زي أي سنة»، لكنها كانت متوترة في فترة الامتحانات، إلا أنها تغلبت على القلق والتوتر، بتذكير نفسها دائمًا بأن «الله لن يضيع تعبها»، مشيرةً في الوقت ذاته، إلى أنها كانت تحصل على دروس خصوصية.

«أميرة» كانت تنام وتستيقظ مبكرًا ثم تذهب إلى دروسها، وعندما تعود إلى البيت تراجع ما درسته فورًا، كما كانت تبدأ يومها بقراءة القرآن، ثم تبدأ في استذكار دروسها: «أحمد الله على ما وصلت له، وأتمنى أن أكون في أفضل الأماكن، سنة عادية خالص زي أي سنة، وربنا يدي كل واحد على قد ما يتعب».

أمنية الالتحاق بالجامعة الأمريكية

ترغب «أميرة» بعد حصولها على المركز الثالث على الجمهورية، في الالتحاق بالجامعة الأمريكية، أما والدتها فقد سيطر عليها الفرح، موجهة رسالة إلى ابنتها: «ألف مبروك يا بنتي، ربنا ماخيبش تعبي، وربنا كافئك على قد ما تعمليه، وربنا يعديها على خير ويكفيها شر عين الناس».

وقال والد أميرة: «ألف مبروك يا بنتي وربنا يوفقك، وفرنا لها كل ما نستطيع فعله، ووالدتها كان لها دور كبير، دعوت إلى الله بأن يوفقها وأحمده على ما وصلت إليه».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن