أخبار عاجلة

دفن أرملة الشاعر نجيب سرور الروسية بجواره في الدقهلية.. تنفيذا لوصيتها

دفن أرملة الشاعر نجيب سرور الروسية بجواره في الدقهلية.. تنفيذا لوصيتها
دفن أرملة الشاعر نجيب سرور الروسية بجواره في الدقهلية.. تنفيذا لوصيتها

قال المخرج المسرحي إيمان الصيرفي، الصديق المقرب من أسرة الشاعر الراحل نجيب سرور، إن ساشا الروسية أرملة الشاعر الراحل توفيت اليوم، وستُدفن بجوار زوجها في مسقط رأسه ومدفنه في قرية إخطاب، التابعة لمركز أجا بالدقهلية.

إجراءات نقل الجثمان إلى إخطاب

وأضاف «الصيرفي» لـ«الوطن»: «فريد نجل الشاعر الراحل نجيب سرور، يجهز حاليا إجراءات نقل الجثمان من القاهرة إلى إخطاب لدفن والدته في قبر أبيه حسب وصيتها». مشيرا إلى أن الراحلة كانت زوجة مصرية مخلصة لذكرى زوجها، وكانت نعم الزوجة والحبيبة لنجيب سرور، وتمتعت بوفاء نادر، حتى أنها لم ترتبط بأى شخص بعده رغم مرور 40 سنة على وفاته.

وكانت ساشا، قد توفيت اليوم بعد صراع مع المرض طوال السنوات الأخيرة، عن عمر يناهز 90 عاما، وتنفيذا لوصيتها نقلها ابنها فريد إلى مصر عندما شعر بدنو الأجل، حتى يتمكن من دفنها إلى جوار والده المدفون في مسقط رأسه بإخطاب.

وفاة أرملة نجيب سرور

وقال فريد نجيب سرور، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «أمي الحبيبة، العظيمة ألكساندرا نجيب سرور رحلت اليوم 15 يناير 2022 إلى العالم الآخر، وبعد 44 سنة من الفراق ارتمت في حضن رجُلها وحبيبها، عظيم مصر زوجها نجيب سرور وهما الآن يرقصان ويضحكان ومعهما شهدي أخي الحبيب».

وأضاف: «سلميلي عليهم أوي يا ماما وانتظروني معاكم لما تحين ساعتي. أشكرك على كل الحب الذي لا يوصف الذي غمرتيني به طول العمر. إلى اللقاء يا عظيمة إلى اللقاء يا أمي يا حبيبتي».

ونجيب سرور، شاعر ومؤلف ومخرج مسرحي، مولود في يونيو 1932، ورحل في 24 أكتوبر 1978، ولد بقرية إخطاب، بالدقهلية، ولُقِّب بـ«شاعر العقل»، وتزوج ساشا كورساكوفا خلال دراسته للمسرح في روسيا في الخمسينات، وأنجبا ابنيهما شهدي وفريد نجيب سرور.

  

 

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن