أخبار عاجلة

«الصحة»: أعراض نزلات البرد اشتباه كورونا.. وتقتضي عزل المريض عن أسرته

«الصحة»: أعراض نزلات البرد اشتباه كورونا.. وتقتضي عزل المريض عن أسرته
«الصحة»: أعراض نزلات البرد اشتباه كورونا.. وتقتضي عزل المريض عن أسرته

وجهت وزارة الصحة والسكان، عدة نصائح للتذكير بكيفية التعامل حال الشعور بأعراض نزلات البرد أو اشتباه الإصابة فيروس كورونا المستجد، ولتجنب المضاعفات القوية الناتجة عن الإصابة بعدوى كورونا، وذلك في إطار حرص الوزارة على الصحة العامة للمواطنين.

وأكّدت وزارة الصحة، أهمية وضرورة تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لكونها حائط الصدد الأول لحماية المجتمع من الآثار السلبية الناتجة عن تفشي الفيروس، ولأهميتها في تقليل الأعراض الشديدة الناتجة عن الإصابة، وتقليل نسب الاحتياج إلى دخول المستشفيات، وتقليل احتمالات الحاجة إلى دخول الرعايات المركزة وأجهزة التنفس الاصطناعي.

5 نصائح من الصحة للمصابين بنزلات البرد

وطالبت وزارة الصحة، المصابيثن بنزلات البرد بما يلي:

1- التعامل مع أعراض نزلات البرد على أنها اشتباه عدوى كورونا.

2- يعزل المريض نفسه عن باقي أفراد أسرته.

3- عدم تبادل الأدوات الشخصية.

4- استخدام ملعقة وكوب وطبق خاص وغسلها جيدا بالماء والصابون بعد الاستخدام، وكذلك أدوات العناية الشخصية.

5- استخدام دورة مياة خاصة -إن أمكن- وحال صعوبة تحقيق ذلك ينبغي تطهير دورة المياه جيدا بالماء والصابون والكلور، بعد استخدامها.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أنَّ الخط الساخن 105 يجيب على جميع الاستفسارات حول طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وكيفية تقوية القدرة المناعية للجسم، والإجراءات التي يجب اتخاذها عند الشعور بأعراض الإصابة، وإرشادات العزل في المنزل، والأعراض التي توجب على المريض التوجه للمستشفى.

الصحة تنصح بالتوجه لأقرب مستشفى حال الشعور بأي مشاكل تنفسية

ونصحت وزارة الصحة والسكان، بالتوجه إلى أقرب مستشفى حال الشعور بأي مشاكل تنفسية، لصرف البروتوكول العلاجي المناسب لكل حالة مرضية، مؤكدة توافر أقسام عزل مرضى فيروس كورونا في جميع المستشفيات، إلى جانب 23 مستشفى تابع لوزارة الصحة والسكان، و21 مستشفى جامعي مخصصين بالكامل لعزل وعلاج مرضى كورونا، بالإضافة إلى أقسام العزل الموجودة في جميع المستشفيات الحكومية،، مؤكدة على توافر جميع أدوية بروتوكول علاج فيروس كورونا، ويتم تحديث البروتوكول بشكل مستمر بناء على دراسات علمية وأبحاث حديثة لتحقيق أعلى معدلات الشفاء.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن