أخبار عاجلة
موعد إطلاق الجزء الثالث من مسلسل «حب خادع» -

مجازاة مدير مستشفى بدر سابقا لحصولهم على رسوم لخدمات مجانية

مجازاة مدير مستشفى بدر سابقا لحصولهم على رسوم لخدمات مجانية
مجازاة مدير مستشفى بدر سابقا لحصولهم على رسوم لخدمات مجانية

قضت المحكمة التأديبية العليا، بمعاقبة مدير مستشفى بدر سابقًا، وحاليًا بالمعاش بغرامة تعادل خمس أضعاف الأجر الأساسي الذي كان يتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمته، ومجازاة مراجع مالي مديرية الشئون الصحية بحلوان سابقًا وحاليًا بالمعاش بغرامة تعادل ثلاث أضعاف الأجر الأساسي الذي كانت تتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمتها، ومعاقبة مديرة الحسابات التابعة للمديرية المالية بالقاهرة بإدارة حلوان للشئون الصحية سابقًا وحاليًا بالمعاش، بغرامة تعادل ضعف الأجر الأساسي الذي كانت تتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمتها.

حيثيات الحكم 

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إنه أصبح من الثابت يقينا للمحكمة أن المتهم الأول بوصفة مدير المستشفي وجه بتحصيل رسوم على الخدمات المجانية التي تقدمها المستشفى بالمخالفة للتعليمات واللوائح، ومن فقد أضحى هذا الشق من المخالفة ثابتًا أيضًا في شأن المحال باعتبار أنه أهمل في مباشرة أعمال وظيفته كمدير للمستشفى في الرقابة والإشراف.

أما وأنه لم يفعل ذلك بما سمح بتحصيل مقابل عن خدمات تؤدى مجانًا، فإنه يكون قد ارتكب ذنبًا إداريًا وتكون المخالفة المنسوبة إليه ثابتة في حقه ثبوتًا يقينيًا، الأمر الذي يستوجب مجازاته عنها بالجزاء الإداري المناسب.

المحكمة تُفند الاتهامات 

أما عن المخالفة المنسوبة للمحالة الثانية بأنها تقاعست عن متابعة توريد الإيرادات بمستشفى بدر، وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال عدم قيام المدير المالي والإداري للمستشفى بتوريد تلك الإيرادات خلال الفترة المشار إليها سلفا بالمخالفة للقانون.

وأضافت المحكمة، أن الثابت بالأوراق وما جاء بالتحقيقات وأقوال أخصائي شؤون مالية وإدارية بمديرية الشؤون الصحية، وعضو اللجنة المشكلة لفحص أعمال طارق مأمون بصفته المدير المالي والإداري بمستشفى بدر، بأن المحالة لم تتابع التوريد اليومي للمستشفى وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال عدم قيام المدير المالي والإداري بتوريد الإيرادات خلال الفترة من 5 ديسمبر 2009 وحتى مايو 2010.

وتابعت المحكمة، أنه كان يجب عليها تحديد أيام عمل بصورة متقاربة فيما لا يقل عن يومين في الأسبوع لبعد المكان، وكان يتعين عليها طلب المبالغ التي تم تحصيلها ودفاتر التذاكر والتي تم تحصيل المبالغ بناء عليها وتقوم بإعداد حافظة توريد وخطاب يوضح به أرقام التذاكر والمبالغ الواجب توريدها للصراف أو البنك، وذلك انتهاءا بتحرير الاستمارة 33 ع.ح الدالة على صحة التوريد، وتسليم المبالغ للخزنة. 

مخالفة المحالة الثالثة

أما عن المخالفة المنسوبة للمحالة الثالثة بأنها أهملت في الإشراف على أعمال المحالة الثانية حيال عدم متابعة توريد الإيرادات الخاصة بمستشفى بدر خلال الفترة المشار إليها بصورة يومية للمستشفى بالمخالفة للقانون واللوائح، فإنه إزاء ما انتهت إليه المحكمة من ثبوت المخالفة في حق المحالة الثانية على النحو السالف بيانه، وكانت المحالة أبان ارتكاب المخالفة تعمل مديرة الحسابات التابعة للمديرية المالية بالقاهرة بإدارة حلوان للشئون الصحية.

وأشارت المحكمة، إلى أنه من المستقر عليه أن كل عامل يشغل موقعاً قيادياً على أي مستوى كان مسئولاً عن إدارة العمل الذي يتولى قيادته بدقة وأمانة، ويكون صاحب الموقع القيادي مسئولاً عن كل خطأ أو تقصير من أحد العاملين تحت رئاسته طالما نجم ذلك عن عدم قيامه بالإشراف المناسب والمتابعة الفعالة لتحقيق الانضباط الإداري وتسيير العمل وفقاً للقواعد والنظم المقررة في هذا الشأن.

ولفتت المحكمة، إلى إن المحالة الثانية تقاعست عن مراجعة الحسابات واتخاذ الإجراءات الخاصة بتوريد الإيرادات الخاصة بالمستشفى لمدة تزيد عن خمس أشهر، فإن المحالة بوصفها مشرفة على أعمال المحالة الثانية تكون قد أهملت في الإشراف عليها، وتكون المخالفة المنسوبة إليها ثابته في حقها ثبوتاً يقينياً، ما يستوجب مجازتها عنها بالجزاء الإداري المناسب.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن