أخبار عاجلة
ترامب يخضع لـ الاستجواب.. والسبب مكسيكيون -
كيفية الحصول على شهادة لقاح كورونا «أون لاين» -
فتحي قورة «شاعر البهجة».. فقد البصر واحتفظ بالتألق -

رئيس الوزراء اليمني: مصر تفتح ذراعيها لنا.. وسنناقش حركة الملاحة في البحر الأحمر مع القاهرة

رئيس الوزراء اليمني: مصر تفتح ذراعيها لنا.. وسنناقش حركة الملاحة في البحر الأحمر مع القاهرة
رئيس الوزراء اليمني: مصر تفتح ذراعيها لنا.. وسنناقش حركة الملاحة في البحر الأحمر مع القاهرة

أشاد رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك، بالدعم الذي تقدمه مصر لبلاده، موضحًا أن زيارته إلى مصر، ستشهد مناقشة العديد من الملفات، وأبرزها الملفات السياسية، مشددًا على أن الهدف من الزيارة، إطلاع الحكومة المصرية على ما يحدث في اليمن، مشددًا على أن مصر تفتح ذراعيها لكل اليمنيين، وكان هناك زيارات لعدد من الوزراء للقاهرة، ما ساهم في فتح مجال لتنسيق مشترك بين الوزراء، وهذا حقق الكثير من التقدم في مجالات التعاون الثنائي مع الدولة المصرية.

حكومة من الكفاءات

وأضاف «عبدالملك»، في لقاء مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج «رأي عام» المذاع على فضائية «TeN»، اليوم الخميس، أن هذه الزيارة مختلفة، لأن حكومة الكفاءات المشكلة بكل القوى السياسية بموجب اتفاق الرياض، وهذه الحكومة تختلف عن الحكومة السابقة لأنها خاضت أشياء كثيرة مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة منذ 4 شهور، مشيرًا إلى أن الوضع في اليمن الآن صعب، وهناك تحديات تمر بها اليمن منذ 7 سنوات، بالإضافة إلى وجود مواقف سياسية متعلقة بأمن البحر الأحمر، وأيضًا الاحتياجات الاقتصادية.

ولفت إلى أن أهم الملفات التي سيناقشها مع الحكومة المصرية هي أمان حركة الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب، وأيضًا كل ما يتعلق بالأمن القومي العربي بشكل عام واليمني بشكل خاص، بالإضافة إلى موقف الرئيس السيسي بمنع التدخلات الأجنبية والإقليمية في المنطقة، منوهًا بأنه يجب أن تحل الخلافات على طاولة واحدة بين كل اليمنيين، مشددًا على أن مصر داعمة للاستقرار في اليمن، ودعم تحالف الشرعية في المملكة العربية السعودية، لافتًا إلى أن هناك موقف عربي للحفاظ على عروبة اليمن واستقراره.

التدخلات الإيرانية في اليمن

وشدد على أن الملف اليمني صعب جدًا خاصة مع التدخلات الإيرانية، حيث أنها نالت من اليمن بشكل كبير وأثرت على الوضع الاقتصادي والمعيشي والإنساني بشكل كبير، وأخرت أي مسارات للاستقرار، مشيرًا إلى التفجير الإرهابي الذي وقع في عدن لاستهداف وزير الزراعة اليمني والمحافظ هو محاولة للنيل من الاستقرار في عدن كعاصمة مؤقتة، وهناك عدد من الأذرع تعمل في مناطق مختلفة للنيل من استقرار العاصمة المؤقتة عدن، والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية، لافتًا إلى أن تحرك الجماعات الإرهابية يتم بتدبير رعاية معينة، منوهًا بأن استهداف محافظ عدن أو وزير من الوزراء اليمنيين يعتبر تحرك خطير.

وأكد أن الحوثيون لديهم معركة مع جميع اليمنيين، وهم الراعي الأول لتفجيرات عدن، لافتًا إلى أنه لا توجد أي علاقة بين الحوثيون وجماعة الإخوان، موضحًا أن تركيبة الحكومة السياسية الحالية بها تحالف الأحزاب السياسية وهما المؤتمر والإصلاح والإشتراكي والناصري، بجانب المجلس الانتقالي.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن