أخبار عاجلة
سيراميكا يعلن عن قميص فريق الكرة للموسم الجديد -

مصر تتولى رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس مجلس وزراء البيئة العرب

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزير البيئة، ورئيس مجلس الوزراء العرب المسئولون عن البيئة، إن تولي جمهورية مصر العربية رئاسة المكتب التنفيذى للمجلس، والمملكة العربية السعودية نائبا، هو تكليف ومسؤولية لمصر سنعمل فيها سويًا خلال رئاستنا للدورة 32، من أجل حماية البيئة العربية بتحقيق ثلاث أهداف رئيسية هى الاستراتيجية العربية، لتمويل المناخ بما يدعم احتياجات الدول العربية، خاصة مع تأثر الدول العربية بالتغيرات المناخية. 

ad488c6eb1.jpg

وتابعت الوزيرة: «فيما يخص ندرة المياه والحرائق التى حدثت فى بعض البلدان، والأعاصير الترابية، ليكون لدينا نظام أكثر صلابة للتكيف مع آثار التغيرات المناخية، كذلك التعامل مع قضية النفايات الخطرة، بالإضافة إلى الحرص على التعاون بين كل الدول العربية، والاستفادة من كافة الفرص المتاحة من خلال التطلع لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف للتغيرات المناخية 27 الذى سيعقد 2022، ودعم تطلع دولة الامارات العربية المتحدة لاستضافة ذات المؤتمر في دورته 28عام 2023 على التوالي، علاوة على الاستفادة من مبادرة الشرق الاوسط الأخضر، ليكون أمامنا فرص، ولأول مرة موقف عربي واضح موحد، ويجرى استغلال الأحداث العالمية و الإقليمية لتحقيق شواغل وطموحات الدول العربية، لنتخطى كافة التحديات البيئية بما يعود بالنفع على البيئة، وصحة المواطن العربي». 

da5198f5c7.jpg

وأشارت وزيرة البيئة و رئيس مجلس وزراء البيئة العرب، إلى أهمية اجتماع اليوم نظرًا لتزامنه مع قرب أكبر مؤتمر للتغيرات المناخية، الذي سيعقد بجلاسكو لعرض الموقف العربى الموحد خاصة بعد توحيد الرؤى، والمواقف المتوسطية خلال مؤتمر الاتحاد، من أجل المتوسط والذي عقد بالقاهرة خلال الفترة الماضية مشددة على استمرار التنسيق المصري، لتوحيد الرؤى على كافة المستويات العربية والمتوسطية و الإفريقية للقضايا المشتركة، وبما يحقق المصالح للجميع لوضع الأولويات العربية على الخريطة العالمية، في كافة القضايا مع العمل على الاستفادة من الدور المحوري المصري على كافة المستويات الإقليمية والعالمية، بما يدعم تحقيق أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لكافة الشعوب، مع تنفيذ كافة توصيات المؤتمر الصادرة عن الاجتماع بما يساهم فى تحقيق الطموح العربى بالقضايا البيئية. 

القدس عاصمة البيئة العربية

كما استعرضت رئيس مجلس وزراء البيئة العرب أهم التوصيات التي أقرها المجلس اليوم، ومنها اختيار القدس عاصمة البيئة العربية ومتابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية والاقتصادية والاجتماعية، كذلك إقامة منصة عربية للإنتاج والاستهلاك المستدام وتكليف الأمانة الفنية، بالتواصل مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا لإعداد تصور للمنصة في المنطقة العربية، بالاضافة إلى الموافقة على إنشاء «المنتدى العربي للبيئة»، وتكليــف الأمانــة الفنية للمجلــس بالتنســيق مــع الجهات المعنية بجمهورية مصر العربية والهيئــات والمؤسســات الراغبــة فــي المشــاركة فــي تنظــيم المنتدى في دورته الأولى. 

التعافي الأخضر بعد جائحة كورونا

وتضمنت التوصيات أيضا، دعوة الدول إلى تزويد الأمانة الفنية بتجاربها في مجالات التعافي الأخضر بعد جائحة كورونا، والتواصل مع المنظمات الدولية والإقليمية في المنطقة لتقديم المؤشرات اللازمة للتعافي الأخضر، وفق الظروف والإمكانيات للمنطقة، كذلك إعداد مسودة الاستراتيجية الإطارية لإدارة النفايات الصلبة متضمنة النفايات البلاستيكية في المنطقة العربية بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، الشبكة العربية للبيئة والتنمية، والمنظمات العربية والإقليمية ذات الصلة.

توصيات الاجتماع

وقالت «فؤاد» إن توصيات الاجتماع شددت على سرعة الإعداد والتحضير والمتابعة لدورات جمعية الأمم المتحدة للبيئة، بتشكيل فريق الخبراء العربي التفاوضي المعني بتنسيق مواقف الدول العربية بجدول اعمال الجمعية العامة للبيئة، وتعيين نقاط اتصال فنية للتواصل المستمر مع المندوبين الدائمين في نيروبي لمدهم بالموضوعات الفنية لمناقشتها في الاجتماعات التحضيرية التي تعقد في نيروبي، بالإضافة إلى العمل على تحديث وتطوير المؤشرات البيئة والتنمية المستدامة، كذلك متابعة كافة الاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بمكافحة التصحر والتنوع البيولوجي والمواد الكيميائية والنفايات الخطرة، وتثمين جهود الدول العربية في دعم الوضع البيني، والعمل على حشد الدعم الدولي للقضايا العربية، مع حث الدول العربية ومؤسسات التمويل العاملة في المنطقة العربية لتقديم المساهمات المالية والعينية لإنجاز إعداد التقرير الثاني لتوقعات البيئة في المنطقة العربية.

وكما شملت التوصيات الدعوة إلى التوقيع والتصديق على النظام الأساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية، بالإضافة إلى تحديث وثيقة مشروع الأحزمة الخضراء ليعكس التطورات والمبادرات الوطنية في دول المنطقة والإقليمية والعالمية، والاستمرار في إفادة اللجنة والمجلس بالمستجدات حول مشروع الأحزمة الخضراء في الوطن العربي.

وأضافت أن التوصيات شملت  إشراك القطاع الخاص والمجتمع المدني في جميع مراحل المشروع، كذلك ضرورة تفعيل التعاون متعدد الأطراف والاستفادة القصوى من المشروعات التي تطرح من خلال هذه الشراكة مع التحالفات الدولية والإقليمية والعالمية بما يضمن وضع آلية لتوفير تمويل مستدام تضمن مشاركة الخبراء المعنين في اجتماعات فرق العمل المعنية بالاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف بصورة منتظمة، بالإضافة إلى تعزيز مشاركة المجتمع المدني العربي في الدورات القادمة لمؤتمرات الأطراف بما يخدم المواقف العربية.

كما أوضحت رئيس مجلس وزراء البيئة العرب، أنه جرى اختيار المحور الرئيسى لاعمال الدورة (33) للمجلس وشعار يوم البيئة العربي لعامي 2022-2023 هو« معاً للتعافي الأخضر»، كما جرى تكليف جمهورية مصر العربية بإعداد رمز وملصق شعار يوم البيئة العربي، وكذلك إعداد ملخص حول مضمون الشعار، وموافاة الأمانة الفنية للمجلس ليجرى تعميمه على الدول العربية، ليكون ضمن احتفالات الدول العربية، وجميع شركاء مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة باحتفالات وفعاليات يوم البيئة العربي العام المقبل.

كما دعت «فؤاد» إلى عقد المنتدي الوزاري العربي الأول للصحة والبيئة خلال عام 2022 ،على أن يسبقه اجتماع تحضيري على مستوي الخبراء بالتنسيق مع وزارات الصحة والبيئة بالدول العربية، بالتعاون مع المركز الإقليمي لصحة البيئة والمكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب اسيا / المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، وتنظيم المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية،  تنظيم ورش عمل لتوعية وبناء قدرات الدول العربية لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للصحة والبيئة ودليل عملها (2017-2030)، على أن يجرى تحديد مكان وموعد انعقاده لاحقا، بالتنسيق والتشاور مع رئاستي مجلسي الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة العرب ومجلس وزراء الصحة العرب.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن