أخبار عاجلة
ترامب يخضع لـ الاستجواب.. والسبب مكسيكيون -
كيفية الحصول على شهادة لقاح كورونا «أون لاين» -
فتحي قورة «شاعر البهجة».. فقد البصر واحتفظ بالتألق -

علي الطيب يحكي كواليس مشهد الطعام في «إلا أنا»: هشام شخصيته مستفزة جدا

علي الطيب يحكي كواليس مشهد الطعام في «إلا أنا»: هشام شخصيته مستفزة جدا
علي الطيب يحكي كواليس مشهد الطعام في «إلا أنا»: هشام شخصيته مستفزة جدا

سرد الفنان علي الطيب كواليس مشهد الأكل الذي جمعه مع يسرا اللوزي ولبنى ونس، في حكاية «بالورقة والقلم»، من مسلسل «إلا أنا»، وظهرت فيه والدة «هشام» وهي تطعم ابنها بيديها، وتقنع خطيبته بفعل ذلك بعد الزواج.

وتصدر هذا المشهد شبكات التواصل الاجتماعي، وأحدث جدلا كبيرا، خاصة بعدما انقسم متابعي المسلسل بين مؤيد ومعارض لهذا التصرف.

علي الطيب: كنت شبعان والمخرج صمم إني أكمل أكل

وفي هذا الصدد تحدث الفنان علي الطيب لـ«الوطن»، عن كواليس مشهد الأكل، موضحا رأيه في شخصية «هشام»، الذي يجسدها، قائلا: «في أحيان كثيرة كنت شبعان، والمخرج مصمم إني أكمل أكل لأنه عاوز المشهد يطلع طبيعي جدا»، مؤكدا: «هشام شخصيته مستفزة جدا، ومن وجهة نظري لو والدته حنينه وبتأكله، يجب أن تكون حنينه على زوجته أيضا وتأكلها».

علي الطيب عن «الابن المدلل»: مشكلة للبنات

وعن رأيه في كيفية توعية الشباب لعدم الوقوع في شخصية «الابن المدلل»، قال علي الطيب: «احنا بنظهر المشكلة ديه، عشان ناس كتير تتجنب هذه التصرفات، والأمهات يكون عندها الوعي الكافي إن ابنها خلاص كبر، ولازم يكون عنده رأيه الخاص وحياته الخاصة مع زوجته»، مشددا على أنه «يجب على الأم أن تُحمل ابنها المسؤولية، ولا تدلله أكثر من اللازم، لأن ما يحدث يخلق شبابا غير قادرين على تحمل المسؤولية، وعاجزين عن اتخاذ قرارات حياتهم».

حكاية «بالورقة والقلم» من مسلسل «إلا أنا»

يذكر أن حكاية «بالورقة والقلم»، من مسلسل «إلا أنا»، من بطولة كلا من يسرا اللوزي، علي الطيب، عماد رشاد، نور محمد، حسام الجندي، عبدالله أشرف، صلاح الدالي، وعدد آخر من النجوم، من إخراج محمد بكير، وفكرة يسري الفخراني، وتعرض حاليا على شاشة «دي ام سي»، في تمام الساعة 8 مساءً، وتُعاد الساعة 2 صباحا، و12:30 ظهرا، وعلى قناة «دي ام سي دراما»، في تمام الساعة 11 مساءً، وتُعاد 8 صباحا، و4 مساءً.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن