أخبار عاجلة
بورصة الدواجن اليوم الجمعة 22-10-2021 في مصر -
مكافحة النمل الأبيض في 11 منطقة بالإسكندرية -

الخارجية الفرنسية: باريس تنتظر من شركائها تفسيرات بشأن اتفاقية أوكوس

الخارجية الفرنسية: باريس تنتظر من شركائها تفسيرات بشأن اتفاقية أوكوس
الخارجية الفرنسية: باريس تنتظر من شركائها تفسيرات بشأن اتفاقية أوكوس

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، إن باريس تنتظر من شركائها تفسيرات بشأن اتفاقية «أوكوس» بين أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا، موضحة أن هناك أزمة ثقة في هذا الأمر وليس مجرد أزمة تجارية.

لودريان: المسألة ليست مسألة إلغاء عقد سلاح أو عقد اقتصاد

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في كلمة من نيويورك، أن المسألة ليست مسألة إلغاء عقد سلاح أو عقد اقتصاد، بل هي أزمة ثقة بين الحلفاء، مضيفا: «لماذا نوقشت اتفاقية (أوكوس) في الزاوية وفي سرية تامة عن الشركاء الأوروبيين؟ ولماذا أعلن عنها بهذه الطريقة المفاجئة؟»، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وأدت الاتفاقية بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، إلى إلغاء صفقة غواصات فرنسية ضخمة بقيمة 37 مليار دولار لأستراليا، وقررت الحكومة الأسترالية، استبدالها بأخرى أمريكية تعمل بالوقود النووي، فيما قالت باريس، إن الاتفاقية أدت إلى أزمة خطيرة بين الدولتين الحليفتين.

 وندد الوزير الفرنسي، بعدم تشاور واشنطن مع باريس بشأن صفقة الغواصات الأسترالية، موضحا أن الصفقة بين الولايات المتحدة وأستراليا لم تكن في الحسبان.

وتابع لودريان قائلا: يجب أن يتحد الأوروبيون ويكونوا معا في كل التحديات.

الوزير الفرنسي: الوقت ينفد أمام فرصة إحياء الاتفاق النووي الإيراني

وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية الفرنسي، إن الوقت ينفد أمام فرصة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، وحث لودريان، طهران على تعيين ممثلين للمحادثات النووية في أقرب وقت، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

لودريان: سنتطرق لـ الملف الإيراني مع الصين وروسيا

وأكد لودريان، أن «إيران ما زالت تخرق القرارات وسنتطرق للملف الإيراني مع الصين وروسيا»، موضحا: «إيران مستمرة في انتهاك التزاماتها، هذه المسألة مثيرة للقلق، سنناقشها مع كل من روسيا والصين، أخطط لعقد اجتماع ثنائي مع نظيري الروسي سيرجي لافروف لمناقشة عدة مواضيع: إيران، وكذلك أفغانستان وليبيا وأوكرانيا».

وأشار لودريان إلى أنه سيلتقي وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال الأسبوع الجاري في الأمم المتحدة، موضحا أن الوقت يلعب ضد أي اتفاق محتمل مع إيران ومع مروره تقوم طهران بتسريع أنشطتها النووية، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية.

وكان عبد اللهيان، أعلن في وقت سابق، أنه سيشارك في اجتماعات الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي انطلقت اجتماعاتها في  14 سبتمبر الجاري، في نيويورك.

وكتب الوزير الإيراني، أمس الاثنين، على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أنه وصل إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه سيعقد اجتماعات ثنائية مع العديد من المسؤولين الأممين، إضافة إلى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ووزراء خارجية العديد من الدول.

وفي الشأن الأفغاني، أوضح لودريان: «ناقشنا سلوك حركة طالبان التي لا تحترم المجتمع الدولي»، على حد وصفه.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن