أخبار عاجلة
مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 21-9-2021 في محافظات مصر -
إيه الفرق؟.. اعرف الاختلافات بين iPhone 13 mini وiPhone 12 mini -

سفير جديد لبريطانيا في مصر.. درس اللغة العربية بالقاهرة

سفير جديد لبريطانيا في مصر.. درس اللغة العربية بالقاهرة
سفير جديد لبريطانيا في مصر.. درس اللغة العربية بالقاهرة

أعلنت السفارة البريطانية، في بيان رسمي، أن السفير جاريث بايلي، قدم أوراق اعتماده إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي كسفير بريطاني جديد في مصر، اليوم، وبذلك بدأ رسميا مهام منصبه، وأشاد في تصريحات له، بوضع العلاقات المصرية البريطانية وما وصلت إليه.

آخر منصب تولاه السفير بايلي مدير منطقة جنوب آسيا وأفغانستان 

ووفق بيان السفارة البريطانية، كان آخر منصب تولاه السفير بايلي هو منصب مدير منطقة جنوب آسيا وأفغانستان في وزارة الخارجية البريطانية بلندن، وفي نفس الوقت كان يشغل منصب الممثل الخاص لرئيس الوزراء لأفغانستان وباكستان.

وقبل ذلك عمل السفير بايلي في منصب الممثل الخاص للمملكة المتحدة في سوريا، ولكن، كان أول منصب دبلوماسي له في القاهرة، حيث درس اللغة العربية ثم عمل كسكرتير ثان في السفارة البريطانية من 1998 إلى 2002.

السفير بايلي: بدأت مسيرتي الدبلوماسية هنا في مصر منذ 24 عاما

وقال السفير بايلي، في أول تصريح له: «تشرفت اليوم بتقديم أوراق اعتمادي إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي. بدأت مسيرتي الدبلوماسية هنا منذ 24 عاما. يسعدني أن أعود لأجد العلاقة بين بلدينا أقوى من أي وقت مضى».

وأضاف: «مصر والمملكة المتحدة شريكان مع بعضهما البعض  ومع المنطقة والعالم.. المصريون والبريطانيون يعملون وينجحون معا، يجعلون شراكتنا على ما هي عليه».

«بايلي»: مصر ستكون صوتًا رائدًا في  مؤتمر تغير المناخ بجلاسكو

وقال السفير البريطاني الجديد: «كانت الشراكة وستظل دائما مفتاح نجاحنا، وأنا حريص الآن على رؤية ما يمكننا تحقيقه أكثر من خلال العمل معًا في مجالات المناخ والأمن والتعليم والتجارة والاستثمار».

وقال أيضا إنه «بالإضافة إلي ذلك، فإن المملكة المتحدة تتطلع إلى الترحيب الذي أبداه المجتمع الدولي حيال مؤتمر الأمم المتحدة المقبل لتغير المناخ في جلاسكو والذي يعقد خلال أقل من شهرين، ونتحمل معًا المسؤولية الأساسية لجعل عالمنا آمنًا للأجيال القادمة».

وتابع: «أنا واثق من أن مصر ستكون صوتًا رائدًا في هذا المؤتمر، حيث ستعمل علي تعزيز قضية الطاقة المتجددة، والدفاع عن البلدان والمجتمعات التي ستواجه أسوأ آثار تغير المناخ، وتلعب دورًا حيويًا في المساعدة في الاتفاق على نتيجة تنقذ كوكبنا».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن