أخبار عاجلة

رئيس جامعة حلوان: لن تتأثر المصروفات الدراسية نهائيا بالتعديل الجديد

رئيس جامعة حلوان: لن تتأثر المصروفات الدراسية نهائيا بالتعديل الجديد
رئيس جامعة حلوان: لن تتأثر المصروفات الدراسية نهائيا بالتعديل الجديد

كشف الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، ورئيس اللجنة المشكلة بشأن دراسة تعديل المادة 79 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات بشأن تعديل نظام الدراسة بالساعات المعتمدة، تفاصيل مشروع القانون المتوافق عليه من مجلس الوزراء والأعلى للجامعات»، قائلا: «فلسفة التعديل هي تهدف إلى تقليل عدد سنوات الدراسة، بالنسبة للكليات النظرية من 4 سنوات إلى 3 سنوات، وبالنسبة للكليات العلمية من 5 سنوات إلى 4 سنوات»، موضحا أن ذلك يتناسب مع التعليم الدولي.

وأضاف رئيس جامعة حلوان، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن التوجه الدولي يسير على هذا النظام، لافتا إلى أن النظام كان يستدعي تعديلا تشريعيا وهو ما تم تنفيذه، الفترة الماضية والموافقة عليه، وتوجيه الأعلى للجامعات الحكومية برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بضرورة البدء في تعديل لوائح الكليات.

وعن مميزات النظام الجديد، كشف رئيس جامعة حلوان، أن أبرز المزايا تتمثل في مواكبة نظم التعليم الدولية، والثاني هدف اقتصادي من حيث تقليل تكلفة الدراسة للطالب الواحد بالجامعات الحكومية، ما يؤدي إلى توفير مليارات من الجنيهات، بالإضافة إلى تخفيف أعباء الجامعات في المصروفات، و كذلك التخفيف عن كاهل الأسرة المصرية في توفير نفقات عام دراسي من كل طالب وأسرة، بالإضافة إلى التخفيف في المواصلات.

وبشأن المصروفات الدراسية، أوضح رئيس جامعة حلوان أنها لن تتأثر ولن يكون هناك أعباء إضافية على الطالب: «مصروفات الطالب في برامج الكريدت حاليا توازي المصروفات العادية»، مشددا على أنه لن يتأثر أي طالب بالمصروفات أو زيادتها، مؤكدا أنه لن يكون تخصيص للتعليم أو المساس لمجانية التعليم.

وأشار إلى أن امتحانات الفصل الدراسي الثاني تسير بصورة منتظمة دون أي معوقات، مؤكداً أنه تم تكثيف جميع الإجراءات الاحترازية في جميع اللجان الامتحانية لمواجهة فيروس كورونا.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن