أخبار عاجلة

«التنسيق الحضاري»: تطوير ميداني «محطة مصر» بالإسكندرية والمحلة

«التنسيق الحضاري»: تطوير ميداني «محطة مصر» بالإسكندرية والمحلة
«التنسيق الحضاري»: تطوير ميداني «محطة مصر» بالإسكندرية والمحلة

قالت الدكتورة هبة الله يوسف، مدير عام المشروعات بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إنَّه «منذ فترة طويلة ولأول مرة نرى هناك خطة عمل من الحكومة موضوعة، وتنفذ وفقًا للأهداف التي تراها القيادة السياسية، حيث تستهدف تحسين جودة الحياة، وأن يشعر المواطن المصري بالفارق».

وأضافت مدير عام المشروعات بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «8 الصبح»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، وتقدمه الإعلامية هبة ماهر، أنَّه جرى وضع خطتين في ظل منظومة وزارة الثقافة والأهداف الاستراتيجية للدولة التي ترغب في تحقيقها، وذلك عن طريق تحسين الفراغات العامة والميادين، وإحداث سيولة مرورية مع طابع جمالي.

وأشارت إلى أنَّ الخطة تتمثل في تحسين الصورة البصرية بشكل عام بالمحافظات، والميادين والمحاور المرورية والشوارع والأبنية، مضيفًا «على سبيل المثال سنجد ذلك في القاهرة بميدان التحرير وميادين مصر القديمة مثل عين الصيرة، والمحاور الجديدة، إلى جانب تطوير عواصم الأقاليم، حيث تمّ افتتاح ميدان المحطة في طنطا، وجار العمل في محطة مصر بالإسكندرية وميدان المحطة في المحلة.

وردت على تساؤل البعض عن الاهتمام بالعاصمة الإدارية الجديدة، وعدم الاهتمام بوسط البلد أو الأقاليم، قائلة إنَّ ذلك آلية، حيث يوجد هدف كبير، ويتحقق عن طريق عدة سياسات، «وسط البلد كانت متكبلة بمشاكل كتير جدا ملهاش حل، ومنقدرش نفتح فيها طريق، ودي سياسة من سياسات الحفاظ على المباني التراثية».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن