أخبار عاجلة
القصة الكاملة لمقتل سيدة على يد »دجال مطروح» -

عاجل.. انتهاء أزمة طالبة «الشعر الكيرلي» بين المدرسة والأسرة (صور)

توافقت كل من مدرسة ماريا أوزيليا تريتشي، أحد المدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية في مصر، مع أسرة الطالبة "مارلي مرقس عادل"، المعروفة بـ«طالبة الشعر الكيرلي»، على انهاء الأزمة التي حدثت بين الأسرة والمدرسة على خلفية اعتراض والد الطالبة على ما وصفة بتنمر المدرسة على "ابنته" بسبب «شعرها الكيرلي».

تفاصيل انهاء أزمة طالبة "الشعر الكيرلي"

وجاء التوافق خلال اللقاء الذي جمع أسرة الطالبة بالمدرسة الكاثوليكية التي تتبع إدارة القاهرة التعليمية، وقال "مرقس عادل"، والد الطالبة، لـ"الوطن"، إنه جمعه لقاء مع إدارة المدرسة، اليوم الجمعة، وتم إزالة أسباب الخلاف وتقدموا باعتذار عما بدر من "الميس" بحق "مارلي"، وبناءا عليه فأن ابنته مستمرة في المدرسة التي تقدم إليها، حيث أنها قد قبلت في التقييم الذي أجري لها قبل حدوث الخلاف على ما وصفه بواقعة "التنمر" على ابنته بسبب شعرها.

da462d40c7.jpg

ومن جانبها قالت مدرسة ماريا أوزيليا تريتشي، أن الطفلة تم قبولها بالفعل في المدرسة منذ أن أجري لها التقييم كأي متقدم للالتحاق بالمدرسة، وهو التقييم الذي يتم على أساس عدة عناصر، من ضمنها المظهر الشخصي، ولم يكن العنصر الأساسي، وما كتب كتعليق بخصوص الشعر، كان معناه تنسيق الشعر وتهذيبه كما هو معروف عن المدارس الكاثوليكية، بالانضباط وحسن السلوك والالتزام بمظهر لائق في اللبس والشعر والأظافر والحذاء، ولم يذكر أن الشعر كيرلي، كما قال الأب.

928bc3ab72.jpg

وأشارت المدرسة إلى أنها كتب في استمارة تقييم الطفلة أن المظهر جيد ولكن المشكلة في الشعر غير لائق، وأنه تم معاملة الطفلة المذكورة، بكل لطف واهتمام، وأن الملحوظة التي تمت من قبل المدرسة، للأم وليست للأب، بهدف النصح ليس أكثر وبطريقة بسيطة، ولم يتم فيها أي ايذاء نفسي للطفلة مطلقا.

وأوضحت المدرسة أنها قدمت الاعتذار لوالد الطفلة من سوء فهم.

سبب أزمة طالبة "الشعر الكيرلي"

 وبدأت الأزمة ببوست لوالد الطالبة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ووصف والد طالبة الشعر الكيرلي، ما حدث من المدرسة بأنه "تنمر" وأن نفسية بنته "اتدمرت"، مشيرا إلى أنه بعد التقييم مع ابنته الذي تم من قبل المدرسة خرجت "ميس" وقالت: "الكومنت الوحيد علي البنت (شكلها مش حلو)، بصيتلها باستغراب وبصيت للبنت، اتأكد من لبسها وشكلها، قالتلي شعرها ومسكته بإيديها وهي مستأة، قلتلها شعرها طبيعته كده".

وبعد أن حظى بوست والد الطفلة باهتمام إعلامي وتفاعل من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حتى تجاوز عدد مرات مشاركة البوست 14 ألف خلال الساعات الماضية، أصدرت المدرسة التابعة للكنيسة الكاثوليكية بيان للرد على ما وصفته باتهامات "باطلة"، وتواصلت مع الأسرة لانهاء الأزمة وهو ما تم بالفعل اليوم الجمعة.

cdc0bc18c6.jpg

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن