أخبار عاجلة

أحلام "أبوالبنات" تنتهي على يد "عصابة مواشي" بسنورس

أحلام "أبوالبنات" تنتهي على يد "عصابة مواشي" بسنورس
أحلام "أبوالبنات" تنتهي على يد "عصابة مواشي" بسنورس

قبل عدة أعوام سافر محمود سرحان، للخارج، كآلاف المصريين، واستطاع بعد عدة سنوات ادخار مبلغ يمكنه من العودة وتربية بناته الثلاث في حضنه بدلا من جحيم الغربة، وبالفعل أنشأ مشروع تربية ماشية، ووضع فيه كل ما يملك من مال، دون أن يعلم أنه سيلقى حتفه داخل مشروعه، على يد عصابة تخصصت في سرقة المواشي، خلال تصديه لهم لمنعهم من سرقة ماشيته.

تعود تفاصيل الواقعة، إلى تلقي اللواء رمزي البسيوني المزين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد محمد ثابت، مأمور مركز شرطة سنورس، يفيد بالعثور على شاب مقتول بداخل حظيرة مواشي خاصة به.

وتبين من التحريات الأولية، التي أجراها الرائد أسامة قرني، رئيس مباحث مركز شرطة سنورس، أنّ المجني عليه يدعى محمود سرحان أيوب، 33 عامًا، وكان يجلس في حظيرة مواشي خاصة به بمدخل قرية الحناوي ناحية الزاوية الخضراء بدائرة المركز، لحراستها من السرقة، لكنه فوجئ بعصابة سرقة مواشي تقتحم الحظيرة لسرقة ماشيته، فتصدى لهم محاولا منعهم من سرقتها، إلا أنهم طعنوه عدة طعنات بواسطة أسلحة بيضاء، فسقط أرضًا غارقًا في دمائه، وتمكنت العصابة من سرقة ثلاث مواشي.

وكشفت التحريات أن أسرة المجني عليه شعرت بالقلق بسبب تأخره في العودة للمنزل فذهبوا لرؤيته، ليجدوه غارقا في دمائه وقد فارق الحياة، كما اكتشفوا سرقة ثلاث مواشي، فأبلغوا قسم الشرطة ليتمكنوا من ضبط الجناة.

تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى سنورس المركزي، وتحرر محضر بالواقعة، وأحيلت الواقعة إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق، فيما تكثف مباحث مركز شرطة سنورس جهودها لضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن