أخبار عاجلة

ما تقوله الأحجار.. كتابات على أحجار قديمة

ما تقوله الأحجار.. كتابات على أحجار قديمة
ما تقوله الأحجار.. كتابات على أحجار قديمة
تمثل الكتابات على الأحجار القديمة ما يمكن اعتباره سجل العالم القديم فقد سجلت عادات وتقاليد ومحاورات وإن كان ذلك قد جرى باستخدام النقوش، التى كانت الوسيلة الوحيدة قبل مئات السنوات لكتابة الرموز والعلامات وهنا نذكر آخر الاكتشافات الأُثرية فى هذا السياق.

 

علماء الآثار يكتشفون أقدم حجر جيرى فى العالم

اكتشف علماء الآثار "أقدم حجر رملى في العالم" بالنرويج وهو عبارة عن كتلة من الحجر الجيرى عليها نقوش محفورة على سطحها المسطح.

 

ويحتوي الحجر القديم الذي اكتشفه علماء الآثار في النرويج على أقدم مثال على "الكلمات المسجلة في الكتابة في الدول الاسكندنافية" وقد وقع علماء الآثار على هذا الاكتشاف  أثناء حفر مقبرة في تيريفوردن، وهي بلدة تقع غرب أوسلو عاصمة النرويج. 

 

وحدد التأريخ بالكربون المشع للعناصر التي تم جمعها في الموقع بما في ذلك العظام المتفحمة والفحم تاريخ الحجر الذى بات يعتقد أنه الأقدم فى العالم حيث أكد التأريخ أنه من المحتمل أن يكون الحجر الجيري محفورًا في وقت ما بين 1 و 250 بعد الميلاد وفقًا لبيان من جامعة أوسلو النرويجية.

 

أما عن مقاييس الحجر الجيرى فقد عثر عليه فى الموقع الأُثرى بمقاييس 12.2 × 12.6 بوصة (31 × 32 سم) ويحتوي الحجر الجيري على العديد من النقوش التي تحتوي على الأحرف الرونية والحروف المتعلقة بالأبجدية الجرمانية منها ثمانية أحرف رونية على مقدمة الحجر تقرأ "idiberug" والتي يعتقد الباحثون أنها يمكن أن تشير إلى شخص أو عائلة معينة ومع ذلك لا يزال الخبراء يفكّون رموز العديد من النقوش حيث لا يبدو أن البعض من الحروف أو الرموز المسجلة "منطقيًا لغويًا" وفقًا لأسوشيتد برس.

 

وقالت كريستل زيلمر وهى عالمة وأستاذة في متحف التاريخ الثقافي وهو جزء من جامعة أوسلو لوكالة أسوشيتدبرس: هذا الاكتشاف سيعطينا الكثير من المعرفة حول استخدام الأحرف الرونية في أوائل العصر الحديدي، قد تكون هذه واحدة من أولى المحاولات لاستخدام الأحرف الرونية في النرويج والدول الاسكندنافية على الحجر".

 

وقد بدأ عرض الحجر الذى صار يحمل اسم  Svingerud لمدة شهر ابتداء من 21 يناير في متحف التاريخ الثقافي في أوسلو.

 

العثور على لوح حجرى بـ 307 نقش فى الصين 

أعلنت السلطات الصينية العثور على لوح حجري يرجع تاريخه إلى عام 1693 إبان عهد أسرة تشينج الامبراطورية (1644-1711)، في محافظة دامينج بمقاطعة خبي بشمالي الصين.

 

وتم اكتشاف اللوح الحجري في قرية جيندونج ويبلغ ارتفاعه 1.4 متر وعرضه 0.61 متر وسمكه 0.14 متر، وصنع هذا اللوح من الحجر الأزرق وعليه 307 رموز صينية.

 

وسجل النقوش على الحجر عملية بناء معبد ملك الطب في المحافظة في عهد الإمبراطور كانجشي، ووصف المناسبات الكبرى لفعاليات المعبد والقصص الإنسانية في ذلك الوقت، وبعد الانتهاء من بناء المعبد، تم تنظيم اجتماع لخبراء الطب المحليين حيث قدم جميع أنواع الموهوبين عروضا واستمرت الموسيقى الصوتية لمدة أكثر من عشرة أيام.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع