أخبار عاجلة

رقم قياسى فى كأس العالم.. أول حارس يتصدى لضربة جزاء و3 ركلات فى مباراة

رقم قياسى فى كأس العالم.. أول حارس يتصدى لضربة جزاء و3 ركلات فى مباراة
رقم قياسى فى كأس العالم.. أول حارس يتصدى لضربة جزاء و3 ركلات فى مباراة
تزامنا مع انطلاق كأس العالم 2022، المقام فى قطر، والذى شهدت أولى المباريات فيه بين قطر والإكوادور ضربة جزاء، نتذكر معا تلك المباراة التى شهدت أول حارس فى تاريخ المونديال يتمكن من التصدى لضربة جزاء، كما نتذكر أيضا حكم المباراة الذى أحدث رقما قياسيا بثلاث ركلات جزاء فى مباراة واحدة.

 

إن الحديث عن الحارس الفرنسى الممتاز أليكس تيبو لا ينتهى، فقد كان أول من تصدى لضربة جزاء فى تاريخ المونديال أثناء مواجهة منتخب بلاده لفريق تشيلى فى التاسع عشر من يوليو على ملعب ثنتناريو بعد أن تمكن كلا الفريقين من الفوز على المكسيك، وذلك فى مباراة كانت ستحدد شكل المجموعة مع الأرجنتين.

 

يخبرنا بها كتاب "أغرب الحكايات فى تاريخ المونديال" وهو من إعداد لوثيانو بيرنيكى، والذى نقله إلى اللغة العربية المترجم محمد الفولى، والصادر عن دار مسعى للنشر، أن الحكم الأوروغوائى أنيبال تيخادا قد اتخذ فى الدقيقة الثامنة عشرة أول ركلة جزاء فى المونديال سددها كارلوس بيدال، ولكن الحارس الرشيق أليكس تيبو تمكن من الإمساك بها، وعلى الرغم من هذا فازت تشيلى بهدف نظيف سجله غيير مو سوبيابرى فى الدقيقة الخامسة والستين.

 

وبعد نهاية المباراة شهد الملعب نفسه مواجهة بين الأرجنتين والمكسيك، وفى الدقيقة الثالثة والعشرين من الشوط الأول تمكن حارس الـ"ترى كولور" أوسكار بونفيليو من التصدى لركلة جزاء أخرى سددها فرناندو باتيرنيوستير، لكن المثير فى هذا الأمر هو أن بعض الروايات تقول إن فرناندو لم يكن راضيا عن احتساب الحكم البوليفى أوليسيس ساوسيدو – وكان أيضا مدرب منتخب بلاده فى البطولة – هذه الركلة، لذا تصرف بنبل، وانطلاقا من مبدأ اللعب النظيف سدد الكرة ببساطة وسهولة لكى يتمكن بونفيليو من الإمساك بها فيصحح الخطأ التحكيمى.

 

وكانت الأرجنتين فى تلك اللحظة متقدمة بثلاثية فى المباراة التى انتهت بفوزها بستة أهداف مقابل ثلاثة، وشهدت بالصدفة تصدى الأرجنتينى أنخيل بوسيو لركلة جزاء فى الدقيقة العشرين من الشوط الثانى عندما أبعد تسديدة مانويل روساس الذى كان قد سجل هدفا فى الدقيقة الثانية والأربعين من الشوط الأول وكان من ركلة جزاء أيضا، وهكذا سجل روساس اسمه كأول لاعب يحرز هدفا فى المونديال من ضربة جزاء فيما دخل الحكم ساوسيدو التاريخ لاحتسابه ثلاث ركلات جزاء فى مباراة واحدة، وهو رقم قياسى لم يتكرر حتى الآن فى تاريخ المونديال.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع