أخبار عاجلة

معايير الجهات المرشحة لجوائز الدولة 2023

معايير الجهات المرشحة لجوائز الدولة 2023
معايير الجهات المرشحة لجوائز الدولة 2023
بدأ المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى، فى استقبال طلبات الترشح لجوائز الدولة فى الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والعلوم الاقتصادية والقانونية للعام 2023، وتشمل جوائز الدولة (النيل، والتقديرية، والتفوق، والتشجيعية) ابتداءً من أول أكتوبر وحتى نهاية ديسمبر 2022، وذلك إعمالًا لأحكام القانون رقم (37) لسنة 1958؛ والقوانين المعدِّلة له بإنشاء جوائز الدولـة للإنتاج الفكرى وتشجيع العلوم والعلوم الاجتماعية والفنون والآداب، ومن هنا سوف نستعرض المعايير التى يجب توافرها فى الجهات التى لها حق الترشيح لجوائز الدولة 2023. 

 

1- أن تكون هذه الهيئات أو الجمعيات المصرية خاضعة لأحكام القانون المصرى.

 

2- أن تكون هذه الهيئات ذات صفة أكاديمية أو بحثية من الهيئات التي تقوم بممارسة النشاط الثقافي والفكري في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية أو من الجمعيات ذات الصلة بالنشاط الثقافي والفكري في المجالات المشار إليها.

 

3- أن يكون للهيئة أو الجمعية دور نشيط في مجال اختصاصها.

 

4- أن يتوافر في شأن الهيئة أو الجمعية معيار الانفتاح على الهيئات الأخرى أو الجمعيات المماثلة والتواصل مع العالم الخارجي.

 

5- بالنسبة للجمعيات العلمية والثقافية الأهلية يتعين أن يتوافر فى شأنها ما يلي:

 

- أن نمارس دورًا فى الارتقاء بالفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

- أن يكون قد مضى على إنشائها (10) سنوات على الأقل.

- انتظام نشاطها وتأثيره في مجال التخصص.

 

6- أن يكون الترشيح في نطاق تخصص الهيئة أو الجمعية التي تتولى الترشيح.

 

7- أن يكون الترشيح مقصورًا على مرشح واحد فقط بأى فرع من الفروع المخصصة له جوائز الدولة، ويبطل كل ترشيح يجرى على خلاف ذلك.

 

8- أن يتم الترشيح من خلال مجلس إدارة الهيئة أو الجمعية.

 

المادة الثانية: يتولى تطبيق أحكام هذه اللائحة هيئة المكتب التنفيذي، وتتشكل من:

 

1- وزيــــــر الثقافــــــــــــــــة                رئيسًا

 

2- أمين عام المجلس الأعلى للثقافة         مقررًا

 

3- مقررو الشعب (ثلاثة أعضاء)           عضوًا

 

4- عضوان يقترحهما الأمين العام، على أن يكون من بينهما أحد الخبراء القانونيين.

 

وتصدر قرارات هيئة المكتب بأغلبية أصوات الحاضرين، وعند تساوي الأصوات يرجح الجانب الذي منه الرئيس. 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع