أخبار عاجلة

كيف كانت طفولة الكاتب المكسيكى خوان رولفو؟

كيف كانت طفولة الكاتب المكسيكى خوان رولفو؟
كيف كانت طفولة الكاتب المكسيكى خوان رولفو؟

تمر اليوم ذكرى ميلاد الكاتب المكسيكى خوان رولفو، والذى ولد في مثل هذا اليوم 16 مايو من عام 1917م، ويعد من أشهر الكتاب في المكسيك والأب الروحي للواقعية السحرية في أدب أمريكا اللاتينية، وخلال السطور المقبلة نستعرض نبذة عن حياته من خلال سؤال وجواب.

202105141149364936.jpg

س / كيف كانت طفولة خوان رولفو؟

ج / عندما بلغ رولفو السادسة من عمره رحل والده، وبعد ذلك بأربع سنوات لقيت والدته حتفها، وفي عام 1929 تم نقله إلى سان جأبريل حيث عاش هناك مع جدته، وبعد ذلك عاش بملجأ لويس سيلبا، المعروف حاليًا بمعهد لويس سيلبا، بمدينة جوادالاخارا.

 

س / أين تلقى تعليمه؟

ج / بدأ دراسته الابتدائية عام 1924، وفى عام 1933 حاول الالتحاق بجامعة جوادالاخارا.

س / متى كانت بدايته الأدبية؟

ج / نشرت أول أعماله الأدبية في مجلة ميكسيكو في عام 1930م، وفي عام 1945 نشر قصتين في مجلة بان وهما: قد أعطونا الأرض، وماكاريو، وفي عام 1946 نشرت ماكاريو في مجلة أمريكا، ونشرت بعد ذلك عقبة العرابات في عام 1948.

س / متى حقق خوان رولفو شهرته العالمية؟

ج / حقق شهرته العالمية بعد صدور روايته "السهل يحترق" في عام 1953م، التي ترجمت إلى عديد من اللغات وكان له تأثير حاسم في مسار أدب أمريكا اللاتينية.

 

س / لماذا قال عنه النقاد أنه الأب الروحى للواقعية السحرية؟

ج / مقدرته على المزج بين الواقع والخيال حيث قدم في أعماله أحداثًا لها علاقة بمجتمعه، بجانب شخصيات تقدم وتعكس نمطية المكان والمشاكل الاجتماعية والثقافية، وذلك بعد مزجها بالعالم الخيالى.

س / هل حصل خوان رولفو على جوائز؟

ج / حصل على جائزة جأبريل بياورروتيا، وجائزة المحلية للأدب من الحكومة الفدرالية المكسيكية عام 1970م، وجائزة أمير أستورياس في إسبانيا عام  1983.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع