أخبار عاجلة
موعد إطلاق الجزء الثالث من مسلسل «حب خادع» -

وزير خارجية بريطانيا السابق يرفض الانتقادات بشأن فوضى الانسحاب من كابول

وزير خارجية بريطانيا السابق يرفض الانتقادات بشأن فوضى الانسحاب من كابول
وزير خارجية بريطانيا السابق يرفض الانتقادات بشأن فوضى الانسحاب من كابول

رفض دومينيك راب وزير خارجية بريطانيا السابق عددًا من الاتهامات، التى تتدعى وجود استجابة فوضوية لسقوط كابول، ويشغل راب الآن منصبين في الحكومة البريطانية وهما وزير العدل، بالإضافة إلى مهامه كنائب لبوريس جونسون رئيس الوزراء، وأشار راب إلى أن وصف النظام بانه معطل وفوضوي فيما يتعلق بعمليات الإجلاء "غير دقيق".

 

وقال راب: "أكثر من 1000 موظف فى وزارة الخارجية كانوا يعملون فى كثير من الأحيان ليلا ونهارا.. وكذلك القوات الموجودة على الأرض في أفغانستان تحت ضغوط عملياتية لا تصدق. أود أن أشير إلى حقيقة أنه في غضون أسبوعين فقط ، تم إجلاء 15000 شخص.. لا توجد دولة أخرى تمنع الولايات المتحدة من إجلاء المزيد".

 

وأضاف: الشهادة كانت غير دقيقة، مسؤولي المكاتب لم يتخذوا قرارات، هناك اختلاف في المعالجة واتخاذ القرار، لذلك أخشى أنني لا أقبل هذا الوصف .. كانت جميع الضغوط على الأرض في أفغانستان ، وكانت ذات شقين، كان لدينا عدد كبير من الأشخاص غير المسجلين يتقدمون، وكان التحقق من المتقدمين غير المسجلين أحد التحديات الكبيرة. والثاني هو نقل الناس إلى المطار ".

 

على جانب آخر، قال رئيس اللجنة المختارة للشؤون الخارجية ، توم توجندهات ، إن الشهادة التي أدلى بها رافائيل مارشال ، الموظف السابق في وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية، كانت صادمة وتعني أن هناك أسئلة جادة يجب على مكتب التحقيقات الفيدرالية الإجابة عليها.

 

وتشمل القضايا الرئيسية التي أشار إليها المخبر عن المخالفات في وزارة الخارجية رافائيل مارشال عدد من النقاط أهمها حقيقة أن 5% فقط من إجمالى 150 ألف شخص طلبوا المساعدة تم الاستجابة اليهم، كما لم يدرس أي شخص في الفريق الذي يتعامل مع الطلبات ، أو لديه أي معرفة تفصيلية بأفغانستان ، أو سبق له العمل هناك، لا أحد يتحدث اللغة الأفغانية، وكانت القرارات المتعلقة بمن يجب إنقاذه تعسفية ، ولم تتم حتى قراءة آلاف رسائل البريد الإلكتروني التي تطلب المساعدة، وكان نظام تكنولوجيا المعلومات معطلاً ، حيث تم تجنيد ثمانية جنود للمساعدة في مشاركة جهاز كمبيوتر واحد.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع