أخبار عاجلة

أسوشيتد برس: آخر يهودى في كابل يستعد للوصول إلى إسرائيل بعدما طلق زوجته

أسوشيتد برس: آخر يهودى في كابل يستعد للوصول إلى إسرائيل بعدما طلق زوجته
أسوشيتد برس: آخر يهودى في كابل يستعد للوصول إلى إسرائيل بعدما طلق زوجته

قالت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، إن الرجل الذى يُعرف بأنه آخر يهودى في العاصمة الأفغانية كابل، يمكن أن يصل قريبا إلى إسرائيل، بعد موافقته على منح زوجته المنفصل عنها طلاقا دينيا في مكالمة عبر زووم، وهو شرط مسبق من أجل الدخول السلس إلى الدولة العبرية.

 

 وبحسب ما ذكرت الوكالة، فإن زبولون سيمينتوف، الذى فر من أفغانستان الشهر الماضى بعد استيلاء طالبان على البلاد، وصل إلى تركيا يوم الأحد.

 

 ووصفت الوكالة هذا الوصول بأنه ختام لرحلة شملت هروبا من موطنه وأيضا طلاقا بالفيديو كونفرانس في إجراء لضمان أنه لن يتعرض لمشكلات مع السلطات الإسرائيلية.

 

 فبموجب القانون الدينى اليهودى، يجب أن يوافق الزوج على تطليق زوجته، وهو الشىء الذى طالما رفضه على مدار سنوات. وفى ظل مواجهة احتمال التعرض لإجراءات قانونية في إسرائيل، الت تعيش فيها زوجاته السابقات، فإن سيمنتوف وبعد رفض لسنوات وافق أخيرا على الطلاق الشهر الماضى في مكالمة عبر زووم أشرفت عليها سلطت الحاخامية الاسترالية.

 

وقالت أسوشيتدبرس إنها شاهدت جانب من الإجراءات، وخلال النقاش الذى كان فوضويا في بعض الأحيان، وتم من خلال مترجم عانى من أجل شرح الإجراء، وفقا سيمنتوف على توقيع وثيقة الطلاق المعروف باسم  أحصل" بعدما تلقى ضمانات بأنه ل يواجه مشكلات في إسرائيل.

 

وقال الحاخام موشيه مارجارتن، الذى أشرفت منظمته غير الربحية "تزيدق" على تمويل الرحلة، إن سيمنتونف أمضى الأسابيع القليلة الماضية يعيش سرا في باكستان، التي لا يوجد بينها وبين إسرائيل علاقات دبلوماسية.

 وأضاف أن منظمته بحثت في جلب سيمنتوف إلى الولايات المتحدة، لكنها قررت أن إسرائيل وجهة أفضل بسبب الصعوبات المتعلقة بترتيب تأشيرة دخول الولايات المتحدة، ولأن سيمنتوف لديه العديد من لأقارب بينهم خمسة أخوة وابنتين موجودين في إسرائيل بالفعل.

 

 

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع