أخبار عاجلة

شركة أمريكية تجمع بيانات الـ GPS بهواتف المستخدمين وتصنف التزامهم بالعزل

شركة أمريكية تجمع بيانات الـ GPS بهواتف المستخدمين وتصنف التزامهم بالعزل
شركة أمريكية تجمع بيانات الـ GPS بهواتف المستخدمين وتصنف التزامهم بالعزل

صممت شركة تكنولوجية تصنيفا لمدى الالتزام بقواعد العزلة الاجتماعية، وذلك ينطبق على كل الولايات الأمريكية، لمعرفة مدى التزام مواطنيها باستخدام بيانات GPS التي تم يتم جمعها من الهواتف، حيث أصدرت شركة تسمى Unacast سلسلة من الخرائط، والتي تستخدم بيانات GPS لتحديد درجة حول مدى التزام الأشخاص بالولايات الحكومية فيما يتعلق بفيروس كورونا.

ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن الدرجات، التي تم إنشاؤها من خلال مقارنة بيانات الموقع الحالية لنظام تحديد المواقع العالمي بيوم من الأسبوع، تكون دقيقة بما يكفي لعرضها من مقاطعة إلى أخرى ويتم سحبها من العديد من التطبيقات على جهاز واحد يستخدم بيانات الموقع.

ويتضمن ذلك الألعاب والخرائط وتطبيقات المراسلة والأدوات الأخرى التي يتم تنزيلها عادةً على جهاز واحد.

كما أنه باستخدام طريقة Unacast، سجلت ولايات مثل نيفادا وألاسكا ونيو جيرسي درجة "A" بينما سجلت ولايات مثل وايومنج ومونتانا نتائج سيئة ، وحصلت على "F" و "D" على التوالي.

كما شوهدت تخفيضات كبيرة في المسافة المقطوعة في المناطق التي تأثرت بشكل خاص بفيروس كورونا مثل مدينة نيويورك، والتي شهدت انخفاضًا بنسبة 57% في المسافة المقطوعة، كما شهدت مقاطعة سانتا كلارا في كاليفورنيا انخفاضًا بنسبة 54 %

وتعطى Unacast درجات A إلى المواقع التي تظهر انخفاضًا بنسبة 40 % على الأقل في متوسط ​​المسافة المقطوعة، ولكن أي شيء أقل من درجة 10 % تم منحه درجة "F"، بينما تم منح الولايات المتحدة ككل درجة "B".

ومن المهم أن نلاحظ أن الدرجات لم يتم تقييمها من جانب خبراء الصحة الخارجيين أو خبراء الأوبئة ولا تقيّم المسافة التي يبعدها الناس عن بعضهم البعض عندما يخرجون.

ولكن تبحث Unacast حاليًا في طرق إضافية لتحسين تحليلها، وتقول Unacast أنها تأمل أن تتمكن الخرائط من الحكم على الامتثال لأوامر البقاء في المنزل.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع