أخبار عاجلة

جورجي جيسوس مهدد بالرحيل عن تدريب بنفيكا البرتغالي

جورجي جيسوس مهدد بالرحيل عن تدريب بنفيكا البرتغالي
جورجي جيسوس مهدد بالرحيل عن تدريب بنفيكا البرتغالي

لم يكن المستوى الذي قدمه الفريق البرتغالي تحت إمرة جورجي جيسوس هو ما انتظره نادي بنفيكا في صيف 2020. وفي الوقت الذي كان مسؤولوه ينتظرون نقل المدرب المخضرم للفريق نحو أعلى مستويات كرة القدم في العالم، فشل الفريق في استعادة هيبته كما تعهد المدرب عند توليه المسؤولية للمرة الثانية في تاريخه في أغسطس/آب من ذلك العام.

وأنقذ الفريق ما أمكنه إنقاذه في الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة من الدوري البرتغالي من خلال تحقيق المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، على الرغم من استثمار قرابة 100 مليون يورو في التعاقدات.

وفي الربع الأول من الموسم، بالكاد رسم بنفيكا البسمة على وجوه جماهيره تحت قيادة جورجي جيسوس، باستثناء الفوز الكبير على برشلونة بثلاثية نظيفة نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وخسر فريق 'النسور' (3-1) يوم الجمعة الماضي في مباراة الديربي أمام سبورتنج وسط تزايد استياء الجماهير من مدربهم.

وسيستضيف بنفيكا الأربعاء القادم دينامو كييف وليس أمامه بديل آخر سوى الفوز وانتظار عدم فوز برشلونة على البايرن في ميونخ.

وأكد البرتغالي المخضرم في الساعات الأخيرة أنه يعمل بجد لاستعادة روح الفريق بعد الهزيمة أمام سبورتنج، وذكر أن بنفيكا على الأقل قد ضمن المركز الثالث في المجموعة، أي أنه إذا لم يصعد إلى دور الثمانية لدوري الأبطال، سيشارك في الدوري الأوروبي.

ولدى عودته إلى بنفيكا (الذي دربه بين عامي 2009 و2015)، تعهد جورجي جيسوس أنه سيوحد "أمة بنفيكا"، وهي مهمة تتعقد بشكل متزايد، حيث إن التعاقد معه جاء على يد رئيس النادي السابق، لويس فيليبي فييرا، الذي تم القبض عليه الصيف الماضي بتهمة ارتكاب جرائم فساد واضطر إلى تقديم استقالته.

وبعد رحلته الناجحة مع فلامنجو البرازيلي، حيث فاز بالدوري البرازيلي وكأس ليبرتادوريس في عام 2019، بدا جورجي جيسوس عنوانا للفوز، وذكر مرارا وتكرارا خلال تقديمه كمدير فني جديد للنادي أنه "اعتاد الفوز''، وهو أمر يطالبه جمهور بنفيكا به بعد نفاد صبرهم.

وفي غياب النتائج، تظهر رغبة محتملة لفلامنجو، الذي يريد استعادة طريق الانتصارات بقوة أكبر، في التواصل مجددا مع المدرب الذي سطر مجدا لا ينسى مع الفريق.

ومع بقاء جولتين على انتهاء الدوري البرازيلي، خسر فلامنجو لقب الدوري فعليا ويفكر الآن في الموسم المقبل.

وانتشرت بقوة في وسائل الإعلام البرتغالية تصريحات لنائب رئيس فلامنجو، ماركوس براش، أكد خلالها أن جورجي جيسوس "خيار" أمامهم.

تجدر الإشارة إلى أن المدرب البرتغالي ترك الفريق البرازيلي عندما كان في القمة، وما زالت الجماهير البرازيلية تعشقه وتتغنى بما حققه لفريقها.

وفي ظل هذه النتائج المخيبة مع الفريق البرتغالي، فإن مستقبل جورجي جيسوس مع بنفيكا على المحك، وتؤكد الصحف البرتغالية أن مستقبله مع الفريق، الذي يمتد عقده معه حتى يونيو/حزيران 2022، مرهون بمباراة دينامو كييف.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع