أخبار عاجلة

"نهاية الدورى" تُفجر بركان الغضب بين الأندية والجبلاية.. سموحة أول المعترضين.. الزمالك يثير أزمة بسبب بتروجت.. المهددون بالهبوط يتمردون.. والأمن يرفض إقامة المباريات بالقاهرة فى العيد


كتب حاتم رضا

نشب صدام بين اتحاد الكرة والأندية بعد إعلان مواعيد الأسبوعين الأخيرين من عمر الدورى العام، وتأكيد الجبلاية انتهاء المسابقة يوم 7 يوليو المقبل بدلا من 17، كما كان مقرراً فى وقت سابق، وأرسل عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة، جدول مباريات الأسبوعين الـ٣٣ والـ٣٤ من عمر الدورى إلى هانى أبو ريدة، رئيس الجبلاية، بناءً على التصور الذى تم بالاتفاق بين الطرفين موخراً، وتأكيدات ثروت سويلم، المدير التنفيذى للجبلاية، بموافقة الأندية على ضغط المباريات المتبقية.

مجلس الجبلاية
 

ووفقاً للجدول الذى قدمه عامر حسين للجبلاية، ينتهى الدورى يوم  ٧ يوليو المقبل، فيما تم تأجيل الإعلان عن موعد مباراتى التعدين مع سموحة، والأهلي مع الزمالك لوقت لاحق، بسبب مشاركتهم فى البطولات الأفريقية.

وفى المقابل، تلقى اتحاد الكرة احتجاجًا رسميًا من نادى سموحة على المواعيد الجديدة للمباريات المتبقية من بطولة الدورى فى الموسم الحالى، إذ تنتهى يوم 7 يوليو المقبل، وأكد النادى السكندرى رفضه ضغط المباريات فى ظل مشاركته فى الكونفدرالية الأفريقية وكأس مصر، ما يهدد اللاعبين بالإجهاد والإصابات.

الاهلى وسموحة

كما اعترض الزمالك على ضغط المباريات، واشترط نقل مباراته فى الأسبوع الـ32 بالدورى أمام بتروجت إلى القاهرة بدلاً من السويس لتقديمها 24 ساعة، وهو ما رفضه أمن القاهرة ليصبح مصير المباراة معلقاً.

الاسماعيلى والشرقية

كما أبدت أندية القاع المهددة بالهبوط للقسم الثانى، وعلى رأسها التعدين والشرقية والداخلية وطنطا، رفضها لهذه المواعيد الجديدة وضغط المباريات، حيث سيؤثر الإرهاق على مستوى اللاعبين، وبالتالى على النتائج ومصير الفرق فى الدورى الممتاز.

الزماااالك

فى السياق ذاته، تسلم اتحاد الكرة خطاباً من الأمن يفيد برفض إقامة أى مباريات فى القاهرة خلال عيد الفطر المبارك، وهو ما جعل اتحاد الكرة ينقل المباريات إلى المحافظات.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع