أخبار عاجلة

وانكشف المستور.. "كتائب تميم" الإلكترونية وراء أكاذيب السوشيال ميديا بالوطن العربى.. بعد إنفراد "اليوم السابع" بوقوف شقيق "موزه" وراء الحسابات الوهمية المحرضة.. الإمارات تكشف جاسوس كون شبكة لنشر شائعات ضدها

وانكشف المستور.. "كتائب تميم" الإلكترونية وراء أكاذيب السوشيال ميديا بالوطن العربى.. بعد إنفراد "اليوم السابع" بوقوف شقيق "موزه" وراء الحسابات الوهمية المحرضة.. الإمارات تكشف جاسوس كون شبكة لنشر شائعات ضدها
وانكشف المستور.. "كتائب تميم" الإلكترونية وراء أكاذيب السوشيال ميديا بالوطن العربى.. بعد إنفراد "اليوم السابع" بوقوف شقيق "موزه" وراء الحسابات الوهمية المحرضة.. الإمارات تكشف جاسوس كون شبكة لنشر شائعات ضدها

كتب – محمود محيى

بعد ساعات قليلة من إنفراد "اليوم السابع"، بأن عبد الله ناصر المسند، شقيق موزة المسند والدة أمير الفتنة والإرهاب وقطر، هو المسئول الأول فى الإمارة الخليجية عن الكتائب الإلكترونية التى تدشن حسابات وهمية للتطاول على مصر والخليج، كشفت دولة الإمارات بالصوت والصورة اعترافات ضابط مخابرات قطرى كون شبكة إلكترونية لزعزعة استقرار البلاد.

ويدعى ضابط المخابرا القطرى الذى سقط فى أيدى قبضة أجهزة الأمن الإماراتية حمد الحمادى، واعتقل فى قضية "بوعسكور"، التى وقعت أحداثها فى منتصف سبتمبر من عام 2013 ،من خلال الإساءة لدولة خليجية شقيقة والإساءة لحكامها وشيوخها عبر حسابات وهمية على موقع "تويتر".

وكانت قد كشفت مصادر بارزة بالمعارضة القطرية لـ"اليوم السابع"، مساء الأربعاء، إن حسابات وهمية شنت خلال الفترة الأخيرة العديد من الشائعات تهدف لتعكير صفوة العلاقات بين مصر والإمارات، بالإضافة لبث شائعات وأكاذيب لزعزعة استقرار المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

كما سخر شقيق موزة كتائب إلكترونية أخرى، من خلال حسابات وهمية بالتعاون مع مع أجهزة الأمن القطرية، للدفاع عن أمير الإرهاب تميم بن حمد، وتدشين "هاشتاجات" لتلميع صورته وإظهار صور مغايرة للواقع فى قطر بعد المقاطعة العربية التاريخية ضده.

وفى الوقت الذى تحاول قطر تمثيل دور الحمل البريء، جاءت اعترافات الملازم الثانى القطرى حمد الحمادى المنتسب إلى جهاز أمن الدولة القطرى ، والذى اعترف بتلقيه مبلغ 25 ألف ریال قطرى، وتكليفه بمهمة شراء شرائح اتصال قطرية وسعودية، وتعبئتها بأرصدة من داخل دولة الإمارات، بعد الدخول لأراضيها برًا من خلال منفذ "الغويفات" البرى مرورًا بالأراضى السعودية، والعودة إلى قطر لتسليمها بعد ذلك إلى أحد قيادات أمن الدولة.

الجاسوس القطرى الحمادى اعترف أن الاستخبارات القطرية أنشأت عددا من المواقع والمعرفات الإلكترونية بأرقام إماراتية؛ لإيهام الرأى العام الإماراتى أنها تعود لأشخاص إماراتيين ناقمين على قياداتهم.

وكشف ضابط المخابرات القطرى، إنه طلب منه تعبئة الهواتف التى تحمل تلك البطاقات بالشحن داخل شبكة الإمارات، وبالفعل عبئها عن طريق الكارت اليدوى بقيمة 25 ألف درهم إماراتى.

 وفى الخامس عشر من سبتمبر من عام 2013، استقل الملازم حمد سيارته وعاد إلى معبر الغويفات الإماراتى ومنه إلى السعودية ثم إلى الدوحة، وقام بتسليم البطاقات الإماراتية لجهاز أمن الدولة القطرى بعد تكليفه بذلك الأمر.

وأوضح ضابط المخابرات القطرى، أنه سلم البطاقات الإماراتية إلى حمد خميس الكبيسى، مدير الادارة الرسمية بجهاز أمن الدولة آنذاك، قبل أن يقوم "الكبيسى" بتسليمها إلى الملازم راشد عبد الله المرى، والملازم عامر محمد، لاستخدام الأرقام الإماراتية لإنشاء حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعى تويتر وإنستجرام، ومن أشهر المواقع الوهمية التى أشرف عليها جهاز أمن الدولة القطرى، "بوعسكور" الذى ينشر شائعات وأكاذيب وهمية عن الإمارات، باستخدام ألفاظ وعبارات أثارت استغراب الجميع بسبب بذائتها.

 وأكد الضابط القطرى، أن إدارة أمن الدولة القطرية، هى من أنشأت مواقع "بوعسكور" و"قناص الشمال"، والحسابات الأخرى التى تسئ لدولة الإمارات وقياداتها والمغفور له الشيخ زايد، والحكام الحاليين، والفريق ضاحى خلفان، كما تم استخدام الكروت السعودية التى حصلت عليها عند سفره للسعودية للإساءة للمملكة.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع