أخبار عاجلة
حادث مروري في المكسيك يسفر عن مقتل 19 شخصا -

الأجهزة الأمنية تنعش خزينة الدولة بـ20 مليون جنيه.. ضبط مسئولين بالتموين اخترقوا أنظمة التشغيل واستولوا على أموال الدعم.. ومساعد الوزير: حملات التطهير مستمرة ضد كل المسئولين المتورطين فى قضايا فساد

الأجهزة الأمنية تنعش خزينة الدولة بـ20 مليون جنيه.. ضبط مسئولين بالتموين اخترقوا أنظمة التشغيل واستولوا على أموال الدعم.. ومساعد الوزير: حملات التطهير مستمرة ضد كل المسئولين المتورطين فى قضايا فساد
الأجهزة الأمنية تنعش خزينة الدولة بـ20 مليون جنيه.. ضبط مسئولين بالتموين اخترقوا أنظمة التشغيل واستولوا على أموال الدعم.. ومساعد الوزير: حملات التطهير مستمرة ضد كل المسئولين المتورطين فى قضايا فساد

كتب محمود عبد الراضى

واصلت الأجهزة الأمنية حربها على المتورطين فى قضايا فساد واختلاسات بوزارة التموين، فى إطار ملاحقة المتلاعبين بقوت "الغلابة"، والأشخاص الذين يستولون على الدعم الذى كفلته الدولة للبسطاء ومحدودى الدخل.

وقادت الإدارة العامة لشرطة التموين، خلال أكثر من شهر، حملات تطهير استهدفت كافة المسئولين المتورطين فى قضايا فساد واختلاسات داخل أروقة وزارة التموين، بناءً على معلومات دقيقة يجمعها ضباط شرطة التموين عن المتورطين فى القضايا، ثم تقنين الإجراءات والقبض عليهم.

وتأتى التحركات والإجراءات الأمنية الحاسمة بناءً على توجيهات من اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بالتعامل بحسم مع كافة صور المخالفات، خاصة ما يضر بقوت الغلابة.

ولاحقت الإدارة العامة لشرطة التموين عددا من رؤساء مكاتب التموين والمسئولين الذين يزاولون أنشطتهم المؤثمة قانونياً بتسهيل الاستيلاء على أموال الدعم الذى كفلته الدولة للمواطنين، وذلك من خلال التلاعب بنظام الصرف، عن طريق إدراج أسماء وهمية ومواطنين صادر لهم بطاقات تموينية ذكية، بالتواطؤ مع مالكى محال بقالة التموين، والاستيلاء على أموال الدعم المقرر لها دون علم أصحابها، ودون وجود مسوغ قانونى، متربحين من جراء ذلك، مما يؤثر بالسلب على الاقتصاد القومى، مهدرين أمولاً طائلة من أموال الدعم الذى توفره الدولة لمحدودى الدخل.

وبحسب ضبطيات الإدارة العامة لشرطة التموين مؤخراً، فقد نجحت أجهزة الأمن فى كشف عدداً من قضايا الاختلاسات واختراق أنظمة التشغيل الخاصة بمنظومة الخبز، والتلاعب فى أموال الدعم، وتحرير العديد من القضايا، واستعادة الأموال التى تم الاستيلاء عليها والتى تخطت الـ 20 مليون جنيه.

وبدوره، قال اللواء ياسر صابر مساعد وزير الداخلية لشرطة التموين، إن الحملات مستمرة لملاحقة الأشخاص الذين يتلاعبون بأموال الدعم، التى كفلتها الدولة لمحدودى الدخل.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن شرطة التموين تعمل على مراقبة الأسعار وضبط الأسعار وملاحقة السلع الغذائية الفاسدة ومجهولة المصدر، وفى نفس الوقت تحرص على الحفاظ على أموال الدعم ومنع الاستيلاء عليها.

ونوه مساعد وزير الداخلية، أنه يتم الاعتماد فى ملاحقة الأشخاص الذين يستولون على أموال الدعم من خلال البلاغات المقدمة ضدهم تارة، والمعلومات والتحريات التى تجمعها الأجهزة الأمنية تارة أخرى.

وأردف مدير شرطة التموين، أن توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بملاحقة كاف صور الخروج عن القانون، وإنفاذ دولة القانون.

ومن جانبه، قال اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمنى، أن وزارة الداخلية تضرب بيد من حديد على العناصر الفاسدة والمتورطين فى قضايا رشوة واختلاسات.

وأضاف "عبد المجيد"، لـ"اليوم السابع"، أن شرطة التموين بوزارة الداخلية لا تكتفى بضبط الأسعار، وإنما تراقب المسئولين والموظفين وتضبط المتورطين فى الاستيلاء على المال العام وأموال الدعم، حيث نجحت خلال أيام قليلة فى استعادة ملايين الجنيهات التى استولى عليها ضعاف النفوس.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع