أخبار عاجلة

"الجزيرة".. دقت ساعة الحساب .. محمد فهمى ومصور سابق بالقناة وخبراء قانون أمريكييون يفضحون مؤامرات قطر الإعلامية من قلب واشنطن.. محاكمة شعبية لـ"فضائية الفتنة" فى مؤتمر صحفى..والماريوت واعتصام رابعة أبرز الملفات


كتبت ريم عبد الحميد

فى محاكمة شعبية على الهواء مباشرة من قلب العاصمة الأمريكية واشنطن، يعقد الصحفى الشاب محمد فهمى، صحفى الجزيرة السابق، والذى سبق اتهامه فى القضية الشهيرة المعروفة إعلامياً بـ"خلية الماريوت" مؤتمرًا صحفيًا يفضح خلاله مؤامرات وجرائم المنصة الإعلامية القطرية التى تبنت ولا تزال أجندات تهدف إلى تخريب دول المنطقة، وفى مقدمتها مصر والدول العربية الكبرى.

وفى تمام الثالثة والنصف عصر اليوم الخميس، وتحت عنوان "محاكمة الجزيرة"، يكشف فهمى الذى يحمل الجنسية الكندية كواليس وأسرار دور فضائية الجزيرة فى تنفيذ قطر لمخططتها المشبوه، كما يستعرض دور القناة فى دعم جماعة الإخوان والترويج لأفكارها وأهدافها رغم تعارضها مع قيم حقوق الإنسان ومعايير الحريات الأساسية، كما يستعرض فهمى كذلك كواليس قضية "خلية الماريوت"، وكيف أن الجزيرة بقناتيها العربية والإنجليزية استغلت بشكل غير قانونى سيارة البث للتلفزيون المصرى لبث اعتصام رابعة على مدار ستة أسابيع، وكات تعلم أن عناصر الإخوان استولوا على السيارة بشكل عنيف.

محمد-فهمى

وسبق لفهمى العمل لصالح قناة الجزيرة الإنجليزية فى مصر وتمت محاكمته وإدانته فى قضية خلية ماريوت، وقضى 438 يومًا محبوسًا على خلفية اتهامات بالانتماء لجماعة الإخوان الإرهابية وفبركة  أخبار لخدمة أجندة القناة القطرية المشبوهة، وكذلك العمل بدون تراخيص واستخدام أجهزة غير مرخصة، وتم العفو عنه فى 23 سبتمبر 2015، وقام بمقاضاة الجزيرة فى مقاطعة كولومبيا الكندية بكندا.

ويتحدث خلال المؤتمر أيضًا محمد فوزى مصور الجزيرة الإنجليزية الذى حكم عليه بالسجن 10 سنوات غيابيًا فى مصر عام 2014، فى قضية خلية ماريوت أيضًا ويعمل الآن مصور حر فى واشنطن ومطلوب لدى السلطات المصرية، ولا يزال طلبه للجوء ينظر فى واشنطن.

ويتطرق فوزى خلال المؤتمر  إلى الدعوى القضائية التى أقامها ضد الجزيرة بتعويض 7.4 مليون دولار لإدانته بالإرهاب أمام القضاء المصرى، وأصبح إرهابيًا مطلوبًا دوليًا، وسيتضمن المؤتمر عرض فيديو تحريضى ليوسف القرضاوى عبر برنامجه الذى كان يذاع على قناة الجزيرة

الجزيرة

ومن بين المتحدثين الرئيسيين خلال المؤتمر مارتن ماكهون،  الخبير القانونى البارز، والذى يمثل عملاء فى شتى أنحاء العالم أبرزها من السعودية ولندن وباريس ودبى، ومن أبرز المشاركين فى المؤتمر أيضًا ديفيد بولوك، مدير برنامج فكرة بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، والمستشار السابق بالخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط.

ومن أبرز المشاركين فى المؤتمر أيضًا ديفيد بولوك، المستشار البارز السابق بالخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط الأكبر، وهو الآن زميل بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى ويركز على الديناميات السياسية لدول الشرق الأوسط، وهو مدير مشروع فكرة بالمركز، وهو برنامج بحث ونشر وبناء شبكة هدفه توليد أفكار سياسية للترويج للتغيير الإيجابى ومواجهة انتشار التطرف فى الشرق الأوسط. وحصل على الدكتوراة من جامعة هارفارد للعلوم السياسية ودراسات الشرق الأوسط.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع