أخبار عاجلة
7 أخبار لا تفوتك اليوم الأحد 5 / 12 / 2021 -

تعرف على نظام "البيعة" فى السعودية.. وضعت بموجب النظام السياسى فى المملكة.. عبارة عن ميثاق الولاء للنظام السياسى الإسلامى.. والملك عبد الله بن عبد العزيز أسس فى 2006 هيئة البيعة الموكلة باختيار ولى العهد

تعرف على نظام "البيعة" فى السعودية.. وضعت بموجب النظام السياسى فى المملكة.. عبارة عن ميثاق الولاء للنظام السياسى الإسلامى.. والملك عبد الله بن عبد العزيز أسس فى 2006 هيئة البيعة الموكلة باختيار ولى العهد
تعرف على نظام "البيعة" فى السعودية.. وضعت بموجب النظام السياسى فى المملكة.. عبارة عن ميثاق الولاء للنظام السياسى الإسلامى.. والملك عبد الله بن عبد العزيز أسس فى 2006 هيئة البيعة الموكلة باختيار ولى العهد

كتب مصطفى عنبر

بعد صلاة تراويح ليل الأربعاء يستقبل خادم الحرمين الشريفين ونائبه، فى قصر الصفا فى مكة المكرمة، الأمراء، ومفتى عام المملكة، والعلماء، والوزراء، وكبار المسئولين من مدنيين وعسكريين، وجموعا غفيرة من المواطنين، الذين يقدمون البيعة على كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - لولى العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

 

ومن المعروف أن البيعة لملك السعودية تأتى بموجب المادة السادسة من نظام الحكم الأساسى فى المملكة، والتى تنص على أنه "يبايع المواطنون الملك على كتاب الله وسنة رسوله، وعلى السمع والطاعة فى العسر واليسر والمنشط والمكره".

 

وتنص المادة السابعة من النظام نفسه على أنه "يستمد الحكم فى المملكة العربية السعودية سلطته من كتاب الله وسنة رسوله، وهما الحاكمان على هذا النظام وجميع أنظمة الدولة".

 

ومن هنا تأتى بيعة المواطنين للملك ولولى العهد ولولى ولى العهد بموجب النظام السياسى فى المملكة، والذى يستمد بدوره هذا النهج من الشرع، والبيعة فى الإسلام هى عبارة عن ميثاق الولاء للنظام السياسى الإسلامى، والالتزام بجماعة المسلمين، والطاعة لإمامهم، وهى العهد على الطاعة، كأن المبايع يعاهد الملك على أن يسلم له النظر فى نفسه فيما يكلفه به من الأمر على المنشط والمكره.

 

والبيعة أيضا تعنى "إعطاء العهد من المبايع على السمع والطاعة فى المنشط والمكره والعسر واليسر، وعدم منازعته الأمر، وتفويض الأمور إليه، وهى فى جوهرها وأصلها عقد وميثاق بين طرفين؛ الملك أو الإمام المرشح للحكم والجمهور، أما هو فيبايع على الحكم بالكتاب والسنة والنصح للمسلمين، وأما الجمهور المبايع فعلى الطاعة فى حدود طاعة الله ورسوله".

 

وأصدر الديوان الملكى السعودى صباح اليوم، عدة أوامر ملكية كان أهمها تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وليا للعهد، نائبا لرئيس مجلس الوزراء، مع استمراره وزيراً للدفاع.

 

- كيف تتم البيعة؟

كان الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وضع فى 2006 آلية لضمان انتقال سلس للحكم فى المملكة؛ عبر تأسيس هيئة البيعة الموكلة باختيار ولى العهد.

 

وتضم الهيئة 35 أميرا من أبناء الملك عبد العزيز وأحفاده، مهمتهم تأمين انتقال الحكم ضمن آل سعود، لا سيما عبر المشاركة فى اختيار ولى العهد.

 

والهيئة مكونة من أبناء الملك المؤسس، وينوب عن المتوفّين والمرضى والعاجزين منهم أحد أبنائهم، يضاف إليهم اثنان من أبناء كل من أبناء الملك المؤسس يعينهما الملك وولى العهد.

 

وكان الملك الراحل، عبد الله بن عبد العزيز، أعلن فى أكتوبر 2007 اللائحة التنفيذية التى تحدد آليات تطبيق نظام هيئة البيعة بعد عام من إصداره.

 

ووفقاً للائحة، يتمتع أعضاء الهيئة بعضوية مدتها أربع سنوات غير قابلة للتجديد، إلا إذا اتفق إخوة العضو المنتهية ولايته على ذلك، وبموافقة الملك.

 

وبحسب نظام هيئة البيعة الصادر فى أكتوبر 2006، توكل الهيئة إلى لجنة طبية مهمة التأكد من أهلية الملك وولى عهده فى إدارة الحكم.

 

وفى حال تقرير عدم الأهلية الدائمة، فإن "مجلسا مؤقتا للحكم" مشكلا من خمسة أعضاء يتولى تصريف أمور الدولة، على أن تقوم الهيئة فى غضون سبعة أيام "باختيار الأصلح للحكم من أبناء الملك المؤسس"؛ عبد العزيز آل سعود.

 

ويقترح الملك على "هيئة البيعة" اسما أو اسمين أو ثلاثة أسماء لمنصب ولى العهد، ويمكن للجنة أن ترفض هذه الأسماء وتعين مرشحا لم يقترحه الملك.

 

وإذا لم يحظ مرشح الهيئة بموافقة الملك، فإن "هيئة البيعة" تحسم الأمر بالغالبية فى عملية تصويت يشارك فيها مرشحها ومرشح يعينه الملك، وذلك خلال مهلة شهر.

 

وكان تعيين ولى عهد السعودية - أكبر مصدر للنفط فى العالم - شأنا يخص عموم العائلة المالكة التى تقرر تولى المنصب بالتوافق مبدئيا.

 

وتتخذ "هيئة البيعة" من الرياض مقرا، ويرأسها أكبر أفراد العائلة المالكة سنا، وتعقد اجتماعاتها العادية بحضور ثلثى الأعضاء، وتتخذ قراراتها بالغالبية وعبر التصويت السرى.

 

وتتمثل مهمة الهيئة فى "المحافظة على كيان الدولة، وعلى وحدة الأسرة المالكة، وتعاونها وعدم تفرقها، وعلى الوحدة الوطنية ومصالح الشعب".

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع