أخبار عاجلة

محافظة القاهرة تنشئ 62 ألف شقة للقضاء على العشوئيات من الدرجة الأولى والثانية.. مدير صندوق تطوير العشوئيات: نصف سكان العاصمة يتكدسون فى 109 مناطق عشوائية.. ويؤكد: نقل 1844 للأسمرات وجارى تسكين عدد آخر

محافظة القاهرة تنشئ 62 ألف شقة للقضاء على العشوئيات من الدرجة الأولى والثانية.. مدير صندوق تطوير العشوئيات: نصف سكان العاصمة يتكدسون فى 109 مناطق عشوائية.. ويؤكد: نقل 1844 للأسمرات وجارى تسكين عدد آخر
محافظة القاهرة تنشئ 62 ألف شقة للقضاء على العشوئيات من الدرجة الأولى والثانية.. مدير صندوق تطوير العشوئيات: نصف سكان العاصمة يتكدسون فى 109 مناطق عشوائية.. ويؤكد: نقل 1844 للأسمرات وجارى تسكين عدد آخر

تعمل محافظة القاهرة على إنهاء عدد من المشاريع التى ستغير من شكل العاصمة للأفضل، أهما تطوير المناطق العشوائية، خاصة المناطق الخطرة منها، بالإضافة إلى العمل على نقل سكان تلك المناطق إلى مستوى معيشى أفضل يليق بأدميته، بالإضافة إلى إعادة تخطيطها واستغلالها بالشكل الأمثل طبقاً لطبيعة المنطقة.

 

ويقول المهندس خليل شعث مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، إن تطوير العشوئيات أحد أهم الملفات التى توليها محافظة القاهرة إهتمام بالغ، وكذلك الحكومة والقيادات السياسية، وتريد المحافظة التعامل معها على وجة السرعة، مشيرا إلى أن المحافظة تقوم بإنشاء 13 مشروعا إسكانيا بتكلفة 12 مليار جنيه تقريبا، ويشمل إقامة أكثر من 62 ألف وحدة سكنية بخدماتهم اللازمة لإقامة حياة مستقرة من مدارس وحضانات ومكاتب خدمات وملاعب ودور عبادة وأسواق ومحلات وغيرها .

 

وأضاف مدير وحدة تطوير العشوئيات أن 50% من سكان محافظة القاهرة يسكنون فى مناطق عشوائية، و50% من مساحة القاهرة مناطق عشوائية، وهو ما دفع الدولة لوضع خطة لتطوير المناطق العشوائية، حيث يوجد بالعاصمة 119 منطقة عشوائية منهم 10 مناطق تم التعامل معهم وتبقى 109 منطقة، ينقسموا إلى 15 منطقة خطرة مهددة للحياة، و31 منطقة عشوائية سكن غير ملائم مثل العشش والبيوت غير المسقوفة، و10 مناطق مهددة للصحة مثل الأماكن الموجودة أسفل خطوط الضغط العالى والمناطق بدون خدمات، وهناك 4 مناطق حيازة غير أمنة مثل المبانى الموجودة فى حرم الطريق الدائرى، كما يوجد 49 منطقة غير مخططة يقعوا جميعهم فى المنطقة الجنوبية ما بين حى حلوان والمعصرة والتبين.

 

وأوضح شعث أن حجم المشكلة كبير جدا وفى المقابل بدأت الدولة فى إقامة مشروعات ضخمة تتناسب مع حجم المشكلة، حيث قامت محافظ القاهرة بالتعاون مع كل من وزارة الإسكان وصندوق تطوير المناطق العشوائية والقوات المسلحة ومنظمات المجتمع المدنى وهيئة الأوقاف، والقيادة المركزية للقوات المسلحة، طرح عدد من المشروعات منها الأسمرات 1 و2 و3 ، وتم إنهاء الأسمرات 1 و2 بالمقطم، بالكامل وفرش ما يقارب من 10300 وحدة سكنة بالكامل بالتعاون مع صندوق تحيا مصر.

 

وأضاف أن مشروع الأسمرات 3 به أكثر من 7500 وحدة سكنية، جار الانتهاء منهم بنهاية العام الجارى بالتعاون مع وزارة الإسكان وصندوق تطوير العشوائيات وصندوق تحيا مصر، وهناك مشروع المحروسة 1 و2 بحى السلام ثان ونسبة إنجازة وصلت 90% ويضم حوالى 4776 وحدة، بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات.

 

وتابع: هناك مشروع معا بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدنى ومؤسسة معا لتطوير العشوئيات بتمويل من تبرعات المصريين ووزارة الإسكان والمرفق والمجتمعات العمرانية، ويضم ما يقرب 1008 وحدة سكنية، وأيضا مشروع تل العقارب والذى يقام بالتعاون مع وزارة الإسكان وجهاز التعمير ويضم 815 وحدة سكنية ستكون إحلال وتجديد للمنطقة، ومشروع المنيل القديم بالتعاون مع هيئة الأوقاف ويضم 450 وحدة سكنية وهو أيضا عبارة عن إحلال وتجديد للمنطقة.

 

ومشروع الخيالة المقام على حدود مصر القديمة وحى البساتين، على أرض مساحتها 40 فدانا وسينشئ عليه ما يقرب من 4000 وحدة سكنية، ومشروع الشهبة بمشأة ناصر وتضم المرحلة الأولى والثانية قرابة 7 آلاف وحدة سكنية، بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية وإدارة الأشغال العسكرية وصندوق تطوير العشوائيات،  بالإضافة إلى مشرع أرض مصنع 18 الحربى وسيتم بناء مجمع سكنى يضم 15750 وحدة سكنية، بالإضافة إلى مشروع أهالينا المقام على مساحة 11 ونصف فدان بحى السلام أول وسيضم 1200 وحدة سكنية.

 

وأضاف مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، أن المحافظة تحتاج على الأقل إلى 62 ألف وحدة سكنية لحل مشكلة العشوئيات من الدرجة الأولى والثانية، وهو ما سيتم الإنتهاء من تنفيذه بنهاية عام 2018، مشيرا إلى أن مشكلة العشوئيات أكبر من أبنية سكنية فى مشكلة بشر ومشكلة خدمات وتعليم وبيئة، وتعمل محافظة القاهرة فى تنفيذ الوحدات السكنية بالتوازى مع العمل على حل باقى المشاكل بالتعاون مع الوزارات المعنية، حيث وضعت المحافظة برنامج متكامل لتطوير الحرف الموجودة لدى أصحاب المناطق العشوائية وإنشاء مراكز للتدريب قريبة من تلك الأماكن عقب تطويرها أو نقلها، والتى تعمل على تحسين دخل الفرد.

 

وأشار شعث أن هناك عدد من المتطلبات يجب توفيرها لعدم عودة العشوئيات منها سن تشريعات تمنع ظهور العشوئيات، وتم اقتراح عدد من التشريعات على قانون 119 واللائحة التنفيذية الخاصة به منها تغليظ العقوبة لمن يأخذ وحدة سكنية من الدولة ويقوم ببيعها للسكن فى مناطق عشوائية مرة أخرى، أو من يعتدى على أراضى الدولة المصنفى أماكن عشوائية خطرة، كما أن الدولة تقدم خيارات لسكان الوحدات السكنية الجديدة أما بالتمليك على المدى البعيد وفقا لأقساط شهرية على 20 أو 30 سنة، أو الإيجار مدى الحياة.

 

وأكد مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، أن العاصمة سيختلف شكلها للأفضل بعد الانتهاء من المشاريع القائمة وتطوير المناطق المذكورة، وأنه سيتم الأستفادة من المناطق التى سيرحل منها السكان لمناطق بديلة، بالتنسيق مع وزارة الإسكان وصندوق تطوير العشوئيات، ومحافظة، مؤكدا أنه لن يتم إنشاء مساكن مكانها، حيث سيتم دراسة إنشاء خدمات أو أنشطة تعمل على خدمة المواطنين القريبين منها حسب إحتياج كل منطقة.

 

وقال شعث أنه تم تسكين 18 ألف وحدة سكنية فى مشاريع الإسكان بالقاهرة فى الفترة من 2009 إلى 2013 ، كما تم تسكين 1844 وحدة سكنية فى مشروع الأسمرات عقب الإنتهاء منه حتى الأن، مشيرا إلى أنه يتم العمل على تسكين 10 آلاف وحدة سكنية بأسر من 8 أحياء بالقاهرة فى حى الأسمرات، وهم "حى منشأة ناصر ومصر القديمة ودار السلام وغرب مدينة نصر والسيدة زينب وبولاق وحى الخليفة"، ثم تبدأ خطة التسكين الثانية فى الأسمرات 3 .

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع