أخبار عاجلة

علا الشافعى تكتب: "هذا المساء" يؤرخ لمرحلة مختلفة فى الدراما المصرية.. العمل لم يبدأ بطريقة السرد التقليدية وشخصياته حادة وخشنة والمونتاج البطل.. "الحساب يجمع" دراما منضبطة تلقى نورا على حياة النساء الكادحات

 هناك مسلسلات تليفزيونية تصنع صخباً وضجة ويكون صوتها عاليا، وهى ليست بالضرورة الأفضل فنياً أو درامياً _ وهذا لا يعنى تميز بعضها بالفعل - إلا أن هذه الأعمال صاحبة الصوت الأعلى تأخذ من قدر أعمال أخرى مغزولة بدقة، أو تحمل نفساً فنياً خاصاً، ومن هذه الأعمال مسلسلا "هذا المساء" للمخرج تامر محسن، و"الحساب يجمع" للمخرج هانى خليفة.

 وبالرغم من الفارق فى طريقة السرد بين المسلسلين،  حيث إن "هذا المساء" يعتمد طريقة سرد مغايرة وغير نمطية فى الدراما المصرية، فى حين أن "الحساب يجمع" يميل إلى التقليدية والكلاسيكية فى السرد الدرامى، ولكن يجمعهما وجود مخرجين شديدى التميز وكل يملك إيقاعه السينمائى فيما يتعلق بكافة عناصر العمل الفنى.

اروى واياد هذا المساء
اروى واياد هذا المساء

 

"هذا المساء".. تركيبات نفسية متناقضة وطريقة سرد غير نمطية

في الأيام الأولى من شهر رمضان تأثرت نسبة مشاهدة مسلسل "هذا المساء" من عدم وجود وتوافر حلقاته على "اليوتيوب"، إضافة إلى تعارض توقيت عرضه مع أعمال أخرى، لها سمعة ورصيد جماهيرى، أو كان متوقعاً إثارتها للجدل، ولكن بعد توافر الحلقات على اليوتيوب.

هذا المساء
هذا المساء

"هذا المساء"، فى ظنى، سيكون مسلسلا يؤرخ لمرحلة مختلفة فى الدراما المصرية، خصوصا أن هذا العمل لم يبدأ بطريقة السرد التقليدية، وهو ما وجدناه فى معظم الأعمال، حيث يتم تقديم الشخصيات وعمل ملف خاص لكل منها، إلا أن المتميز تامر محسن ـ بالمناسبة ـ هو صاحب الفكرة والمشرف على ورشة الكتابة والمخرج اختار أن يبدأ من داخل الشخصيات من تلك التركيبات النفسية المعقدة، والتى يبدو بعضها من الخارج شديد التميز والاتساق مع النفس، ولكن الواقع غير هذا تماما، وهو ما يثير فضول كل من يتابع العمل.

أفيش هذا المساء
أفيش هذا المساء

هناك شخصيات حادة وخشنة تماماً، مثل مونتاج العمل والذى ينهج القطع الحاد بين المشاهد، وبمعنى أدق بين عالمين شديدى التفاوت الطبقى_ (عالم  أكرم يجسده إياد نصار ونايلة تجسدها أروى جودة والعائلات شديدة الثراء التى ينتمون لها .. وعالم سمير يجسده أحمد داود وشقيقه سونى يقوم بدوره محمد فراج وعبلة حنان مطاوع )_ هذان العالمان كل منهم يملك صوته الخاص وإيقاعه، حتى على مستوى صوت الشخصيات وطريقة حوارها، لذا من الطبيعى أن تجد مشهدا تدور أحداثه فى لندن ويكون المشهد الذى يليه فى الحارة أو "المسمط"، ويملك العمل الكثير من عناصر التميز، خاصة أن تامر يلعب على منطق المشاعر الإنسانية بكل تناقضاتها، وأن هناك أشياء قد لا تبدو مفهومة فى العلاقات أو ماذا نختار أو أى مصير نمشى إليه، فما الذى يجعل أكرم ونايلة اللذان يعيشان حياة شديدة الترف حياتهما الخاصة بهذا الخراب، وكيف يقع أكرم فى غرام عبلة المطلقة والتى تقف طوال الليل والنهار بين عمالها فى مسمط يصنع الأكلات الشعبية، وما الذى يجعل سمير يقع فى غرام نايله زوجة أكرم، والذى يعمل سائقا لديه؟ هى الحياة بكل سحرها وتناقضاتها العنيفة والحادة، كما أنه العمل الذى يكشف وبشدة كيف أثرت الاتصالات والتطور التكنولوجى على التواصل البشرى وشكل العلاقات الإنسانية، وهو ما صاغه تامر محسن  بقدرة فنية عالية شديد التميز على مستوى السرد والصورة والتمثيل كل نجم وفنان فى دوره.

محمد فراج هذا المساء
محمد فراج هذا المساء

 الحساب يجمع.. انضباط فى الإيقاع وشخصيات  كادحة تتحايل على الرزق

الحساب يجمع يسرا
الحساب يجمع يسرا

أجمل ما فى مسلسل "الحساب يجمع" أنه عمل منضبط يحترم عقل المشاهد، ويلقي ضوءا بل نورا علي حياة النساء الكادحات وهو واحد من أفضل أدوار يسرا والذي تقدمه من منطقة هادئة في الأداء والانفعال شخصيات  كادحة تتحايل علي الرزق وتحاول أن تتكيف مع أي وضع حياتى _السيناريو محمد رجاء وإياد عبد المجيد والإشراف للدكتور مدحت العدل).

يسرا الحساب يجمع
يسرا الحساب يجمع

وأجمل وأفضل ما فى مسلسل الحساب يجمع هى قدرة وبراعة المخرج هانى خليفة على تقديم شخصيات وأجواء شعبية تنافس فى جمالياتها العوالم المختلفة لطبقات أكثر ثراء نراها بعيون الخادمات اللائى يعملن فى منازل مختلفة، كما أن إدارته لممثليه تحمل الكثير من الوعى والإدراك لكل فنان فى مكانه، بدءاً من يسرا وكريم فهمى ومحمود عبد المغنى وإيمان العاصى وعايدة رياض، وأظن أن مونتاج العمل هو أحد أهم الأبطال.

مشهد من الحساب يجمع
مشهد من الحساب يجمع

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع