أخبار عاجلة

التنازل مش حل.. نيللى كريم تفجر أزمة الزوجة المصرية مع التضحية فى "لأعلى سعر".. خبيرة علاقات أسرية تجيب عن السؤال: هل الست لما تضحى جوزها هيقدر؟.. والنساء غاضبات: "متتنازليش عن أى حاجة فى حياتك عشان راجل"


رشا الشرقاوى

بعد تنازلات عديدة تقدمها الزوجة لشريك حياتها، ينتهى بها الحال إما بحياة بائسة أو تعرضها للخيانة كما حدث مع "جميلة" الزوجة التى ضحت بطموحها وأنوثتها، لتفيق بعد خمس سنوات على خبر زواج زوجها من أخرى وتنقلب حياتها رأساً على عقب.

الشخصية التى بدأت باستفزاز السيدات بكثرة ما قدمته من تنازلات، هى التى تجسدها بنجاح الفنانة نيللى كريم التى أثارت بحياة "جميلة" قضية التنازل الشائكة التى تمس كافة السيدات المصريات بالأخص، وذلك فى مسلسلها الأخير لأعلى سعر، فبعد أن ساندت زوجها وصممت على الزواج منه رغم اعتراض أهلها، وتحملت معه مصاعب الحياة، تعرضت للخيانة منه مع صديقة عمرها، لتفاجأ بأن زوجها تزوج صديقتها نتيجة اعتراضه على طريقة وحياة زوجته التى لم تعد ترضيه.

وأثار ذلك المسلسل بتفاصيله الدقيقة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعى، وبدأت الفتيات فى نشر المنشورات المعبرة عن غضبهم مما فعله أحمد فهمى فى المسلسل، ليمس كل بيت مصرى يعانى من نفس الأزمة.

أبطال مسلسل لأعلى سعر
أبطال مسلسل لأعلى سعر

النساء غاضبات : التضحية مش الحل

وسأل اليوم السابع مجموعة من السيدات حول رأيهن فى ذلك الأمر، ومدى إمكانية إخلاص الزوج لزوجته بعد تضحياتها من أجله، لنتفاجأ بموجة غضب عارمة تسيطر على النساء وكأنهن كانوا ينتظرن ذلك المسلسل للتعبير عن آرائهن الشخصية التى قد لا يطبقنها فى حياتهن على أرض الواقع.

"مينفعش الست تتنازل عن أى حاجة مهمة فى حياتها عشان راجل لأن الراجل يتعوض لكن في حاجات تانية لو اتنازلت عنها مينفعش تعوضها تانى، وبتحس بتعاسة ونقص مع الوقت مهما كانت بتحب الشخص اللى اتنازلت علشانه"، هكذا كان رأى دعاء جمال " 26 سنة – متزوجة" والتى عبرت عن وجهة نظرها ودعت السيدات لعدم التنازل عن أى شىء هام فى حياتهن من أجل الزواج.

أما يمنى الدويقى " 25 سنة – متزوجة" فكان لها رأى آخر، فقالت : " الزوج و البيت مهمين لكن مش على حساب شخصية الست وكيانها، ومينفعش تتنازل عن أى حاجة إلا بمحض إرادتها مش عشان ترضى جوزها لأن هيجى عليها وقت وتحس بقلة قيمة وتندم إنها اتنازلت عن حاجات مهمة بالنسبة لها، لكن يكون التنازل موجود فى حدود لأن الحياة أخد وعطا".

كذلك داليا عبد الحكيم " 32 سنة - متزوجة" قالت : " أى ست بتتنازل عن حاجة مهمة فى حياتها بتسمح للراجل يتحكم فيها، ومينفعش هى بس اللى تتنازل، لازم هو كمان يضحى ويتحمل المسئولية".

نيللى كريم وأحمد فهمى فى مشهد من مسلسل لأعلى سعر
نيللى كريم وأحمد فهمى فى مشهد من مسلسل لأعلى سعر

خبيرة علاقات أسرية: متقدميش تنازلات إلا فى حدود

وتحليلاً للوضع القائم، تقول لانا محيى خبيرة العلاقات العاطفية والأسرية أن المرأة يجب ألا تقدم كل التضحيات لشريك حياتها، لكن عليها تقديم تنازلات فى حدود معينة حتى لا تفقد ذاتها وتشعر دائماً بأنها مظلومة ومضحية ولا تجد تقديراً لما تفعله.

وأضافت لانا محيى فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن المرأة يجب ألا تصبح تابعة لزوجها وتتخلى عن أحلامها وعملها وتلغى شخصيتها من أجل إرضاء شريك حياتها كما فعلت نيللى كريم فى المسلسل، لكن عليها التمسك بعملها وحلمها وألا تتخلى عن أكثر شئ تحبه ويسعدها فيمنحها القدرة على إسعاد من حولها.

وأكدت خبيرة العلاقات العاطفية والأسرية أن الرجل لا يفضل المرأة عديمة الشخصية والتى لا تأثير لها على أى شىء، لذلك يقع فى فخ الخيانة مع أول محاولة، خاصة وأن الزوجة التى تكتفى بمنزلها وتربية أطفالها تهمل نفسها من دون أن تشعر، وهو أمر يكرهه كل الرجال ويحاولون التعبير عنه برسائل غير مباشرة، لكن هذا الأمر يحتاج إلى الحديث الصريح والمباشر بين الزوجين لحل الأزمة بدلاً من تفاقمها.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع