أخبار عاجلة

العزلة الرياضية تلاحق قطر بعد الصفعات العربية المشتركة للدوحة.. توقعات بسحب تنظيم كأس الخليج من "دويلة تميم".. نقل مباريات دورى أبطال آسيا مع الأندية السعودية والإمارات لملاعب محايدة.. ومنع المصابين من العلاج


كتب - مروان عصام

استيقظت الأمة العربية صباح اليوم، الاثنين، على قرارات لـ4 دول بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، نظراً لتورطها فى دعم التنظيمات الإرهابية، وفشل كافة المحاولات المبذولة طوال الفترة الماضية لإثناء تلك الدولة الخليجية عن دعم الإرهاب.

وقررت دول مصر والسعودية والإمارات والبحرين وضع حد لاستمرار تدخلات قطر فى شئونها الداخلية، ودعم المنظمات الإرهابية، بقطع العلاقات الدبلوماسية بجانب قرارات أخرى على غرار إغلاق المنافذ الجوية والبرية والبحرية مع قطر مثلما فعلت السعودية.

وبالتأكيد تلك القرارات سيكون له العديد من التداعيات على الصعيد الرياضى، وهو ما سنستعرضه خلال السطور التالية..

سحب كأس الخليج من قطر

ينتظر أن يتم الإعلان رسمياً عن سحب تنظيم بطولة كأس الخليج فى نسختها الـ23 من قطر، بعد قرار دول الإمارات والبحرين والسعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية ومنع تواجد المواطنين والدبلوماسيين على أراضيها.

جانب من مباراة سابقة بين قطر والبحرين
جانب من مباراة سابقة بين قطر والبحرين

وكان مسئولو الاتحادات الخليجية لكرة القدم أعلنوا، فى وقت سابق، تنظيم بطولة كأس الخليج التى تستضيفها قطر بدلاً من الكويت بسبب تجميد نشاط الاتحاد الكويتى لكرة القدم من جانب الفيفا، كما تم اعتماد الموعد النهائى للبطولة فى الفترة من 22 ديسمبر إلى 5 يناير، على أن تسحب القرعة فى سبتمبر المقبل.

وبعد القرارات التى صدرت صباح اليوم، لم تتمكن منتخبات البحرين والسعودية والإمارات من السفر إلى قطر للمشاركة بها، وبالتالى ينتظر أن يتم إلغاء المسابقة هذا العام أو نقل البطولة نقلها إلى سلطنة عمان التى لا تزال تحتفظ بعلاقاتها مع قطر.

نقل مباريات دورى أبطال آسيا إلى ملاعب محايدة

تدرس الأندية السعودية والإماراتية مخاطبة الاتحاد الآسيوى لكرة القدم لنقل المباريات التى تجمع الأندية القطرية مع نظيرتها فى السعودية والإمارات بمسابقة دورى أبطال آسيا إلى أرض محايدة، بعد قرارات قطع العلاقات الدبلوماسية.

ولعل ما يعزز هذا الأمر هو مخاطبة الأندية السعودية للاتحاد الآسيوية بنقل المباريات التى تجمعهما مع الفرق الإيرانية إلى أرض محايدة بمسابقة دورى أبطال آسيا، وهو ما تحقق بالفعل، حيث تستضيف سلطنة عُمان تلك المباريات.

جانب من مباراة الريان القطري والهلال السعودي في دوري ابطال اسيا هذا العام
جانب من مباراة الريان القطرى والهلال السعودى فى دورى أبطال آسيا هذا العام

ليس هذا فحسب، بل ستكون جميع الأندية السعودية مجبرة على مواجهة نظيرتها قطر فى سلطنة عمان، لاسيما أن الهلال السعودى قرر فى وقت سابق نقل مبارياته مع أندية إيران إلى قطر، بداعى سوء أرضية الملاعب العمانية.

منع اللاعبين من العلاج فى قطر

سيكون مستشفى "سبيتار" فى قطر خالياً من جميع اللاعبين المواطنين والأجانب فى أندية الدول الثلاث السعودية والإمارات والبحرين، بعدما كان "قبلة" تلك الأندية لعلاج لاعبيها من الإصابات، وخوض البرامج العلاجية والتأهيلية هناك، فى ظل الإمكانيات الطبية الفائقة التى يمتلكها هذا المستشفى.

جانب من مباراة سابقة بين الامارات وقطر
جانب من مباراة سابقة بين الإمارات وقطر

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع