أخبار عاجلة

بالصور.. نجاح مبادرة "تضامن وتكاتف" لدعم ذوى الإعاقة ببنى سويف.. المحافظ أطلقها أبريل الماضى.. ويؤكد: من حقهم ممارسة حياتهم اليومية بشكل شبه طبيعى.. وجمع 346 ألف جنيه تبرعات لشراء أجهزة تعويضية


بنى سويف أيمن لطفى

أطلق محافظ بنى سويف شريف حبيب، أبريل الماضى، مبادرة تضامن وتكاتف لدعم ذوى الإعاقة بالمراكز الإدارية السبع وتشمل حملة لجمع تبرعات قيمتها مليون جنيه لشراء أجهزة تعويضية وتوزيعها على المعاقين كمرحلة أولى تستفيد منها ألف حالة فضلا عن إعداد قاعدة بيانات لحصر أعدادهم ونوعية أعاقاتهم، وتنفيذ دورات تدريبية لإعدادهم لسوق العمل، حيث تسلمت مديرية الشئون الاجتماعية الجهة المشرفة على تنفيذ المبادرة أجهزة تعويضية بلغت قيمتها 120 ألف جنيه، سددت من تبرعات المبادرة، وتم الاحتفاظ بها فى مخازن جمعية شباب الخير بوصفها الوعاء المالى للمبادرة والمسئولة عن توزيع دفاتر إيصالات التبرعات وتحصيلها، وذلك لحين توزيعها على معاقى مركز ومدينة بنى سويف ضمن المرحلة الأولى للمبادرة.

اليوم السابع التقت المحافظ وممثلى بعض أطراف المبادرة للتعرف على جوانبها وأهدافها واليات تنفيذها، حيث يقول محافظ بنى سويف شريف حبيب أن ذوى الإعاقة يمثلون فئة هامة من المجتمع وتمكينهم ودمجهم وتوفير احتياجاتهم، مشروعا قوميا تسعى الدولة لتنفيذه ويحظى برعاية كاملة من القيادة السياسية حيث خصص لهم الرئيس السيسى عاما باسمهم.

وأضاف "حبيب" وضعت تصورا شاملا لتوفير احتياجات ذوى الإعاقة بالمحافظة وبدأنا مراحل تنفيذه بإعداد أول قاعدة بيانات متكاملة توفر حصرا دقيقا بأعدادهم وتصنيفا نوعيا لإعاقتهم والأسباب المختلفة للإعاقات وباقى المعلومات التى تسهم بشكل كبير فى تحديد نوعية الدعم المطلوب لهم سواء كان ماليا أو برامج تدريبية وأجهزة تعويضية يحتاجون إليها، وغير ذلك من أوجه الدعم اللازمة لدمجهم فى المجتمع والاستفادة من قدراتهم الخاصة فى تحقيق التنمية، فضلا عن تدشين موقع إلكترونى لأخبار الإعاقة يوفر التغطية الإعلامية لإنشطتهم ويمثل قناة تواصل لهم مع المجتمع. 

وتابع: لذلك أطلقت مبادرة تضامن وتكاتف لدعم ذوى الإعاقة وتشمل توفير الأجهزة التعويضية المختلفة لتمكينهم من ممارسة حياتهم اليومية بشكل شبه طبيعى، وذلك بمشاركة مجتمعية لجمع تبرعات تبلغ مليون جنيه كمرحلة أولى لتحقيق أهداف المبادرة، كما نعد حاليا لإقامة معرض لمنتجات أقسام التربية الخاصة لإبراز أعمالهم والترويج لها وتسويقها لتشجيعهم على مواصلة العمل والإنتاج وتوفير عوائد تلك الأعمال لصالح ذوى الإعاقة ضمن المبادرة.

فيما أوضح محمد سيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعى ببنى سويف أن مبادرة تضامن وتكاتف تعتمد على التبرعات، ويتم تنفيذها بإشراف من المديرية ومشاركة كل من إدارة شئون الإعاقة بالمحافظة، الشباب والرياضة، المجلس القومى للمرأة، التربية والتعليم، شباب مؤتمر أسوان، الوحدات المحلية، وجمعية شباب الخير، وتستهدف فى مرحلتها الأولى مساعدة ألف حالة إعاقة مختلفة بمراكز المحافظة الإدارية السبع، من خلال شراء أربعمائة كرسى متحرك، سبعة كراسى كهربائية متحركة، 220 عصا كهربائية، 29 سماعة إذن، 7 كراسى أجهزة شلل دماغى، 320 عكاز، 21 جهاز لحالات البتر، وتوزيعها على المعاقين.

واستطرد "سيد" وافقت لجنة الإشراف المالى وفحص العروض بالمبادرة على شراء أجهزة تعويضية قيمتها 120 ألف جنيها وأرسلها مصنع القوات المسلحة وتسلمناها وسددنا قيمتها من التبرعات وتم إيداعها مخازن جمعية شباب الخير الوعاء المالى للمبادرة، لحين تحديد موعد لتوزيعها على معاقى مركز ومدينة بنى سويف فى احتفالية بحضور المحافظ خلال الأيام القادمة.

وأشار رئيس مجلس ادارة جمعية شباب الخير محمد سيد إلى أن مديرية التضامن إختارت الجمعية كوعاء مالى للمبادرة وأنشأنا حسابا خاصا بالبنك وطبعنا دفاتر إيصالات تبرعات غير محددة القيمة لا تحتاج إلى موافقات وتراخيص جمع مال، وزعنا منها الكثير على الهيئات الحكومية والوحدات المحلية والجمعيات الأهلية لجمع أكبر قدر من التبرعات، والتى بلغت قيمتها حتى الآن 346 ألف جنيها، ونأمل وصول التبرعات إلى مليون جنيه وفقا لما طرحه المحافظ حين أطلق المبادرة.

ويرى كل من الدكتورة أمنية محسن عضو المجلس القومى للمرأة مدير وحدة الإعاقة بجامعة بنى سويف، وسيد سعد عضو المجلس القومى للإعاقة، مسئول مكتب شئون الإعاقة بالمحافظة "عضوا لجنة تنفيذ مبادرة تضامن وتكاتف"، أن المحافظ يسعى إلى دعم ورعاية المعاقين لذلك أطلق المبادرة الخاصة بهم وتتضمن العديد من المحاور أبرزها ما بدأنا به وهو جمع التبرعات ويحدونا الأمل فى وصول مشاركات الهيئات الحكومية والمجتمع المدنى وأهل الخير إلى مليون جنيه لشراء أجهزة تعويضية مختلفة تساعد المعاقين فى حياتهم اليومية، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات لمعرفة الحصر الحقيقيى لإعداد المعاقين على مستوى المحافظة وتلك الخطوة هامة وصعبة وسوف ننجح مع الجهات المعنية فى تحديد العدد الحقيقى لمعاقى المحافظة.

وأضاف عضوا المبادرة: نسعى لزيادة برامج تدريب المعاقين وتأهيلهم لسوق العمل والاستفادة من القدرات الخاصة التى وهبها لهم المولى عز وجل ليتمكنوا من الحصول على فرص عمل تساعد الشباب منهم على الزواج وخلق كيان لهم فى مجتمعهم، بالإضافة إلى حث الجهات المختلفة للتبرع العينى أو شراء الاجهزة التعويضية وتسليمها لمسئولى المبادرة.

 

 

وكيل وزارة التضامن يتحدث لليوم السابع
وكيل وزارة التضامن يتحدث لليوم السابع

 

أجهزة تعويضية بـ120 ألف جنيه ضمن مبادرة تضامن وتكاتف
أجهزة تعويضية بـ120 ألف جنيه ضمن مبادرة تضامن وتكاتف

 

الاحتفاظ بأجهزة تعويضية فى مخازن جمعية شباب الخير
الاحتفاظ بأجهزة تعويضية فى مخازن جمعية شباب الخير

 

إيداع الأجهزة بالمخازن تمهيدا لتوزيعها
إيداع الأجهزة بالمخازن تمهيدا لتوزيعها

 

أجهزة تعويضية مختلفة للمعاقين
أجهزة تعويضية مختلفة للمعاقين

 

رئيس جمعية شباب الخير يتحدث مع محرر اليوم السابع عن تبرعات المبادرة
رئيس جمعية شباب الخير يتحدث مع محرر اليوم السابع عن تبرعات المبادرة

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع