أخبار عاجلة

10 مشاهد تلخص أول اختبار لـ"بوكليت" الثانوية العامة.. أبرزها خداع صفحات الغش على أولياء الأمور تحت شعار تسريب الأسئلة.. اختفاء ظاهرة حيازة المحمول لدى الملاحظين.. ارتياح الطلاب من التعامل مع البوكليت

10 مشاهد تلخص أول اختبار لـ"بوكليت" الثانوية العامة.. أبرزها خداع صفحات الغش على أولياء الأمور تحت شعار تسريب الأسئلة.. اختفاء ظاهرة حيازة المحمول لدى الملاحظين.. ارتياح الطلاب من التعامل مع البوكليت
10 مشاهد تلخص أول اختبار لـ"بوكليت" الثانوية العامة.. أبرزها خداع صفحات الغش على أولياء الأمور تحت شعار تسريب الأسئلة.. اختفاء ظاهرة حيازة المحمول لدى الملاحظين.. ارتياح الطلاب من التعامل مع البوكليت

كتب محمود طه حسين

10 مشاهدة لخصت سيناريو أول اختبار حقيقى لتجربة البوكليت خلال امتحانات الثانوية العامة، أمس الأحد، والذى أدى فيه 593 ألف طالب امتحان اللغة العربية والتربية الدينية فى 1642 لجنة بمختلف المحافظات.

 

ويرصد اليوم السابع"، العشرة مشاهد التى دارت منذ بدء لجان الامتحانات وحتى انتهاء الامتحانات.

 

 المشهد الأول:

رفضت بعض لجان الامتحانات استلام التليفونات المحمولة من الطلاب، حيث تم التنبيه علي الطلاب بترك التليفون مع أى شخص خارج اللجنة تحسبا من استغلال بعض الأشخاص التليفونات وقيامهم بتصوير ورقة الامتحانات.

 

المشهد الثانى:

عدم حيازة المراقبين للتليفونات المحمولة، حيث ظهر أعضاء المراقبة والملاحظة فى العديد من لجان الامتحانات بعدم حيازة التليفون المحمول أثناء دخولهم لجنة الامتحانات خوفا من تعرضهم للمساءلة.

 

المشهد الثالث:

وصول بعض الأسئلة إلى لجان الامتحانات متآخرة، حيث شهدت بعض اللجان وصول صناديق الأسئلة إلى اللجنة متأخرة وبالتالى تأخر توزيعها على الطلاب وهو ما عوضته لهم الوزارة بالسماح لهم بوقت إضافى.

 

المشهد الرابع:

دخول بعض الطلاب اللجان متأخرين، حيث شكا العديد من الطلاب فى بعض اللجان من تأخر فتح اللجان فى قبل التاسعة، وبالتالى تسلموا ورقة الامتحان فى التاسعة والربع صباحا مما أثار غضبهم من هذه اللجان، ومن أمثلة تلك اللجان لجنة مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات بدار السلام، حيث تسلمت الطالبات ورقة الامتحانات فى التاسعة والربع.

 

المشهد الخامس:

فشل صفحات الغش وشاومينج فى تسريب أسئلة الامتحانات، حيث أكدت وزارة التربية والتعليم، أن ما تداولته صفحات الغش قبل بدء الامتحانات بساعات غير صحيح ولا علاقته له بالامتحان الأصلى وهو ما أثبته أعضاء اللجنة الفنية لامتحان العربى.

 

المشهد السادس:

نجاح صفحات الغش فى تصوير ورقة الأٍسئلة بعد بدء لجنة الامتحانات، حيث قام تلك الصفحات بنشر صورة من امتحان العربى للثانوية العامة بعد ساعة ونصف من انطلاق الاختبارات.

 

المشهد السابع:

تمكنت وزارة التربية والتعليم من تحديد هوية الطالب المسئول عن تسريب الامتحانات خلال دقائق من خلال الرقم الباركودى على كراسة الامتحانات وهو أحد طلاب منطقة العريش بشمال سيناء.

 

المشهد الثامن:

الفرحة والارتياح بين الطلاب لسهولة امتحان اللغة العربية فى أول تجربة للكراسة الامتحانية، حيث ظهر الطلاب والابتسامة تكسوا وجوههم لسهولة الامتحان.

 

المشهد التاسع: 

تكاتف البرلمان ولجنة التعليم مع الوزارة بجانب الوزارات الأخرى، حيث تابع الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب مع قيادات وزارة التربية والتعليم سير الامتحانات من داخل عرفة عمليات الثانوية العامة لحظة بلحظة.

 

المشهد العاشر:

فشل شاومينج فى تسريب امتحان اللغة العربية أو التربية الدينية دليل قطاع وصريح بإن ما يحدث من تلك الصفحات مجرد نصب ووسيلة لجمع المبالغ المالية من أولياء الأمور والطلاب بحجة تسريب الامتحان لهم ومن ثم على الطلاب عدم الانسياق وراء تلك الصفحات مرة أخرى حتى انتهاء الامتحانات 24 يونيو الجارى.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع