أخبار عاجلة
رفات القديسة تريزا يصل إلي كنيستها بشبرا -

"الدعاوى القضائية" شبح يؤرق حياة عمالقة التكنولوجيا.. سرقة الملكية الفكرية تطارد مؤسس أندرويد.. الاحتكار يضع جوجل أمام المحكمة.. وسرقة الأفكار تجبر مارك زوكربيرج على الذهاب للمحكمة

"الدعاوى القضائية" شبح يؤرق حياة عمالقة التكنولوجيا.. سرقة الملكية الفكرية تطارد مؤسس أندرويد.. الاحتكار يضع جوجل أمام المحكمة.. وسرقة الأفكار تجبر مارك زوكربيرج على الذهاب للمحكمة
"الدعاوى القضائية" شبح يؤرق حياة عمالقة التكنولوجيا.. سرقة الملكية الفكرية تطارد مؤسس أندرويد.. الاحتكار يضع جوجل أمام المحكمة.. وسرقة الأفكار تجبر مارك زوكربيرج على الذهاب للمحكمة

كتب مؤنس حواس

تسعى شركات التكنولوجيا لتوفير مزيد من التقنيات والخدمات للمستخدمين طوال الوقت، إلا أن هذا قد يؤدى إلى حدوث بعض الأخطاء أحيانا، الأمر الذى يجعها عرضة للدعاوى القضائية فى النهاية، مما قد ينتج عنه فرض بعض الغرامات، أو سحب بعض المنتجات أو إيقاف بعض المحتويات، وفيما يلى نرصد أبرز الدعاوى القضائية التى أرقت شركات التكنولوجيا الكبرى كما يلى:

 

-

دعوى قضائية تمنع بيع هاتف مؤسس أندرويد

رغم أن "أندى روبن" مؤسس نظام الأندرويد، كشف منذ عدة أيام عن هاتفه الذكى الجديد، إلا أن شركته قد تواجه العديد من المشاكل القانونية خلال الفترة المقبلة، بعدما أقيمت ضده دعاوى قضائية تتعلق بالملكية الفكرية، وذلك نتيجة أن شركة Spigen المتخصصة فى صناعة الإكسسوارات، لديها بالفعل علامة تجارية تحمل اسم Essential وهو نفس الاسم الذى اختاره "أندى روبين" للهاتف الجديد.

 

وكانت الشركة قد طلبت من "أندى روبن" أن يرد على الدعوى القضائية قبل 15 يونيو، وإلا سيجرى رفع دعوى قضائية أخرى تمنع بيع الأجهزة بشكل كامل، ورغم رفض "روبن" التعليق على الأمر، إلا أنه من المتوقع أن تدرس الشركة عددا من الحلول للخروج من الأزمة.

 

-

دعوى تتهم جوجل بالاحتكار

ولكونها محرك البحث الأول فى العالم، فقد واجهت جوجل العديد من الدعاوى القضائية والتى كان أحدثها مع موقع مقارنة الأسعار "كيلكو" الذى قرر رفع دعوى قضائية ضد عملاق الإنترنت فى المحكمة العليا، مدعيا أن جوجل قد شلت أعماله من خلال احتكارها لعمليات البحث على الإنترنت بشكل غير قانونى، ويسعى للحصول على تعويضات قد تصل إلى ملايين الجنيهات.

 

كما أجرى المنظمون فى بروكسل تحقيقا لشركة جوجل لمدة سبع سنوات، وادعوا أنها استفادت من حصتها البالغة 90٪ من عمليات البحث على الإنترنت فى أوروبا من أجل الترويج بشكل غير عادل لخدمة مقارنة الأسعار الخاصة بها، والتى تتحقق تلقائيا عبر تجار التجزئة عبر الإنترنت للعثور على أفضل المتسوقين عبر الإنترنت.

 

-

زوكربيرج أمام المحكمة

كما زار "مارك زوكربيرج" الرئيس التنفيذى ومؤسس شبكة فيس بوك المحكمة للإدلاء بشهادته خلال يناير الماضى، وذلك بعدما أقامت شركة Zenimax دعوى قضائية تتهم فيها شركة Oculus المملوكة لفيس بوك بأنها سرقت تكنولوجيا الواقع الإفتراضى، وتسعى Zenimax لتغريم فيس بوك المبلغ الذى اشترت به Oculus لأنها ترى أنها صاحبة التكنولوجيا وأحق بثمن هذه الصفقة التى تمت فى عام 2014، ورغم محاولة فيس بوك منع المحكمة من استجواب "زوكربيرج" إلا أن القاضى رفض هذا الطلب وأصر على حضور مؤسس الشركة بنفسه.

 

-

Zenimax  تهاجم سامسونج

وبعد فوز Zenimax على شركة Oculus الملوكة لفيس بوك، أقامت أيضا دعوى قضائية ضد شركة سامسونج لنفس الأسباب التى بررت بها رفع دعوى قضائية على فيس بوك، وهو الأمر الذى يضع سامسونج هى الأخرى فى ورطة كبيرة، وذلك بعدما تم إقامة الدعوى فى محكمة محلية فى شمال تكساس، حيث تسعى لمقاضاة سامسونج على خلفية إنتاجها لنظارة الواقع الافتراضى Gear VR مستفيدة من نفس التقنية التى سرقتها شركة Oculus، حيث ترى أن سامسونج متورطة ايضا فى هذه القضية.

 

-

واتس آب يخضع للقضاء

فيما أقام اتحاد منظمات حماية المستهلك فى ألمانيا دعوى قضائية ضد "واتس آب" بسبب سياسة الخصوصية التى تم تغييرها من قبل الشركة، والتى يمكن من خلالها جمع وتبادل بيانات المستخدمين مع الشبكة الاجتماعية، واصفا إياها بأنه أمر غير قانونى، حيث جاءت هذه الخطوة على أعقاب قرار خدمة التراسل الفورى واتس آب فى أغسطس 2016 ببدء تبادل أرقام المستخدمين مع نظام فيس بوك وتتبع بعض المعلومات الأساسية.

 

- صراع أبل وسامسونج

خاضت كل من شركتى أبل وسامسونج الكثير من المعارك القانونية التى تدور حول براءات الاختراع، ففى ديسمبر الماضى خسرت سامسونج فى كوريا الجنوبية قضية براءة اختراع وتم الحكم ضدها بدفع مبلغ 548.2 مليون دولار، إلا أن حكما آخر من محكمة الاستئناف الأمريكية نقض الحكم لصالح سامسونج الذى تم إصداره فى فبراير الماضى، حيث كانت نفس المحكمة قامت بنقض الحكم الصادر منها عام 2014 الذى تم الحكم فيه على أبل بدفع حوالى 120 مليون دولار كتعويض لسامسونج، ولكن يوم الجمعة تم نقض هذا الحكم، وصدر القرار بأنه يجب أن تستعيد أبل أموالها، ويرجع هذا النزاع بين الشركتين على عدد من براءات الاختراع مثل خاصية السحب لإلغاء قفل الشاشة وغيرها.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع