أخبار عاجلة
بريطانيا تقرّ مشروع منجم للفحم مثير للجدل -

قبل انتهاء المرحلة الثانية غداً.. "الإحصاء" يحصر 87% من سكان الجمهورية.. ويؤكد: لا تزال "القاهرة" الأقل إنجازا بـ70%.. الجهاز: 10 محافظات تجاوز عد السكان بها 90%.. وضعف النسب قد يؤدى لمد الفترة مجدداً

قبل انتهاء المرحلة الثانية غداً.. "الإحصاء" يحصر 87% من سكان الجمهورية.. ويؤكد: لا تزال "القاهرة" الأقل إنجازا بـ70%.. الجهاز: 10 محافظات تجاوز عد السكان بها 90%.. وضعف النسب قد يؤدى لمد الفترة مجدداً
قبل انتهاء المرحلة الثانية غداً.. "الإحصاء" يحصر 87% من سكان الجمهورية.. ويؤكد: لا تزال "القاهرة" الأقل إنجازا بـ70%.. الجهاز: 10 محافظات تجاوز عد السكان بها 90%.. وضعف النسب قد يؤدى لمد الفترة مجدداً

كتبت- هبة حسام

ساعات وينتهى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء من ثانى مراحل التعداد السكانى، هى تلك المرحلة الخاصة بـ"حصر السكان"، والتى بدأت فى 18 أبريل الماضى على أن تنتهى فى 26 مايو الماضى، ولكن ضعف نسب الحصر فى كثير من المحافظات على رأسها محافظة القاهرة، أجبر الجهاز على مد المرحلة لتنتهى غدا الاثنين الموافق 5 يونيه، إن لم يتم التجديد مرة أخرى وهذا ما تشير إليه التوقعات بشكل كبير خاصة فى ظل وجود محافظات لم تنتهى بعد من عملية حصر السكان بها.

 

يقول الدكتور حسين عبد العزيز المشرف العام على التعداد السكانى بجهاز الإحصاء، انه تم الانتهاء حتى الآن من حصر 87% من سكان الجمهورية، لافتا إلى أن محافظة القاهرة لا تزال الأسوأ والأقل فى نسب الإنجاز، حيث وصلت نسبة انتهاء المرحلة بها إلى 70% فقط، فى حين وصلت بمحافظة الإسكندرية إلى 81% وفى أسوان على 80%، وهذه هى المحافظات التى تشكل أزمة فى ضعف نسب الانجاز بها منذ بدء مرحلة الحصر.

 

وأوضح عبد العزيز فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هناك 10 محافظات تجاوزت نسب الحصر بها 90%، على رأسها محافظة بنى سويف والتى تم الانتهاء من عد السكان بها بنسبة 95%، مشيرا إلى وصول نسبة الحصر بمحافظة الجيزة إلى 86.5% حتى الآن.

 

وأضاف المشرف العام على التعداد أن أمر مد المرحلة مجددا لفترة أخرى لم يحسم بعد، لافتا إلى انه وفقا للموعد المقرر مسبقا تنتهى المرحلة غدا، ما لم يتم اتخاذ أى قرارات جديدة بشأن مد المرحلة مرة ثانية، مؤكدا انه فى كافة الأحوال سيصعب إنهاء المرحلة قبل استكمالها، سواء استكملت النسب على مدار الساعات المتبقية من اليوم وغدا، أو باللجوء لمد المرحلة مرة أخرى.

 

وعلى صعيد متصل، أشار الدكتور حسين عبد العزيز أنه من خلال مراجعة بيانات بعض المناطق والمحافظات تبين أنها مختلفة عن المعدل المعروف عن هذه المحافظة فى النمو السكانى بها، وهذا لا يعنى سوى أمرين إما أن المواطنين لا يقولون بيانات أسرهم وعددها الحقيقى أو أن مندوبى التعداد لا يدخلوا البيانات جميعها ويكتفى المندوب بتسجيل 3 ابناء مثلا من أسرة عدد الأبناء بها 5 أو أكثر.

 

وأضاف عبد العزيز، أنه فى هذه الحالة ترجع الإدارة المركزية بالجهاز المسئولة عن متابعة كل هذه البيانات لحظيا فى كل محافظات الجمهورية إلى المشرفين المسئولين عن المحافظة التى تختلف البيانات الواردة منها عن المؤشرات المعروفة عنها فيما يخص معدلات النمو، ولفت نظرهم للأخذ فى الاعتبار هذا الأمر عند التعامل مع الأسر ومراجعة البيانات مرة أخرى.

 

وناشد مشرف التعداد بجهاز الإحصاء، المواطنين بتكثيف التعاون مع مندوبى التعداد والإدلاء بالبيانات صحيحة ودقيقة، لما فى ذلك من مصلحة للجميع، خاصة أن التعداد السكانى سيساهم فى توفير قاعدة بيانات شاملة ومتكاملة تساعد متخذى القرار على وضع خطط تنموية على أساس سليم ومعلومات صحيحة، مجددا تأكيده على سرية البيانات الشخصية التى لا يجوز لآى فرد أو جهة الاطلاع عليها أو استغلالها، حيث أن استخدام هذه البيانات يكون بشكل مجمع ولأغراض إحصائية فقط.

 

يذكر أن التعداد السكانى لعام 2017، هو أول تعداد إلكترونى فى مصر، يتم تنفيذه على 3 مراحل، الأولى، مرحلة "حصر المبانى" والتى تم الانتهاء منها فى شهر مارس الماضى، والثانية، مرحلة "حصر السكان" والجارى تنفيذها حاليا، حيث بدأت هذه المرحلة فى 18 أبريل الماضى ومن المقرر أن تنتهى غدا  5 يونيه -ما لم يتم مدها فترة أخرى- أما المرحلة الثالثة والأخيرة، فهى مرحلة "حصر المنشآت" ومن المقرر البدء بها فى 10 يونيه ولمدة شهر إن لم يتم إرجاء موعد البدء.

 

 

 

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع