أخبار عاجلة
الأخضر الليبى يضم لاعب أسوان لمدة موسم.. صور -

تنظيم "أطفال I phone" يسقط فى قبضة الأمن الصينى.. محاولات بائسة للتهريب من لصق الهواتف على الجسم إلى استخدام الأطفال.. انخفاض الأسعار بـ"هونج كونج" يدفع المهربين لمحاولات أغلبها فاشلة


كتب: هانى محمد

يوما تلو الآخر، جمارك الصين تحبط محاولات تهريب للهواتف الذكية، من هونج كونج إلى الصين، حيث إن الأسعار فى هونج كونج الأرخص عالميا، ولا تخضع لضريبة شراء، لبيعها فى البر الصينى بأسعار مرتفعة لما يدره ذلك عليهم من أرباح وأموال طائلة، ولجأ المهربون لطرق عديدة وكان آخرها استخدام الاطفال الصغار بالزى المدرسى حتى لا يخطر ببال أحد، ولكن نجحت جمارك الصين فى إحباطها أيضا.


الهواتف المظبوطة مع الأطفال الصينيين

 

ويعتبر للصينييين تاريخ حافل فى طرق التهريب، خاصة تهريب الهواتف الذكية، فقبل عامين ألقت الشرطة الصينية القبض على مهرب صينى لصق الهواتف جنباً الى جنب حول خصره والساقين وفى كل مكان تقريبا يصلح لأن يتم لصقها عليه ما عدا ذراعيه وذلِك بشكل جانبى حتى لا تظهر مساحتها وقام بتثبيتها بطبقة من البلاستيك وفوقها وضع اللاصق.

وأخيرا أعلنت الشرطة الصينية، عن إحباط محاولة تهريب 210 هواتف ذكية من نوع "آيفون"، على الحدود بين البر الصينى وهونج كونج، من خلال القبض على مجموعة أطفال بالزى المدرسى تم استغلالهم فى عملية التهريب.

وقالت الشرطة الصينية فى بيان لها، نشرته صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست"، إنه تم القبض على 10 أطفال أثناء عودتهم من مدرستهم فى هونج كونج إلى المدينة الساحلية، حيث لاحظت الشرطة انتفاخ حقائب الطلاب بصورة غير معتادة أثناء مرورهم، مما دفعهم إلى تفتيشها ليجدوا داخلها عشرات الهواتف الذكية المغلفة.

وقال أحد مسئولى الجمارك، إن الطلاب الذين تم القبض عليهم أفادوا بأن الأشخاص الذين هربوا معهم الهواتف الذكية وعدتهم بوجبات سريعة وآيس كريم، فور وصولهم إلى البر الصينى.

وقالت دائرة الإحصاء فى هونج كونج، إن نحو ثلاثين ألف طالب يعبرون الحدود يومياً بين مدينة "شينجن" جنوب الصين، وجزيرة هونج كونج، عبر حافلات مدرسية خاصة، لكن هذه الحافلات لا تخضع للتفتيش، مما شجع بعض المهربين على استغلال الطلاب كحيلة جديدة لتهريب بضائعهم.

وشهدت البلاد العام الماضى بعض حالات تهريب هواتف آيفون داخل علب الحلوى والشاى.

ولم يقف التهريب فقط على الهواتف، ولكن انتقل إلى الحيوانات أيضا، حيث قالت إدارة التفتيش والحجر الصحى بالصين، إن الإدارة ضبطت طردا دوليا من فرنسا يحتوى على 792 نملة حية ومئات من بيضها.

وكان موظفو الإدارة، حسب ما نشرت جريدة الشعب الصينية، عرضوا هذا الطرد الغريب فى شاشة جهاز أشعة، وحينما فتحوه وجدوا مئات من الأنابيب الصغيرة التى تتراوح أقطارها بين 10 سم وقطرها 2 سم، تحتوى على سائل شفاف وبداخلها حشرات النمل الحية.

وقالت الجهات المختصة، إنها ستقوم بالتخلص من هذه الحشرات، كما ستفرض غرامة مالية على المشترى أقل من 5000 يوان (العملة الصينية).

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع