أخبار عاجلة

الحكومة اليمنية عين على تنفيذ اتفاق الرياض وأخرى لمواجهة الحوثيين.. رئيس وزراء اليمن: ندعو لتوافق سياسى مع جهود السعودية والتجاهل الأممى لنهب الحوثيين غير مقبول.. والحوثى يجدد قصفه للأحياء السكنية بالحديدة

الحكومة اليمنية عين على تنفيذ اتفاق الرياض وأخرى لمواجهة الحوثيين.. رئيس وزراء اليمن: ندعو لتوافق سياسى مع جهود السعودية والتجاهل الأممى لنهب الحوثيين غير مقبول.. والحوثى يجدد قصفه للأحياء السكنية بالحديدة
الحكومة اليمنية عين على تنفيذ اتفاق الرياض وأخرى لمواجهة الحوثيين.. رئيس وزراء اليمن: ندعو لتوافق سياسى مع جهود السعودية والتجاهل الأممى لنهب الحوثيين غير مقبول.. والحوثى يجدد قصفه للأحياء السكنية بالحديدة

تواصل جميع الأطراف في اليمن تأييدها للخطوات التي يتم اتخاذها بشأن تنفيذ اتفاق الرياض الذى تشرف عليه المملكة العربية السعودية، وسط استنكار من الحكومة اليمنية حول تغاطى الأمم المتحدة عن ممارسات الحوثيين، حيث قال معين عبد الملك سعيد، رئيس وزراء اليمن: ندعو لتوافق سياسي والتعاطي بجدية مع جهود السعودية.

وقال معين عبد الملك سعيد رئيس الوزراء اليمني، إن التغاضي الأممي مع الحوثيين يشجعهم على التمادي، وأضاف رئيس وزراء اليمن، أن التجاهل الأممي لنهب الحوثيين للبنك المركزي غير مقبول.

يأتي هذا فيما أشاد المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن بجهود المملكة العربية السعودية للتسوية، حيث ثمن عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي جهود السعودية ورفض أي تدخلات إقليمية معادية للمشروع العربي الذي يقوده التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وتحدث رئيس المجلس الانتقالي عن أهمية تحديث وتنفيذ اتفاق الرياض وأولوية تشكيل حكومة جديدة مناصفة بموجب اتفاق الرياض وبشكل عاجل، لافتا إلى دعم المجلس لعملية السلام التي يقودها المبعوث الخاص مارتن غريفيثس واستعداد المجلس للمشاركة في العملية.

وأكد رئيس المجلس الانتقالي على دعم المجلس لعملية السلام التي يقودها المبعوث الخاص مارتن جريفيث واستعداد المجلس للمشاركة في العملية، والتقى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الاثنين في مقر إقامته بالعاصمة الرياض سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون حيث ناقش الجانبان فرص إحلال السلام والاستقرار في اليمن من خلال تنفيذ اتفاق الرياض.

على جانب أخر جددت مليشيات الحوثيين قصفها العشوائي للقرى السكنية ولمزارع المواطنين في محافظة الحديدة، غرب اليمن، ضمن خروقاتها اليومية والمستمرة للهدنة الأممية وفتحت الحوثيين نيران أسلحتها على القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، جنوب الحديدة.

ووفقا لموقع العربية، فإن المليشيات الحوثية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة عيار 12.7 وعيار 14.5 ومعدل البيكا على القرى السكنية والمزارع في الجاح، كما أن الاستهداف كان بشكل هستيري مما تسبب في تعطيل أعمال المزارعين في الحقول الزراعية نتيجة الخوف والهلع الذي خلفه الاستهداف الحوثي، وفق الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

وتشهد الأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين في مختلف مناطق الحديدة عمليات قصف واستهداف من ميليشيات الحوثي بشكل يومي وبمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في ظل صمت الأمم المتحدة التي ترعى هدنة إنسانية لوقف إطلاق النار منذ نهاية العام 2018 بموجب اتفاق ستوكهولم، الموقع بين الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي.

وقبلها أفادت مصادر مطلعة لروسيا اليوم، مساء الأحد، بضبط التحالف العربى بقيادة السعودية سفينة على متنها كميات كبيرة من الأسلحة المهربة جنوب شرق اليمن، وتم التحفظ عليها بالحوض المائى لميناء الشحر السمكى وسط إجراءات مشددة من قوات الأمن والنخبة الحضرمية، ولم تتضح حتى الآن وجهتها.

وقالت المصادر إن قوات التحالف العربي ضبطت سفينة تجارية تحمل على متنها كميات كبيرة من الأسلحة المهربة قبالة سواحل الشحر شرق ميناء المكلا في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وأفادت المصادر بأن عملية ضبط السفينة تزامنت مع إجراءات أمنية مشددة وتحليق مكثف للطيران فى سماء الشحر.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع